الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ألم أسفل البطن أيام التبويض بعد الكلوميد

بواسطة: نشر في: 10 أكتوبر، 2018
mosoah
ألم أسفل البطن أيام التبويض بعد الكلوميد

أعاني من ألم أسفل البطن أيام التبويض بعد الكلوميد ما تفسير ذلك ؟ الكلوميد أحد الأدوية المستخدمة في علاج مشاكل التبويض عند السيدات، حيث أنه يقوم بعلاج مشكلة ضعف التبويض، كما انه ينظم الدورة الشهرية، ويزيد من كفاءة الرحم في إخراج البويضات، وتشعر مستخدمة الكلوميد بالعديد من الأعراض بعد أخذ الكلوميد، ومن أهم تلك الأعراض: الشعور بألم أسفل البطن ، وكلما زاد حدة الألم كلما كان التبويض جيد، لهذا ينصح بممارسة العلاقة الجنسية بشكل منتظم عند ظهور أعراض التبويض بعد الكلوميد، لهذا نتناول في هذا المقال على الموسوعة سبب الألم  بالتفصيل، مع توضيع أهم الأعراض التي تشعر بها المرأة أيام التبويض بعد استخدام الكلوميد، وتوضيح أهم علامات الحمل التي تشعر بها مستخدمة الكلوميد، وأخيراً، التعرف على الجرعة المناسبة وطريقة استخدام وموانع الاستعمال .

أولاً: أسباب الأحساس بألم أسفل البطن بعد الكلوميد:

تشعر السيدة بألم أسفل البطن بعد الكلوميد، وذلك الشعور طبيعي حيث أنه دلالة على أن التبويض جيد وقوي، لهذا ينصح بممارسة العلاقة الحميمية في هذه الفترة، لزيادة فرصة حدوث الحمل، وقد أثبتت الدراسات والأبحاث الطبية أن النساء اللاتي تشعرن بألم أسفل البطن أيام التبويض بعد الكلوميد تزداد فرصتهن في حودث الحمل عن اللاتي لا يشعر بذلك، ويمكن التعرف على أعراض التبويض الأخرى بعد استخدام الكلوميد في الفقرة التالية.

ثانياً: أعراض التبويض بعد الكلوميد:

تشعر مستخدمة دواء الكلوميد ببعض الاعراض بعد استعمال الدواء بخمس أيام تقريباً، ويمكن التعرف على أهم تلك الأعراض من خلال ما يلي:

  • تتمثل أولى أعراض التبويض بعد أخذ الكلوميد الشعور بآلام في البطن وذلك في الجهة التي يوجد بها المبيض المسؤول عن اخراج البويضة، حيث تخرج البويضة كل ما يقرب من ثلاثين يوم من المبيض الذي يقع في الجانب الايمن أو من الىخر الذي يقع في الجانب الأيسر، ويكون التبويض في أحسن حالاته كلما كان الآلام حادة.
  • قد تشعر المرأة بعد تناول الكلوميد أو بمعنى أوضح في أيام التبويض بزيادة في درجة الحرارة بمقدار نصف درجة تقريباً، وقد تستمر درجة الحرارة 37.5 درجة لمدة تتراوح ما بين من ثمان وأربيع ساعة إلأى اثنين وسبعين ساعة تقريباً، لهذا فان ارتفاع رجة حرارة الجسم من المؤشرات الأساسية الدالة على أيام الإباضة.
  • يصاحب الشعور بألم أسفل البطن بعد الكلوميد نزول افرازات بشكل متزايد عن الأيام العادية، ويرجع السبب في ذلك إلى زيادة معدل عرمةن الاستروجين في هذه الفترة من السهر، وتأخذ الإفرازات الشكل السال غير اللزج، ويكو لونها شفاف وفاتح.
  • يكون الرحم أكثر ارتفاعاً عن الأيام الأخرى من الشهر، ويمكن أن تلاحظ المرأة ذلك بواسطة وضع يدها في المنطقة السفلية من البطن، كما يكون أكثر ليونة وطري عن الأيام الاخرى من الشهر.
  • تشعر المرأة في أيام الإباضة بآلام بالصدر، ويتشابه ذلك مع أعراض الدورة الشهرية وأعراض الحمل.
  • من العلامات المميزة الدالة على أن البويضة جاهزة لعملية التخصيب نزول القليل من الدماء التي تأخذ اللون الفاتح، لهذا في حالة ملاحظة تلك العلامة ينصح بممارسة العلاقة الحميمية لزيادة فرصة حدوث الحمل.
  • تشعرالمرأة في أيام الإباضة ببروز البطن ، ويكون ذلك نتيجة احتباس الماء في المنطقة الخاصة بالرحم، وهذا بدوره ينتج عنه الشعور بالتقلصات والمغص وانقباض بالرحم.
  • زيادة معدل الاستروجين في أيام التبويض يغير من الحالة المزاجية عند المرأة، كما أن زيادة معدل الاستروجين في هذه الفترة يجعل المرأة اكثر شهوة وانجذاب للزوج.

