الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن تحليل sgpt انزيمات الكبد

بواسطة: نشر في: 26 سبتمبر، 2020
mosoah
معلومات عن تحليل sgpt انزيمات الكبد

تحليل sgpt أو ناقلة أمين الألانين يُعد أحد التحاليل الهامة جداً والتي تبين مدى سلامة الكبد وعدم إصابته بأي من الأمراض الكبدية أو فشل الكبد، وهو عبارة عن إنزيم ناقل ينتج الطاقة يتوافر بكثرة في الكبد، حيث أنه في حال ارتفاع هذا الأنزيم والذي يعد من الأنزيمات الهامة التي يتم قياسها في حال الشك في حدوث مشكلة في الكبد، وكذلك يتم قياس هذا الأنزيم في حال إذا كان المريض يعاني من أحد الأمراض الفيروسية في الكبد مثل فيروس a أو فيروس b، يدل على أن الكبد به مشكلة في تراكم الدهون وغيرها من الدلالات التي سوف نتعرف عليها من خلال المقال الآتي على موقع موسوعة.

ما هو تحليل sgpt ؟

  • هذا التحليل هو عبارة عن أحد الأنزيمات الخاصة بالكبد، وفي حال وجود ارتفاع في هذا الأنزيم دون ارتفاع في باقي الأنزيمات الأخرى الخاصة بالكبد فإن ذلك يؤكد وجود دهون على الكبد.
  • وهذا يعد من الأعراض الشائعة للأشخاص أصحاب الوزن الزائد، حيث أن هناك 75% من أصحاب الوزن الزائد يعانون من ارتفاع في مستوى هذا الأنزيم في الكبد.

كيفية الاستعداد من اجل إجراء هذا التحليل

  • عادة لا يوجد أي من الاستعدادات أو الإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل إجراء هذا التحليل.
  • حيث أنه عبارة عن تحليل دم عادي وقد يطلبه الطبيب منك وسط مجموعة من التحاليل الأخرى.
  • وكذلك لا يتوجب الصوم قبل أن يتم إجراؤه ولكن في بعض الحالات قد يطلب الطبيب منك الصوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات.
  • وقبل إجراء هذا التحليل يجب على المريض أن يُعلم الطبيب بالأدوية التي يتناولها، وذلك لأن هناك بعضًا منها يُحدث نوعًا من التداخل مع نتائج التحليل ويؤثر عليها، وفي هذه الحالة سيطلب الطبيب الامتناع عن تناول تلك الأدوية قبل إجراء التحليل بيومين.

طريقة إجراء فحوصات أنزيمات الكبد وتحليل sgpt

  • يتم إجراء هذا الفحص بكل سهولة حيث أنه لا يتطلب منك سوى عينة من الدم تؤخذ في المختبر ويتم احذ عدد من الامبولات حسب عدد الوظائف المطلوبة منك.
  • ففي البداية يتم تطهير المنطقة التي ستخترقها حقنة التحليل بقطعة من القطن مبللة بالكحول، ثم منع الدم عن التدفق في الذراع وإظهار الأوردة الموجودة فيه من خلال ربطه بشريط مطاطي ثم قبض كف اليد.
  • ثم يُدخل الطبيب الحقنة في الوريد الظاهر ثم تُسحب عينة من الدم من الذراع إلى نهاية الحقنة حيث أنبوب الاختبار المتصل بها.
  • بعدها يتم إزالة الحقنة والشريط، ثم توضع قطعة من القطن على مكان اختراق الحقنة ثم يوضع عليها لاصقة طبية.
  • بعد ذلك يتم فحص مستوى الأنزيمات في الدم وفي العادة لا يستغرق الأمر أكثر من ربع ساعة.

