الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

مكونات تحليل صورة دم كاملة والامراض التي يكتشفها

بواسطة: نشر في: 7 يوليو، 2018
mosoah
صورة دم كاملة

تحليل صورة الدم كاملة هو من التحاليل الطبية التي يطلبها الكثير من الأطباء من المرضى، وذلك في الكثير من الحالات المرضية المختلفة، وتحليل صورة الدم هو من التحاليل التي تشمل الكثير من الأقسام والمكونات، والتي سوف نذكرها لكم من خلال هذا المقال حتى يتم التعرف بالتفصيل على تحليل صورة الدم الكاملة وأهميته وأيضًا مكوناته.

مكونات تحليل صورة الدم الكاملة :

تحليل الدم الخاص بالصورة الكاملة يتكون من مجموعة كبيرة ومختلفة من المكونات، والتي يمكن من خلالها التعرف على الكثير من الأمور الموجودة بالجسم والتغييرات، وأيضًا بعض الأمراض، لذلك فإن تحليل صورة الدم الكاملة هو من التحاليل التي يطلبها الكثير من الأطباء لأنها تعتبر من التحاليل الشاملة والتي توضح الكثير من الحالات معًا، ومن مكونات التحليل الخاص بصورة الدم الكاملة الآتي:

أولًا: التعرف على عدد خلايا الدم الحمراء:

يضم صورة الدم الكاملة العدد الخاص بخلايا الدم الحمراء، ويظهر المعدل الموجود الخاص بها في نتيجة التحليل، أما عن المعدل الطبيعي لخلايا الدم الحمراء فهو يتراوح ما بين أربعة ملايين خلية حمراء وحتى خمسة ملايين وتسعة من عشرة خلية حمراء، وقد تختلف تلك النسبة الطبيعية من معمل إلى آخر.

ثانيًا: التعرف على عدد خلايا الدم البيضاء:

أيضًا يشمل التحليل الخاص بصورة الدم الكاملة فحص شامل لعدد خلايا الدم البيضاء الموجودة في الدم، والدم الأبيض هو عبارة عن مجموعة مختلفة من الأنواع والتي تختلف في الحجم والشكل ومنه الحمضات والأسسة والوحيدات، وأما النسبة الطبيعية ومعدلها من خلايا الدم البيضاء فهي تتراوح ما بين أربعة آلاف وثلاثمائة خلية إلى عشرة آلاف وثمانمائة خلية بيضاء وذلك في كل مليمتر مكعب، ويمكن التعرف من خلال النسبة المرتفعة عن عشرة آلاف عن وجود التهاب في أحد مناطق الجسم أو وجود ورم خبيث في حالة النسبة المرتفعة بشكل ملحوظ جدًا.

ثالثًا: التعرف على نسبة الهيموجلوبين في الدم:

يشمل أيضًا تحليل صورة الدم معرفة نسبة الهيموجلوبين التي توجد في الدم، والذي يعد جزء من أجزاء البروتين، والذي يوجد داخل الخلايا الحمراء، وكما أنه مسئول عن تلوين الدم باللون الأحمر، وأما عن النسبة الطبيعية لهذا الجزء من تحليل صورة الدم، فإن المعدل الطبيعي للرجل يكون متراوح ما بين ثلاثة عشر وحتى ثمانية عشر، أما عن النساء فتختلف النسبة لتكون اثنا عشر وحتى ستة عشر تقريبًا.

رابعًا: التعرف على نسبة الهيماتوكريت:

يشمل التحليل الخاص بصورة الدم الكاملة إيضاح نسبة الهيماتوكريت وهذه النسبة تعني حجم الخلايا الحمراء بالنسبة لحجم الدم كله، وأما عن النسبة الطبيعية له فتكون في النساء ما بين سبعة وثلاثون في المائة وحتى ثمانية وأربعون بالمائة، أما عن الرجال فتتراوح ما بين خمسة وأربعون وحتى اثنان وخمسون، وتشير قلة النسب عن معدلها الطبيعي الذي ذكرناه على وجود مشاكل في الكبد أو في القلب.

خامسًا: التعرف على عدد الصفائح:

يوجد بتحليل صورة الدم أيضًا النسبة الخاصة بعدد الصفائح الدموية وهي عبارة عن أجزاء معينة من السيتوبلازم الموجود داخل الخلية، وأما عن المعدل الطبيعي الخاص بالصفائح الدموية فيتراوح ما بين مائة وخمسون ألف، وحتى يصل إلى أربعمائة ألف وذلك لكل ملي متر مكعب، وقد تشير زيادة النسبة عن ذلك الكعدل على الإصابة بالتهاب شديد، أو أنه يوجد نقص بالحديد.

سادسًا: التعرف على توزيع الخلايا الحمراء:

وهذا المكون من ضمن مكونات تحليل صورة الدم، والذي يشمل التعرف على أحجام وأشكال الخلايا الدم الحمراء الموجودة في الدم، وأما عن المعدل الطبيعي فيتراوح ما بين إحدى عشر وحتى خمسة عشر.

سابعًا: التعرف على كمية وتركيز الهيموجلوبين الوسطى للكرية:

هذا القسم من ضمن أقسام صورة الدم، والذي يشمل كمية الهيموجلوبين التي توجد في خلايا الدم الأحمر، والمعدل الطبيعي لكميته يكون ما بين سبعة وعشرون في المائة وحتى اثنان وثلاثون في المائة وأما عن معجل التركيز فيكون ما بين اثنان وثلاثون ، وحتى اثنان وثلاثون بيكو جرام.

التحضير لعمل تحليل صورة الدم:

في حالة إن كان تحليل صورة الدم لا يشمل من خلاله الرغبة في التعرف على نسبة السكر في الدم، فإن ذلك لا يحتاج إلى أي نوع من التحضيرات، حيث يمكن تناول أي نوع من الأطعمة والمشروبات قبل أخذ عينة الدم مباشرة، ولا يوجد تحضيرات، أما في حالة الرغبة في فحص معدل السكر في الدم لابد من عدم تناول الطعام والذهاب إلى المعمل صائم.

تحذيرات قبل عمل صورة الدم الكاملة:

  • لابد من الابتعاد عن تناول أي نوع من الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون.
  • وأيضًا الأدوية المدرة للبول.
  • الأدوية المضادات الحيوية لأن ذلك يكون له تأثير على نسبة الصفائح الدموية.

أمور تؤثر على نتيجة تحليل صورة الدم:

  • إذا كان الشخص يعاني من وجود تضخم في الطحال يجعل نسبة الخلايا البيضاء قليلة.
  • إذا كانت السيدة في مرحلة الحمل تزيد نسبة الخلايا البيضاء.
  • في حالة التعرض لارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية.

الوسوم