ثالثاً: علامات الحمل بعد الكلوميد:

  • آلام بالرأس، والسعور بالدوخة والحاجة إلى التقيؤ.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • الشعور بالتعب والإجهاد، والحاجة إلى النوم فترة طويلة.
  • نزول كمية قليلة من الدم الذي يأخذ اللون الوردي، ويكون ذلك نتيجة انغراس البويضة.
  • الإحساس بانتفاخ في الصدر، والشعور بآلام حادة به.
  • تأخذ حلمات الثدي اللون الداكن.
  • الشعور بآلام بالبطن المصحوبة بالتقلصات والمغص.
  • عدم الرغبة في تناول الطعام، وعدم الرغبة في شم أي روائح للطعام.

رابعاً: دواعي استعمال دواء كلوميد:

يستخدم دواء كلوميد لعلاج مشكلة التبويض الضعيف عند السيدات، حيث أنه يعمل على رفع كفاءة جسم المرأة على خروج البويضات، كما انه يجعل البويضة تصل غلى الحجم الطبيعي المسموح به حتى تكون جاهزة إلى التخصيب من الحيوان المنوي وبالتالي حدوث الحمل، كذلك يصف الأطباء دواء كلوميد لتنظيم أيام الإباضة، حيث تعاني الكثير من السيدات من كشكلة عدم انتظام ميعاد نزول دم الحن، وبالتالي عدم القدرة على تحديد أيام الإباضة، لهذا فأن استخدام دواء كلوميد يساعد في تنظيم الهمون وخاصة هرمون الاستروجين، وبالتالي تنظيم التبويض، هذا بالإضافة إلى كفاءة دواء كلوميد في زيادة كفاءة الرحم في اخراجه للبويضات.

خامساً: الجرعة المناسبة وطريقة استعمال دواء كلوميد:

ينصح بالرجوع إلى الطبيب قبل استعمال دواء كلوميد، حيث يقوم الطبيب بعمل التحاليل والفحوصات اللازمة للتعرف على سبب عدم الإنجاب، ومن ذلك يقوم بتحديد الجرعة المناسبة والمطلوبة من الدواء، إلا أن بشكل عام تؤخذ جرعة كلوميد في اليوم الثالث من الدورة الشهرية، وذلك بمعدل قرص واحد كل أربع وعشرين ساعة، وفي بعض الحالات تستوجب أخذ قرصين كل أربع وعشرين ساعة، مع مراعاة أخذ الجرعة الأولى قبل تناول وجبة الإفطار والقرص الثاني قبل النوم، وينصح الاطباء بتناول ملوميد لمدة خمس أيام، ثم يقوم الطبيب بفحص السيدة لمعرفة إذا كانت البويضة بلغت الحجم المناسب، وما إذا كانت مستعدة لحدوث التخصيب أو لا، وينصح باستعمال الكلوميد لعدة أشهر، وفي أغلب الأحوال ثلاثة شهور.

سادساً: الحالات التي يمنع عنها استخدام كلوميد:

  • يمنع استخدام كلوميد لمن تعاني من الحساسية لمكون مكونات الدواء.
  • يمنع استخدام كلوميد لمن تعاني من مشاكل نفسية.
  • يمنع مرضى الكلى والكبد من استخدام الكلوميد.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.