نسبة sgpt الطبيعية

  • تدل نتائج تحليل أنزيمات الكبد على الكثير من الدلالات والتفسيرات التي تنم عن مدى صحة الكبد، وعادة ما تكون تحاليل الكبد عبارة عن sgpt، وsgot، وكلاً منهم له دلالة معينة.
  • المستويات الطبيعية لهذه التحاليل يجب إلا تتجاوز 35 وحدة ولكن قد تختلف النتائج من معمل إلى معمل آخر، وتصل متوسط نتيجة الفحص بالنسبة للذكور ما بين 29 إلى 33 وحدة لكل لتر، أما الإناث فتبلغ متوسط نتيجة الفحص بالنسبة لهن ما بين 19 إلى 25 وحدة لكل لتر.
  • ولكن في العموم لا يجب أن تتجاوز النتائج الحد الأقصى الموجود في مؤشرات المعمل، حيث أنه عندما يكون مستوى الأنزيمين مرتفع معاً بمعدل المئات أو الآلاف يدل على وجود اعتلال حاد في عمل الكبد، حيث أنه قد يدل على إصابتك بفيروس سي أو فيروس بي لذلك عليك أن تقوم بإجراء هذه التحاليل للفيروسات الكبدية.
  • أما إذا كان كلاً من التحاليل مرتفعة بصورة بسيطة فإن هذا يدل على إصابتك بضرر في الكبد بسيط قد يكون ناتجًا عن تأثير السموم الموجودة في الأدوية أو ناتج عن التهاب فيروسي مؤقت أو ناتج عن ترسبات دهنية في الكبد، أو إصابتك بالكبد الشمعي.

من الذي يجب عليه أن يقوم بإجراء هذا التحليل بصورة مستمرة ؟

  • يجب على كل شخص أن يقوم بإجراء هذه التحاليل بصورة دورية مرة واحدة كل ستة أشهر فهي تحاليل غير مكلفة على الإطلاق.
  • حيث يتم إجراءه للتحقق من مدى الإصابة بسموم لم تُظهر أي أعراض، أو التحقق من مدى تضرر الكبد بسبب استخدام أدوية معينة، أو للتأكد من مدى الإصابة بالتهابات وعدوى لم تظهر أعراضها بعد.
  •  ولكن إذا كنت مصاب بفيروس سي أو فيروس بي أو أي من أمراض الكبد. يجب عليك أن تقوم بإجراء هذه التحاليل مرة كل شهر ويجب عليك أن تبلغ فريق المعمل أنك مصاب بالفيروس من أجل اتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة حيث أن هذا المرض ينتقل عن طريق الدم.
  • كما يتم إجراء هذا التحليل في حالة وجود شك بإصابة الكبد بمشكلة ما وذلك عندما تظهر الأعراض الدالة على ذلك، مثل الإصابة باليرقان (وهو تحول لون العين والجلد إلى اللون الأصفر)، أو الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة دون وجود سبب واضح، أو عند تحول لون البراز إلى اللون الفاتح أو الطيني، أو فقدان الشهية والشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ، أو عند وجود ألم في البطن وإصابتها بالانتفاخ، أو عند الرغبة في الحكة في مختلف أجزاء الجسم، أو عند تحول لون البول إلى لون داكن، أو عند الإصابة بالسكري أو السمنة، أو عند استخدام الأدوية التي تؤثر سلبًا على الكبد، أو عند تناول الكحول بكثرة أو عندما تظهر أعراص إصابة الكبد في الأشعة.
  • ويُجرى أيضًا هذا التحليل من أجل التحقق من مدى استجابة الجسم لأدوية تلف الكبد أو لمعرفة متى يمكن تناول أدوية علاج تلف الكبد، بالإضافة إلى مراقبة أمراض الكبد مثل الالتهاب والوقوف على مدى تطورها.

