الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد تقويم الاسنان وأضراره

بواسطة: نشر في: 2 أكتوبر، 2019
mosoah
فوائد تقويم الاسنان

تعتمد فوائد تقويم الاسنان بشكل كبير على عدة عوامل من أبرزها اختيار الطبيب الخبير، والالتزام بالمتابعة الدورية معه خلال فترة تركييب التقويم؛ بالإضافة إلى إتباع إرشاداته الطبية. ولأن أغلب التقنيات الطبية لها فوائد كما أنها قد تتسبب في الإصابة ببعض الإضطرابات فإن المقالة الحالية التي أعدها لك الموسوعة ترشدك إلى أبرز فوائد التقويم وأضراره؛ كما ترشدك إلى عدد من النصائح الفعالة لتجنب التعرض لأضرار تقويم الأسنان.

أنواع تقويم الأسنان

يُمكنك معرفة ذلك بمطالعة مقالة (تجارب تقويم أسنان وأفضل مراكز الأسنان بالسعودية).

فوائد تقويم الاسنان

تعود فوائد تقويم الأسنان إلى فعاليته في ضبط وضعية الأسنان في الفكين سواءً كان ذلك لأسباب وراثية، أو لوجود خلل في التناسق بين حجم الفك والأسنان، أو لنقص عدد الأسنان في الفك، أو لخلع الأسنان اللبنية فالموعد غير الصحيح، أو نتيجة للاعتياد على مص الأصابع لفترة طويلة. ونظرًا لدوره في تحسين مظهر الأسنان فإنه يساعد في تعزيز مدى الشعور بالثقة بالنفس كما يُساهم في تحسين القدرة على هضم الطعام مما يساعد بشكل كبير في خفض مخاطر الإصابة بعسر الهضم.

أضرار تقويم الأسنان

  • قد يتسبب في تكون فراغات صغيرة حول الأسنان مما يؤدي على المدى البعيد لتراكم الجير على الأسنان وهو الأمر الذي يساهم بشكل كبير برفع مخاطر الإصابة بالتسوس.
  • قد يحد من القدرة على تناول الأغذية الصلبة نسبيًا. وتكمن خطورة ذلك في أنه قد يضعف القدرة على إشباع احتياج الجسم للمغذيات؛ ومن الجدير بالذكر هنا أن عدم القدرة على تناول الأغذية اليابسة نسبيًا كالخضروات الطازجة أمر وارد الحدوث خلال الأيام القليلة الأولى بعد تركيب التقويم؛ وإذا استمر الأمر أكثر من ذلك فإنه يجب استشارة الطبيب المختص.
  • قد يؤدي لحدوث ضرر صحي في الطبقة الخارجية للأسنان كما يتسبب في الحد من جمال مظهرها نتيجة لتسبب ذلك في تكون بقع بيضاء عليها من الخارج.
  • قد يُصيب البعض بالصداع.
  • قد يتسبب في الإصابة باضطرابات اللثة.
  • قد يؤدي إلى إضعاف عظام الأسنان على المدى البعيد مما يزيد من مخاطر تعرضها للتكسر أو التساقط. وهنا يجب الإشارة إلى أن هذه المخاطر ترتفع احتمالات حدوثها في حالة تركيب التقويم لفترة طويلة.

نصائح لتجنب مخاطر تقويم الأسنان

  • اختيار الطبيب المعالج بعناية؛ حيث يتسبب تركيب التقويم بشكل خاطىء أو تركيب نوع ملائم لصحة الأسنان واللثة إلى رفع مخاطر الإصابة بالأضرار الموضحة بشكل كبير.
  • استعمال الفرشاة الموصى بها طبيًا لتنظيف الأسنان خلال فترة تركيب التقويم؛ ويرجع السبب في أهمية ذلك إلى دور الفرشاة الخاصة في دعم القدرة على تنظيف الأسنان والتقويم جيدًا مما يحد من تراكم الأغذية على التقويم أو على الأسنان بشكل مباشر.
  • خفض معدل استهلاك الأغذية القابلة للالتصاق بالأسنان أو التقويم. ويُعد من أبرز أمثلة هذه الأطعمة العلكة.
  • الحرص على استعمال غسول الأسنان وفقًا لارشادات الطبيب المعالج.
  • الالتزام بمواعيد المتابعة الدورية للأسنان مع الطبيب المعالج.

المصادر: 1، 2.