الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل ينقل الحلاق عدوى كورونا

بواسطة: نشر في: 5 أبريل، 2020
mosoah
هل ينقل الحلاق عدوى كورونا

يتساءل الكثير من الأشخاص هل ينقل الحلاق عدوى كورونا ، وهل الذهاب إلى صالونات التجميل قد يؤدي إلى الإصابة بالفيروس المستجد، فيُصاب الكثير من الناس بالذعر والقلق والخوف من الإصابة بالفيروس الذي استطاع الانتقال إلى أكثر من مليون حالة في مختلف دول العالم، فكورونا هو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي، وقد ظهر لأول مرة في شهر ديسمبر من عام 2019 في مدينة ووهان الصينية.

ولكن في أيام قليلة استطاع الانتشار إلى كافة أقطار العالم، فقد استطاع إصابة الألاف في شرق الأرض وغربها، كما أدى إلى وفاة أكثر من ستين ألف حالة، الأمر الذي جعل العالم في حالة ذعر، وقد أعلنت الكثير من الدول فرض الطوارئ بهدف الحفاظ على صحة المواطنين، وقامت بإعلان حظر التجوال، وإغلاق الكثير من الأسواق التجارية والمناطق التي يوجد بها زحام، ويتساءل الكثير من الأشخاص هل الذهاب إلى صالونات التجميل قد تؤدي إلى انتقال العدوى، وهو ما سنجاوب عليه في الفقرات التالية من موسوعة ، فتابعونا.

هل ينقل الحلاق عدوى كورونا

في البداية دعونا نتعرف كيف ينتقل فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) من شخص لأخر، فقد أوضحت التقارير التي صدرت من قبل منظمة الصحة العالمية بأن الفيروس ينتقل عبر الاتصال المباشر مع المُصابين، حيث يتواجد في رذاذهم، وعند السعال قد ينتقل هذا الرذاذ على الأسطح، وعند وضع اليد على تلك الأسطح، فإن الفيروس ينتقل إليها، وعند وضع اليد على الأنف أو الفم أو العين، فإن الفيروس يستطيع الوصول إلى الجهاز التنفسي بسهولة.

كما ينتقل الفيروس عند استخدام الأدوات الشخصية للمصابين، مثل أدوات الطعام، والشراشف، والمناشف، أو المشاركة في استخدام أدوات الحلاقة، مثل ماكينة الحلاقة، والمشط، والمقص، فكل تلك الأدوات قد تكون محملة بالفيروس، الأمر الذي يؤدي إلى خطورة إصابة الآخرين في حالة استخدام تلك الأدوات.

فنجد أن صالونات التجميل تعد بؤراً رئيسية لانتشار الأمراض، والذهاب إلى الحلاق قد يؤدي إلى الإصابة بالفيروس، وبخاصة إذا كان هذا الحلاق لا يقوم بتعقيم الأدوات التي يستخدمها بعد بعد الانتهاء من الحلاقة لكل شخص، ففي حالة أنه استخدم تلك الأدوات في الحلاقة لشخص حامل  للفيروس، فإن الأدوات تكون ملوثة، ومن ثم ستتسبب في انتقال الفيروس إلى الآخرين الذي يقومون باستخدامها.

وقد أشارت التقارير الطبية إلى ضرورة التزام المنزل في فترة تفشي المرض، وضرورة الابتعاد عن التجمعات مثل الأسواق التجارية المزدحمة والمقاهي، بالإضافة إلى أهمية تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين، مثل أدوات الطعام وأدوات النظافة الشخصية، وأدوات الحلاقة، وذلك للوقاية من الإصابة بالفيروس المستجد (كوفيد-19).

ومن الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الدول في العالم الغربي والعربي التي قامت بإغلاق صالونات التجميل، ومحلات الحلاقة، وتعليق نشاط العمل بها لفترة مؤقتة، وتسجيل مخالفات على المحلات التي لا تلتزم بالقرار، وذلك بهدف الحد من تفشي الفيروس المستجد، والسيطرة على البؤر التي قد تسبب انتقاله إلى ألاف الأشخاص، مثل صالونات التجميل ومحلات الحلاقة.