أسباب ارتفاع نتائج فحص sgpt

يتم تحديد أسباب ارتفاع نتائج فحص sgpt بناءً على درجة الارتفاع والتي تتراوح ما بين طفيفة ومتوسطة وشديدة وذلك على النحو التالي:

  • في حالة وجود ارتفاع طفيف في نتائج الفحص فقد يكون ذلك نتيجة لأي من تلك الأسباب:
    • استخدام المنومات والأسبرين والأدوية التي تقلل نسبة الكوليسترول في الدم مثل الستاتين.
    • إصابة الكبد بالتليف.
    • تناول المشروبات الكحولية.
  • أما عند وجود ارتفاع متوسط في نتائج الفحص فقد يرجع ذلك إلى:
    • وجود قصور في وظائف عضلة القلب.
    • الإصابة بنوبة قلبية.
    • وجود مشكلة في خلايا الدم الحمراء.
    • وجود قصور في وظائف الكلى.
    • تناول فيتامين أ بكثرة.
    • تناول المشروبات الكحولية بإفراط.
    • إصابة الكبد بأمراض مزمنة أو بتليف.
    • إصابة القنوات الصفراوية بانسداد.
  • وفي حالة وجود ارتفاع عالي في نتائج الفحص فقد يكون ذلك بسبب:
    • إصابة المريض بورم سرطاني في الكبد.
    • وجود تعفن في دم المريض.
    • تناول جرعة زائدة من دواء الباراسيتامول.
    • الإصابة بفيروس سي.

علاج ارتفاع مستوى إنزيم SGPT

في حالة إظهار التحاليل ارتفاع مستوى إنزيم SGPT فيمكن اللجوء إلى العديد من الإجراءات من أجل ضبطه وذلك من خلال ما يلي:

  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين D والذي والذي يساعد على التقليل من مستويات إنزيم SGPT وبالتالي الحد من الإصابة بأمراض الكبد، ومن مصادر الحصول على هذا الفيتامين البرتقال والتفاح والبيض ومنتجات الألبان والسمك وزيت كبد الحوت والخضروات الورقية وحليب الصويا.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات وقليلة الدهون، حيث تساعد على تنظيم عمل الكبد وبالتالي توقف تسرب هذا الإنزيم إلى الدم، ومن تلك الأطعمة منتجات الألبان قليلة الدسم، اللحوم الخالية من الدهون، الحبوب الكاملة، المكسرات، الفواكه الطازجة، الخضروات الورقية.
  • التوقف عن تناول الأطعمة الدهنية مثل المقليات وجلد الدجاج ودهون اللحوم والوجبات السريعة والزبدة وزيت جوز الهند، وذلك لعدم تضرر الكبد من تلك الدهون وإطلاق خلاياه المتضررة إنزيم SGPT في الدم.
  • التوقف عن تناول الأطعمة المليئة بالصوديوم أو الملح لأن ارتفاع نسبتها بالجسم يؤدي إلى تضرر الكبد وبالتالي تسريب إنزيم SGPT إلى الدم فترتفع نسبته فيه، ومن تلك الأطعمة المخللات، بيكربونات الصودا، مكعبات مرق الدجاج، الملح.
  • التوقف عن تناول الكحوليات لأنها تضر بالكبد وتؤدي إلى تليفه وبالتالي زيادة تسريب إنزيم SGPT في الدم.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف بشكل يومي مثل السباحة أو المشي السريع، حيث يؤدي ذلك لطرد السموم من الجسم وبالتالي تفرغ الكبد خلاياه.
  • الإقلاع عن التدخين لتقليل كمية السموم التي يتعامل معها الكبد.
  • تجنب التعرض لمواد كيميائية مضرة في الهواء مثل الأمونيا والبنزين والدخان عمومًا لتقليل امتصاص الجسم لتلك السموم.
  • التوقف عن استخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى استشارة طبية، لأنها تضر الكبد عندما يكون الجسم ليس في حاجة لها، كما يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء للتأكد من عدم إضراره بالكبد.
  • عند التأكد من إصابة الكبد بعدوى فيروسية فيتم تناول مضادات للفيروسات مثل Telaprevir أو Entecavir والتي تؤدي لتجديد خلايا الكبد وتقليل نسبة إنزيم SGPT في الدم.

تحليل SGPT منخفض

  • أما في حالة إظهار التحاليل أن مستوى إنزيم SGPT منخفض، فهذا شيء طبيعي وليس له أي مدلول طبي ولا يستدعي القلق.

سعر تحليل SGPT

  • يبلغ سعر تحليل SGPT في جمهورية مصر العربية 30 جنيهًا مصريًا.

المراجع

1

2

3