الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أنواع حبوب منع الحمل وأضرارها

بواسطة: نشر في: 26 أكتوبر، 2018
mosoah
أنواع حبوب منع الحمل وأضرارها

أنواع حبوب منع الحمل وأضرارها ، وتمثل حبوب منع الحمل أحد الوسائل الناجحة التي تستخدمها العديد من السيدات لمنع الحمل لفترة، وأهم ما يميز حبوب الحمل أن نسبة النجاح في عدم حدوث حمل مرتفعة تصل إلى تسعة وتسعين بالمائة، كما أنها لا تعيق عملية الحمل بعد التوقف عنها، فيمكن أن يحدث الحمل بشكل سريع فور التوقع عن أخذها، كما انها تقي من سرطان الثدي والرحم، هذا بالإضافة إلى تنظيم مواعيد الدورة الشهرية، والتخفيف من الاعراض المصاحبة عن نزول الحيض، وتحتاج الكثير من المرضعات إلى أخذ انواع معينة من حبوب الحمل والتي لا تؤثر على كمية اللبن الموجودة بالثدي، لهذا نتناول في هذا المقال على موسوعة أهم أنواع حبوب الحمل المستخدمة للمرضعات والتي لا تحتوي على هرمون الاستروجين، كما نتناول أهم فوائد وأضراب حبوب منع الحمل بالتفصيل.

أنواع حبوب منع الحمل وأضرارها  على المرضع :

  • قد ينتج عن تناول حبوب الحمل حدوث خلل في إفراز اللبن الموجود بثدي الأم، أو بمعنى أدق يقل اللبن بصورة ملحوظة عن الطبيعي، لهذا ينصح بتناول انواع معينة من حبوب منع الحمل، وهي التي يتم التعرف على أهمها من خلال ما يلي:

 الحبوب المصغرة:

  • وتمثل حبوب الحمل المصغرة أهم وأفضل أنواع حبوب منع الحمل التي تناسب المرضعات، وذلك لاحتوائها فقط على هرمون البروجسترون، حيث يتسبب هرمون الأستروجين والغير الموجود في هذا النوع من الحبوب إلى قلة اللبن الموجود بثدي الام، لهذا تتميز هذا النوع من الحبوب بعدم احتوائه على الأستروجين، وينصح بتناول حبوب الحمل المصغرة بداية من الإسبوع السادس من الإنجاب، ويراعى أيضاً تناولها بشكل منتظم وتحت استشارة الطبيب.

أنواع حبوب منع الحمل وأسمائها:

تتعدد حبوب منع الحمل التي يمكن تناولها لتجنب حدوث حمل، ويمكن التعرف على اشهر انواع الحمل المستخدمة والتي تكون نتيجتها مضمونة، من خلال ما يلي:

أولاً: حبوب منع الحمل جينيرا:

تمثل حبوب جينيرا أحد أنواع حبوب منع الحمل التي تنتمي لفئة الثنائية الهرمون، والتي ينصح بأخذها بداية من اليوم الخامس من الطمس، ويراعى أخذها مدة واحد وعشرين يوم في نفس الساعة، ثم يتوقف أخذها لمدة اثنين وسبعين ساعة حتى ينزل دم الدورة الشهرية، ويتم أخذها حتى اليوم السابع من الدورة، ثم يتم التوقف عن أخذها، وينتج عن استعمال حبوب جينيرا بانتظام مجموعة من الفوائد والتي تتمثل أهمها في: الحماية من سرطان الثدي والرحم والمبايض، التخلص من حبوب الشباب، التخلص من تكيسات المبيض، كما يصاحب أخذ حبوب جينيرا مجموعة من الاعراض الجانبية والتي تختلف من سيدة إلى أخرى، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • مشاكل بالجهاز الهضمي، مثل: آلام بالمعدة، انتفاخ بالبطن، غازات البطن، آلام بالقولون، التهابات بالمعدة والمرئ، امساك، عسر الهضم.
  • قد ينتج عن استعمال حبوب الحمل جينيرا حدوث زيادة أو نقص بالوزن بشكل ملحوظ.
  • قد يتسبب دواء جينيرا في حبس السوائل داخل الجسم.
  • قد ينتج عن استعمال حبوب جينيرا تقلب بالحالة المزاجية.
  • انخفاض الشهوة الجنسية.

ثانياً: حبوب منع الحمل مارفيلون:

تعد حبوب مارفيلون أحد أهم أنواع حبوب منع الحمل الثنائة الهرمون بعد حبوب جينيرا، وأهم ما يميز حبوب مارفيلون أنها تمنع خروج البويضة ونضجها، وبالتالي تجنب حدوث التبويض، ويراعى أخذ حبوب الحمل في الأيام الخمس الأولى من الطمث، ويستمر تناول الحبوب لمدة واحد وعشرين يوم، ثم يوقف تناول حبوب مارفيلون لمدة سبع أيام، ثم يراعى تكرار أخذ الحبوب لمدة واحد وعشرين يوم مع نزول دم الدورة الشهرية، وتتميز حبوب مارفيلون بالوقاية من أمراض السرطان المختلفة، ويحافظ على المبايض، ويعالج تكيسات المبايض، وقد ينتج عن أخذ حبوب مارفيلون بعد الأضرار والتي تتمثل أهمها في:

  • آلام بالثدي وانتفاخه.
  • انعدام الشهوة الجنسية.
  • زيادة أو نقص بالوزن.
  • اضطراب بالمزاج.
  • تقلب الحالة النفسية.
  • الدوخة والميل إلى التقيؤ.
  • الشعور بآلام بالرأس.

