الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق الوقاية من فيروس كورونا في المدرسة

بواسطة: نشر في: 19 مارس، 2020
mosoah
طرق الوقاية من فيروس كورونا في المدرسة

نقدم اليوم عبر موقع موسوعة طرق الوقاية من فيروس كورونا في المدرسة ، حيث أن كورونا هو فيروس قاسي، أجتاح العالم في الشهور القليلة الماضية، بدأ في ووهان الصينية في أواخر ديسمبر، أتسم بانتشاره الواسع والسريع، حيث تتضاعف أعداد المصابين يوميا، مما تسبب في إثارة الزعر والقلق لدى الكثير من الناس، واستدعى وقف عجلات الإنتاج وأغلاق المحال التجارية، وتراجع أسعار البترول والذهب.

فيروس هدد العالم بأثرة، ولكن الخسائر الحقيقية كانت في أعداد الوفيات التي بلغت صباح اليوم 8,979، في حين أن المصابين بلغ عددهم 219.965، ورغم خطورة الفيروس وسرعة انتشاره إلا أن المتعافين بلغوا 85.769. أخذت المملكة العربية السعودية العديد من الإجراءات الوقائية لزويها، حتى لا يتعرض أحد للخطر، ورغم ما سببته تلك الإجراءات من خسائر، إلا أن حياة المواطن أغلى أهم من كل شئ، وفيما يلي سنعرض الطرق الوقائية لحماية المدارس والطلاب.

طرق الوقاية من فيروس كورونا في المدرسة

يلزم لمواجهة هذا الفيروس اللعين القيام بمجموعة من الإرشادات وتوخي الحذر والتركيز على حفظ سلامة الشخص والمحيطين به، خاصة الأطفال كونهم لا يستطيعوا تحمل قوة المرض، رغم أنهم أقل إصابة وأكثر قدرة على التعافي بأذن الله، وفي هذه الفقرة سنتعرف سوياً عن طرق الوقاية اللازم إتباعها.

إن المملكة العربية السعودية تقف كجبهة دفاع عن أبنائها ضد الأمراض والأوبئة، كما اتخذت كافة الإجراءات الاحترازية لكبح الفيروس، ورغم تعطيلها الدراسة إلا أن هناك طرق وقاية وضحتها المملكة وزارة الصحة السعودية لتقي الأطفال والمعلمين من الفيروس فور رجوعهم للدراسة والتي تشمل:

  • نشر الوعي بين الطلاب والمعلمين والعاملين بالمدرسة، وأخذ كافة الإجراءات الوقائية من المرض.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية، حيث الاستحمام كل يوم صباح ومساء، وغسل الأيدي بالماء والصابون.
  • الحث على استخدام المطهرات والمنظفات لتعقيم الأيدي كل فترة زمنية لا تزيد عن ساعتين.
  • الوقاية عن طريق عدم لمس الأشخاص، ومنع القبلات والأحضان.
  • الابتعاد عن الوجبات السريعة، وتناول الأكل المطهو منزلياً فقط.
  • أرتداء كمامات، وقفازات من شأنها حماية الأشخاص من العدوى التنفسية.
  • الحفاظ على الأدوات الشخصية وعدم تبادلها مع الغير.
  • توعية الطلاب عملياً في المدارس بتعقيم الأيدي وطرق غسلها بشكل صحي وتطهيرها.
  • بث الطمأنينة للطلاب وتوعيتهم أن الوقاية خير من العلاج.
  • العمل على بث ثقافة تعقيم الأيدي قبل الأكل وبعدة.
  • التوعية بعدم شراء الحلوى المعلبة أو المكشوفة.
  • غسل الأيدي بالماء والصابون، ثم وضع قطرات من الكحول الأثيلي للتعقيم.
  • إرسال رسائل التوعية لأولياء الأمور، بتكثيف الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • تعقيم المدرسة، والاهتمام بالتنظيف كل آن بالمعقمات والكحول.
  • ترك مسافات بين الطلاب وبعضهم.
  • وجود رعاية طبية في كل مدرسة.
  • الكشف المستمر على الطلاب، وعلى درجة الحرارة.
  • تخصيص ساعات في اليوم الدراسي، لتعريف الطلاب بالجهاز التنفسي وآلية عمل الفيروس وكيفية الوقاية منه.
  • مشاركة المدرسين وأولياء الأمور في المحافظة على الأولاد وصحتهم.
  • التأكيد والتشديد على أولياء الأمور في إبلاغ المدرسة غذا كان هناك أحد يعاني من أي أعراض خطيرة.
  • تنظيف الأسطح والمكاتب الدراسية بالماء والكلور والمعقمات.
  • وضع ملصقات على الحوائط والجدران تحمل العديد من طرق الوقاية، والتوعية.

بذلك نكون قدمنا لكم أعزائي قراء موقع موسوعة الكرام طرق الوقاية المدرسية للطلاب والمعلمين، حتى لا يتضرر أحد من الفيروس اللعين الذي سيحاصر بأمر الله تعالى، فما خلق الله من داء إلا ومعه دوائه، ولكنها فترة وجيزة وستمر بأمر الله الواحد القهار، وفي الختام نتمنى أن نكون وفقنا في تقديم سبل الوقاية لكم ولأبنائكم وطلابكم، متمنين لكم دوام الصحة والعافية، وأن يرفع الله البلاء عن بلادنا وكافة البلاد العربية، وفقكم الله وراعاكم.

المراجع

1-

2-