الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو هرمون الادرنالين

بواسطة: نشر في: 15 يناير، 2022
mosoah
هرمون الادرنالين

ما هو هرمون الادرنالين ؟ يعتبر واحد من الأسئلة المتواجدة بكثرة علي مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث في الفترة الأخيرة، خصوصا وأننا نجد بأن اسم هرمون الأدرينالين متواجد في العديد من المسائل المختلفة في الجسم، والتي تكاد لا تكون هناك أي صلة فيما بينهم.

وهذا نظرا لكون أنه في أغلب الأحيان نجد هرمون الأدرينالين مرتبط بحدث مفاجئ، فمن أشهر الحالات التي يشتهر الأدرينالين بتواجده فيها هي المواقف المرعبة والحوادث المفاجئة، علاوة عن كون أننا في حالة التوسع في القراءة قليلا نجد بأن الأدرينالين مرتبط بالعديد من الهرمونات الأخري، كالسعادة والخوف علي سبيل المثال.

وبناءا علي كثرة التساؤلات التي دارت حول هرمون الأدرينالين، فستحمل طيات السطور الأتي ذكرها كافة المعلومات الممكنة حول هذا الهرمون، مو1ضحين ماهيته، ووظيفته وأعراضه ومخاطره، وأكثر من ذلك من خلال مقالنا عبر موسوعة .

هرمون الادرنالين

يمثل هرمون الأدرينالين البطل الخارق الذي يصارع ويضحي بنفسه من اجل إبقائنا سالمين بل وأحياء، خصوصا وأنه قد سبق وأشارنا إلى أنه مرتبط بالعديد من الهرمونات الأخري، كالخوف والسعادة، حتي أنه مرتبط بداء السكر، علاوة عن كونه يعد من العوامل المؤثرة علي العديد من العمليات الحيوية في جسم الإنسان كالأيض والتنفس، والغدد والعين، وغيرهم من العلميات التي لديه تأثير عليهم، وبناءا علي هذا فستحمل خبايا السطور الأتية تعريف بماهية هذا الهرمون.

ما هو هرمون الأدرينالين

  • يعد هرمون الأدرينالين هو أحد أهم الهرمونات الناتجة من الغدة الكظرية، علاوة عن كونه واحد من النواقل العصبية في الجسم، مما يعني بأن الدماغ أيضا قادرة علي إنتاجه، أو تحديدا بعض الخلايا العصبية.
  • بالإضافة إلى أن هرمون الأدرينالين يعتبر واحد من أهم أسلحة الجسم، وهذا نظرا لكونه وسيلة في حماية الإنسان وبقاءه حيا، فهو يفرز في المواقف الخطيرة والمفاجئة، والذي يعمل علي تحرك الجسم و إيقاظه، ولهذا فهو معروف بكونه ” هرمون الخوف “.
  • ومن الجدير الذكر هو أن هرمون الأدرينالين، يعرف أيضا باسم الابينفرين، والذي يعد من الهرمونات الأحادية الأمينية، فهي احد مشتقات حمض التيروسين، والذي يعد بدوره من الهرمونات الأمينية، وبجانب ما قد تم ذكره، فيتم إفرازه في المواقف الحاسمة والمثيرة، والمحفوفة بالمخاطر والخوف.

أهمية هرمون الأدرينالين

  • يعد هرمون الابينفرين واحد من أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم، وهذا نظرا لكونه يعد من المحفزات والمنبهات لاستجابة الجسم في المواقف الخطرة، فيتجلى هذا التنبيه في تمديد الممرات الهوائية، بغرض مد العضلات بالكم المطلوب من الأكسجين، مما يؤدي لهرب الجسم أو حمايته.
  • بالإضافة إلى أن هذا الهرمون يعمل علي دفع الأوعية الدموية إلى تعرضها للانقباض والتشنجات بشكل أقوي، وذلك كي يتم توزيع الدم مرة أخري علي العضلات الرئيسة والتي تتمثل في القلب والرئتين.
  • ومن الجدير بالذكر هو أنه أثناء استجابة الجسم وتفاعله من هرمون الأدرينالين، يحدث حالة من التقلص للشعور بالآلام، ويتمثل الهدف من ذلك هو تعزيز استمرارية الجسم في الهرب أو ألتخلص من محل الخطر المتواجد فيه، علاوة عن كونه يعد من معززات القوة والحركة في هذا الوقت، بينما قد يستمر مفعوله حتي ساعة متواصلة منذ لحظة إفرازه.

ومن الضروري أن ننوه عن أنه تتواجد بعض الأعراض والصفات التي تظهر علي الشخص الذي قد تم أفرز هرمون الأدرينالين، وفي طيات السطور التالية، سنعمل علي سرد هذه الأعراض بشكل مفصل.

أعراض إفراز هرمون الأدرينالين

يصاحب إفراز الجسم لهرمون الابينفرين للعديد من الأعراض التي تظهر علي الجسم، ومن أهم هذه الأعراض هو ما سيتم ذكره فيما يلي :

  • إحساس الفرد بالعصبية والتوتر.
  • تزايد في معدل ضربات القلب وسرعة في التنفس، مصاحبة للتعرق الشديد.
  • ملاحظة بأن حدقة العين تتسع وتكبر، مع تقلص شعور الفرد بأي آلام.
  • بالإضافة إلى أن الفرد يلاحظ أنه تم تعزيز إدراكه وحواسه، مع تواجد فرط في قوته وأدائه.

