الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري

بواسطة: نشر في: 1 ديسمبر، 2021
mosoah
الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري

الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري فالعين تعتبر أكثر عضو حساس في جسم الإنسان وواحدة من أصعب الآلام التي قد تصيبه ولأن أقل ما يصيبها قد يعرضها إلى خطر كبير مثل ضعف النظر والتأثر بصورة بالغة لدرجة أن بعض الحالات قد تتعرض إلى فقدان النظر نهائيًا لذلك في هذا المقال يقدم لكم موسوعة كل ما تودون معرفته حول أنواع التهابات العين.

الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري

برغم أن البكتيريا أو الفيروسات لها أضرار خطيرة على الجسم لو استطاعت دخوله ولم يستطيع جهاز المناعة مقاومتهم ألا أن برغم تلك الخطورة فإن هناك فرق بين كلا النوعين حيث أن:

التهاب العين الفيروسي

  • هو عبارة هو عبارة عن تأثر العين من فيروس تحسسي يصيب أحد أجزاء الجسم وبالتحديد فيروسات الإنفلونزا التي تصيب الحلق والأنف وربما تؤثر على الأذن ومن ثم تصيب العين أيضًا.
  • يعتبر الالتهاب الفيروسي ليس ضارًا فهو مجرد تأثر من حالة الجسم العامة لذلك فإنه لا يعتبر ضارًا على العين وقد لا يسبب الكثير من الألم ويختفي وحده وربما لن تحتاج إلى علاج.
  • يمكنك أن تتعرف على إصابتك بالتهاب فيروسي من خلال أن عين واحدة فقط مصابة بالاحمرار وقد ينتقل الاحمرار إلى العين الأخرى وربما يظل في عين واحدة فقط.
  • لا يصاحب هذا الالتهاب أي أعراض تهيج أو ألم، لكن قد تجد بعض الإفرازات الدمعية من العين فقط.

التهاب العين البكتيري

  • هي البكتيريا التي تصيب العين مباشرة فلا تكون مجرد تأثر بمرض أخر موجود في الجسم بل هي مرض يصيب العين مباشرة.
  • وبينما لا ينتشر التهاب العين البكتيري من العين إلى أي عضو أخر ألا أنه معدي من شخص إلى أخر وهو ما يجعلها أكثر خطورة.
  • يصاب الإنسان بها بسبب تعرضه لمصدر البكتيريا مباشرة سواء من خلال حك اليد التي تحمل البكتيريا إلى داخل العين أو التعرض إلى مصدر هواء يحمل البكتيريا.
  • يؤدي التهاب العين البكتيري إلى الإصابة بمصر العين الوردية والذي يسمى أيضًا بملتحمة العين الملتهبة وهو ما يجعل المريض يشعر بألم شديد في العين وتورم.

كيف أعرف ما إذا كنت مصاب بالالتهاب الفيروسي أو الالتهاب البكتيري

أوجه الفرق الالتهاب الفيروسي الالتهاب البكتيري
الإصابة من التأثر من فيروس الإنفلونزا. إصابة العين مباشرة، بسبب التلوث وقلة النظافة.
مدى الخطورة لا يحتاج للذهاب إلى الطبيب. يحتاج الذهاب إلى الطبيب.
الأعراض احمرار عين واحدة فقط.

وجود إفرازات دمعية.

احمرار في كلا العينين.

الإصابة بحرقان داخل العين.

الرغبة في الحكة بصورة مستمرة.

ألم شديد مستمر.

تشوش في الرؤية بسبب الألم.

العلاج لا يحتاج إلى علاج فهو عرض يزول مع زول سبب الالتهاب. يحتاج إلى مضاد حيوي ومجموعة من العلاجات مساعدة.
مدة الاستمرار لا يزيد عن 3 أيام. قد يزيد عن 7 أيام وحتى 30 يوم لو لم يتم علاجه.

ما هي العين الوردية

العين الوردية هو المرض الذي ينتج عن الإصابة بالتهاب العين البكتيرية وهو عبارة عن:

  • بكتيريا تأتي عن طريق العدوى الخارجية من أي مصدر يمس العين بصورة مباشرة مثل:
    • اليد غير النظيفة.
    • استخدام مكياج العيون الملوث أو منتهي الصلاحية.
    • دخول رذاذ بكتيري داخل العين.
    • دخول أي جسم يحمل بكتيريا داخل العين.
  • يبدأ المريض عند الإصابة بهذه البكتيريا في أن تكون عيونه حمراء لدرجة دموية وهو ما يشعره بالقلق أو الخوف.
  • تبدأ عيونه في أن تكون شعور بالحرقان وكأن هناك حبيبات خشنة بداخلها كالرمال على سبيل المثال.
  • تعمل الحرقة على الرغبة الدائمة في الحكة وهو ما يزيد التهاب العين والاحمرار.
  • تكون وقتها العين كثيرة الدموع وأثناء النوم تفرز كمية كبيرة من الدموع المخلوطة بالإفرازات الناتجة عن الالتهاب وهو ما يجعلك تشر بصعوبة عند فتح عيناك صباحًا.
  • كل هذه الأعراض إن لم تلقى العلاج المناسب لتقضي على البكتيريا الموجودة داخل العين فإنها قد يكون لها مضاعفات خطيرة كأن تصاب بالتهاب القرنية وهو ما يجعل هناك ضعف بالغ في الرؤية وقد يستمر إلى الأبد وقد يصيبك أيضًا بحساسية ضد الضوء.