ثالثاً: حبوب منع الحمل ياسمين:

أهم ما يميز حبوب الياسمين أنها الهرمون الذي تحتوي عليه هو الأقرب إلى الطبيعي، كما أن أعراضه الجانبية أقل بكثير من الانواع الأخرى المستخدمة، ويحتوي الشريط من حبوب الياسمين على واحد وعشرين حبة، تؤخذ الحبوب بداية من أول أيام الدورة الشهرية حتى اليوم الواحد والعشرين، ثم يمتنع عن أخذ الحبوب لمدة سبع أيام، ويتكرر أخذ حبوب الياسمين بعد اليوم السابع لمدة واحد وعشرين يوم، ومن أهم الأعراض الجانبية التي تنتج من تناول حبوب الياسمين، ما يلي:

  • الزيادة الملحوظة في الوزن نتيجة احتباس السوائل بالجسم.
  • ينتج عن تناول حبوب الياسمين الشعور بالتعب والإرهاق.
  • انتفاخ الثدي.

أضرار حبوب منع الحمل:

تتعدد الأضرار أو الآثار السلبية التي تنتج من تناول حبوب الحمل، ويمكن التعرف على أهمها وأبرزها، من خلال ما يلي:

  • ينتج عن استعمال حبوب منع الحمل الشعوربالدوخة والغثيان، وغالباً ما يستمر هذا الشعور لمدة لا تقل عن تسعين يوم، وينصح بتناول حبوب الحمل بعد تناول الطعام للتقليل من هذا الشعور، حيث أن أخذها على المعدة الفارغة يزيد من هذا الشعور.
  • قد ينتج عن أخذ حبوب الحمل الشعور بالضيق، والاكتئاب، ويرجع ذلك لزيادة معدل هرمون الأستروجين، والذي بدوره يؤثر على الحالة المزاجية والعصبية والنفسية.
  • أخذ حبوب الحمل قد ينتج عنها الشعور بآلام بالثدي، وانتفاخهما.
  • تشعر مستخدمة حبوب الحمل بآلام بالرأس والصداع النصفي أو الكلي.
  • قد ينتج عن أخذ حبوب الحمل حدوث كمية كبيرة من الدم في أيام الدورة الشهرية.
  • قد تتسبب حبوب الحمل في حدوث اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، وقد تتوقف عن نزولها لمدة ثلاثين يوم.
  • قد ينتج عن استعمال حبوب الحمل نزول افرازات من المهبل بشكل مفرط، او قد ينتج من استخدامها حدوث جفاف بالمهبل.
  • من أهم الآثار السلبية الناتجة عن استعمال حبوب الحمل انها تتسبب في زيادة الوزن نتيجة احتباس السوائل داخل الجسم.
  • من أضرار حبوب منع الحمل انها تقل من الرغبة أو الشهوة الجنسية بشكل ملحوظ.

مميزات حبوب منع الحمل:

على الرغم من العيوب أو الآثار السلبية الناتجة عن استعمال حبوب منع الحمل، إلا أنها تحمل العديد من المزايا والفوائد، ويمكن التعرف على أهم فوائد حبوب منع الحمل، من خلال ما يلي:

  • تعد حبوب منع الحمل احد الوسائل الفعالة التي تقلل من فرصة حدوث الحملن حيث تصل نسبة نجاحها في منع الحمل إلى تسعة وتسعين بالمائة.
  • سهولة حدوث الحمل بعد الإقلاع عنها.
  • تعد حبوب منع الحمل أحد الوسائل التي تنظم الطمث.
  • تخفف من الاعراض الجانبية الناتجة من نزول دم الدورة الشهرية.
  • حبوب من الحمل تعمل على تقليل فرصة الإصابة بفقر الدم أو الضعف، نتيجة تقليل كمية دم الحيض.
  • تحمي المبايض من حدوث تكيسات، كما انها تقي من سرطان المبايض.
  • تقي من فرصة الغصابة بالالتهابات البكتيرية بالمهبل والرحم، حيث أن الغصابة بالالتهابات البكتيرية قد يعيق من حدوث الحمل.
  • تعالج العديد من مشاكل البشرة، والتي تتمثل أهمها في: حبوب البشرة والبثور السوداء.
  • قد تستعمل حبوب الحمل للوقاية من ضعف العظاف وهشاشتها، وقد تستخدم أيضاً في علاج مثل هذه الحالات.
  • حبوب الحمل تقضي على مشكلة النمو السريع للشعر بالجسم.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.