أسباب ارتفاع هرمون الأدرينالين

بعدما قد تعرفنا علي الأعراض المصاحبة لإفراز الهرمون في الجسم، يمكننا التنبؤ بأن السبب في ارتفاع نسبة الابينفرين في الجسم هو تعرض الإنسان للخطر، وشعوره بالخوف والضغط العصبي، وتعد هذه هي الأسباب الأولية في زيادة نسبته، إلا أنه من الممكن أن تتواجد بعض الحالات المرضية هي المؤدية لارتفاع نسبة الهرمون في الجسم، وطبقا لذلك ففي السطور التالي ذكرها، سنتعرف سويا علي هذه الحالات المؤدية لارتفاع نسبه.

الأورام

  • في العديد من الأحيان تعد الأورام أحد الأسباب المؤدية إلى زيادة إفراز نسب هرمون الأدرينالين في الجسم بنسب مفرطة عن حدها الطبيعي، وهذه الأورام تتمثل في نوعين رئيسيين، ألا وهما الأتي ذكرهما.
    • ورم المستقتمات : وهو الورم الذي تصاب به الأجزاء العصبية، ومن الجدير بالذكر هو أنه قد يكون أي جزء من الجهاز العصبي عدا منطقة الدماغ.
    • ورم القواتم : وهو وأحد الأورام التي تتكون في الغدد الكظرية، والتي تعد منشأ إفراز هرمون الأدرينالين.

من الجدير بالذكر هو أن كلا من هذين الورمين نادرين، إلا أنه من الممكن أن يصاب المرء بأحدهما، وحينها سيؤدي الورم إلى زيادة نسبة الهرمون في الجسم.

اضطرابات ما بعد الصدمة

  • في بعض الأحيان يتعرض الأشخاص الذين قد أمضوا تجارب صعبة بحياتهم، كالحروب والحوادث الشنيعة، إلا ما يسمي اضطراب ما بعد الصدمة، وهو باختصار بأنه يعاني من ارتفاع في نسب الأدرينالين في جسمه كلما تذكر هذه المواقف المؤلمة التي مر بها.
  • بالإضافة إلى أن هذا الاضطراب يعرف ” بفرط التيقظ “، ومن الجدير بالذكر هو أن هذه الحالة قد تؤدي إلى الحد من القدرة علي التركيز وتواجد شعور بالخوف والتوتر بشكل دائم، حتي أن الشخص يعاني من صعوبات في نومه خوفا من أي خطر وارد، مما يؤدي إلى إصابته بالانفعال والهياج بشكل مستمر.

الجرعات الزائدة من الأدرينالين

  • كما هو متعارف عليه، فإن الابينفرين يدخل في العديد من الاستخدامات العلاجية، ففي حالة استخدام الشخص المستخدم لحقن الأدرينالين بشكل زائد، أن تؤدي لارتفاع نسب الهرمون في الجسم.
  • ومن الجدير بالذكر هو أن هذه الحالة قد تؤدي بالمريض للإصابة بالسكتات الدماغية، أو اضطراب في ضغط الدم بشكل خطير جدا، أو أنها حتي قد تؤول للوفاة.

نقص هرمون الأدرينالين

علي الرغم مما قد ذكرناه من إمكانية حدوث زيادة مفرطة عن الحد الطبيعي في إفراز هرمون الأدرينالين في الجسم موضحين أسبابه، إلا أنه قد يتواجد الهرمون في الجسم بشكل محدود وأقل من النسب الطبيعية والمطلوبة، ويعود هذا للعديد من الأسباب التي سنتعرف عليها سويا فيما يلي.

  • يعد تواجد نقص في هرمون الابينفرين، نتيجة لإصابة الفرد بمرض أديسون، والذي يعد نتيجة لتواجد قصور في فاعلية الغدد الكظرية، وتواجد نقص عام في كافة الهرمونات التي تفرزها، والتي يعد من أهمها هرمون الأدرينالين والكورتزول والالدوستيرون.
  • علاوة عن كون أن عدم التغذية السلمية وسوء التغذية من أهم الأسباب المؤدية لانخفاض معدل إفراز الهرمون، بجانب تعرض الجسم للإجهاد والإرهاف بشكل مستمر ومزمن، ومن الجدير بالذكر هو أنه قد تؤدي العديد من العلاجات الطبية إلى نقص هرمون الأدرينالين في الجسم كالفينيديت.

ومن الجدير بالذكر هو أنه تتواجد العديد من الأعراض التي تدل علي أن الفرد يعاني من نقص في إفراز هرمون الأدرينالين، ومن أهم هذه الأعراض هي الأتي ذكرها.

  • القلق والاكتئاب بشكل مستمر، علاوة عن تواجد نقص في مستوي السكر في الدم.
  • بالإضافة إلى مصاحبة الفرد لاضطرابات في النوم، والصداع النصفي.
  • بجانب تواجد متلازمة تململ الساقين، والآلام العضلية التليفية.

في النهاية ومع وصولنا لنقطة الختام في مقالنا الذي أجاب عن سؤال ما هو هرمون الادرنالين فنكون قد أشارنا بأنه يعرف أيضا باسم هرمون الابينفرين، والذي يعد واحد من أهم إفرازات الغدد الكظرية، وهو المسئول عن تعززي الأداء الحركي والاستجابات في حالات الخطر.

المراجع