علاج التهاب ملتحمة العين

في حالة ذهابك إلى الطبيب والتأكد من إصابتك بالعين الوردية والتي يطلق عليها أيضًا ملتحمة العين فإن العلاج وقتها سيكون كالآتي:

  • مضاد حيوي قوي يقوم بقتل البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب مع دواء خاص بترطيب العين لتعوض قرنية العين الحساسة من أثار المضاد الحيوي.
  • الحفاظ على كمادات المياه الدافئة على مدار اليوم حتى تعود الأدوية التي تدخل العين وقت العلاج والتي قد تصيبها بالجفاف وهو ما سيزيد من الألم.
  • يمنع المريض في فترة العلاج من ارتداء العدسات اللاصقة حتى وإن كانت خاصة بتصحيح النظر، وقد ينصحك الطبيب بشراء عدسات جديدة لان تلك العدسات قد تكون حاملة للبكتيريا.
  • وبعد الشفاء لابد من حرص المريض الذي يرتدي العدسات اللاصقة أن يقوم بتطهير تلك العدسات قبل ارتدائها يوميًا تجنبًا للإصابة مرة أخرى.
  • في فترة العلاج أبعد يدك قدر الإمكان عن عينيك ولا تجعل أحد من أفراد أسرتك أو أصدقاءك أن يقربوا أيديهم من عينيك ولا تجعلهم يضعون العلاج لأن تلك البكتيريا معدية.

الفرق بين التهاب العين والحساسية والجفاف

هناك الكثير من الأمراض التي تصيب العين بضرر بالغ وفي كل الأحوال يكون الألم مصاحبًا لها جميعًا بصورة قد لا تجعل المريض يتحملها أبدًا وعلى هذا فإن:

التهاب العين

قد يكون التهاب بكتيري يصيب العين بمرض العين الوردية  لابد أن يتناول المريض له مضاد حيوي يوصي به الطبيب ودائمًا ما  يصيب الالتهاب العين مباشرة وهناك أوقات معينة من العام التي تكثر فيها أمراض الرمد البكتيرية كموسم التزاوج وإنتاج الثمار للنباتات حيث تصيب حبوب اللقاح التي تنتشر في الجو العين وبالتالي يكون لها ضرر جثيم عليها.

حساسية العين

هي الحساسية التي تصيب الإنسان بالإنفلونزا التي تعتبر من أحد الأمراض التي تفشل المناعة في أن تقاومها مباشرة لذلك تؤثر على الجهاز التنفسي وفي الوجه تؤثر على الأنف والأذن والحنجرة وعند كثير التعب قد تؤثر على العين بسبب الإرهاق لذلك قد لا تحتاج لاستخدام أي دواء لها ألا في حالة زادت حساسية عينيك.

جفاف العين

  • هو مرض يصيب القرنية عندما لا تكون قادرة على الكمية الكافية للدموع وهو ما يصيبك بألم وحكة وتشوش مفاجئ في الرؤية.
  • يصاب الإنسان بالجفاف عندما يبدأ في استخدام الهاتف أكثر من الحد الطبيعي وأيضًا مشاهدة التلفاز واستخدام الحاسوب لفترات طويلة جدًا، والتركيز للقراءة أو القيام بأي نشاط دون وجود كمية مناسبة وقوية من الضوء وهو ما يؤثر على العين بصورة سلبية.
  • تحتاج لعلاج جفاف العين استخدام العلاج الترطيبي والعلاج الذي يساعد على إضافة الدموع الاصطناعية إلى العين.

طرق الوقاية من فيروس العين المنتشر

حتى تجتنب الإصابة بأمراض الرمد نهائيًا لابد من اتباع بعض الخطوات التي تساعدك على ذلك من خلال:

  • لا تقوك بحك عينيك بيدك طوال الوقت لأن هذه الحركة تضعف العين وفي نفس الوقت تعرض العين من خطر الإصابة بكل الفيروسات والبكتيريا الملتصقة على يدك التي قد لا تكون نظيفة.
  • لا تستخدم العدسات اللاصقة لأنها قد تكون سبب في الكثير من المشكلات في العين واستخدم النظارات الطبية لأنها أكثر أمانًا ولا يوجد منها أي خطر على العين وتعمل على تصحيح النظر بصورة أقوى.
  • لا تستخدم المنتجات الشخصية التي لا تكون خاصة بك وخصوصًا لو كانت النظارة أو العدسات اللاصقة لان الشخص قد يكون مصاب بالتهاب غير ظاهر وينتقل لك.
  • حافظ دائمًا على أن تنام على وسادة نظيفة ولا يوجد عليها أي جسيمات صغيرة لأنها قد تدخل إلى العين وتسبب تهيجها.
  • إذا كنت تستخدم الحاسوب والهاتف كثيرًا لابد من أن تستخدم علاج ترطيبي للعين.

تعرفتم على الفرق بين التهاب العين الفيروسي والبكتيري من خلال موقعكم الموسوعة العربية الشاملة الذي يثري المحتوى العربي بالمعلومات الطبية الهامة ومعلومات قيمة في جميع المجالات الأخرى.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.