الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج دوار البحر بالأدوية والوسائل الطبيعية

بواسطة: نشر في: 26 فبراير، 2021
mosoah
علاج دوار البحر

دوار البحر

نوضح لك في هذا المقال من موسوعة علاج دوار البحر بالأدوية والوسائل الطبيعية، عادةً ما يكون الشعور بالدوار مرافقًا لأعراض أخرى حيث أنه يعبر عن وجود مشكلة صحية، فقد يعد مؤشرًا على حدوث الإغماء، أو مؤشرًا على الإصابة بأمراض مثل هبوط مستوى ضغط الدم، الإصابة بالصداع.

كما يحدث الشعور بالدوار جراء السفر عبر البحر بركوب السفن، وينجم ذلك عن حدوث خلل في إشارات المخ الخاصة بالحفاظ على اتزان الجسم، ويتعرض البعض لهذه الحالة أيضًا عند ركوب وسائل نقل أخرى مثل الطائرات وغيرها، وأكثر الفئات عُرضة لهذه الحالة الحوامل والأطفال من سن عامين إلى 12 عام.

علاج دوار البحر بالأدوية

يرغب الكثير ممن يعانون من دوار البحر في التعرف على الأدوية المعالجة هذه الحالة وتناولها عند السفر بحرًا، وكذلك في حالة السفر بالبحر لأول مرة بغرض الوقاية، وفيما يلي نستعرض لك الأدوية المعالجة:

مضادات الهيستامين

تعد مضادات الهيستامين من أبرز العلاجات الطبية المستخدمة في علاج دوار البحر، ومن أبرز الأمثلة على هذه الأدوية ما يلي:

  • دواء ميكليزين: يتناوله البالغون فقط، ويتم تناوله قبل بدء ركوب السفينة بساعة واحدة.
  • دواء برومايثين: يساعد على علاج الأعراض المرافقة للدوار أبرزها القيء، ويتم تناوله قبل ساعتين من ركوب السفينة.
  • دواء سوبوكلامين: يتوفر هذا الدواء إما في شكل أقراص أو لصقات جلدية، حيث تطبق اللصقات على المنطقة الخلفية للأذن، ومن موانع استعمال هذا الدواء حالات الإصابة بزرقة العين.
  • دواء سيكليزين: تظهر فاعليته بعد تناوله بعد نصف ساعة، ومن أبرز موانع استعماله أنه لا يتناوله الأطفال تحت سن السادسة.

كما أنه من بين مضادات الهيستامين المعالجة لدوار البحر ما يلي:

  • أدوية دايفينهايدرامين.
  • أدوية ديمينهيدرينات.

ملحوظة هامة: يجب استشارة الطبيب المختص أولاً قبل استخدام الأدوية السابقة لتفادي حدوث أي مشكلات صحية.

علاج دوخة البحر بالمكملات الطبيعية

تساعد المكملات الغذائية على الوقاية أيضًا من التعرض لدوار البحر خاصةً في حالة تكرار السفر بحرًا، وفيما يلي يمكنك الإطلاع على أبرز المكملات الغذائية المستخدمة في علاج دوار البحر:

  • مكملات المغنيسيوم: تساعد هذه المكملات على زيادة مستوى هرمون السيروتونين الذي يؤثر انخفاض معدلاته على الشعور بالدوار.
  • مكملات فيتامين ب6: عمل على التقليل  من الشعور بالتوتر الذي يزيد من احتمالية التعرض لدوار البحر، إلى جانب أنه من أفضل المكملات المفيدة في علاج الغثيان والقيء للحوامل.

علاج دوار البحر بالطب البديل

تساعد بعض وسائل الطب البديل على التخفيف من دوار البحر فيما يلي:

  • العلاج بالوخز بالإبر في مناطق محددة في الجسم.
  • العلاج بتقنية الارتجاع البيولوجي والتي تعتمد على التحكم في نشاط الأذن الداخلية المتسببة في حدوث دوار البحر.
  • العلاج بالضغط اليدوي الذي يعتمد على الضغط على منطقة الرسخ حيث أن هذه الوسيلة تخفف من الشعور بالغثيان.

علاج دوار البحر بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب التي تساعد على التخفيف من الشعور بالدوار والأعراض المرافقة لها، ومن أبرز الأمثلة عليها ما يلي:

  • الزنجبيل: تناول الزنجبيل يساعد على التقليل من الشعور بالغثيان، ويتم تناوله من خلال غلي الزنجبيل في الماء.
  • النعناع: يخفف النعناع من الشعور بالدوار والإحساس بالقيء من خلال استنشاق زيت النعناع، كما يُنصح باستنشاق الزيوت العطرية الأخرى مثل زيت الخزامى أو اللافندر.
  • البابونج: من أبرز العوامل التي تساعد على الشعور بالغثيان وحدوث القيء اضطرابات المعدة، وبالتالي يُنصح قبل السفر تناول شاي البابونج الذي يساعد على تهدئة المعدة وتعزيز الهضم وخفض نسبة أحماضه.
  • عرق السوس: يساعد عرق السوس أيضًا على التخفيف من أحماض المعدة وتنشيط عملية الهضم مما يقلل من احتمالية التعرض للغثيان والقيء.

نصائح للتخفيف من دوار البحر

بجانب العلاجات السابقة فإن هناك مجموعة من العلاجات الأخرى التي تساعد على التخفيف من الشعور بالدوار، وتتمثل هذه العلاجات في التالي:

  • يُنصح بتجنب الجلوس في أماكن مغلقة بالسفينة وذلك من أجل استنشاق أكبر كم من الهواء الذي يخفف من الشعور بالدوار.
  • يجب الإكثار من شرب السوائل من الماء والعصائر الطبيعية والمشروبات الغازية.
  • يجب التقليل بقدر الإمكان من التفكير في الشعور بالدوار والغثيان من خلال الانشغال بالقيام بأي نشاط.
  • الابتعاد عن العوامل التي تزيد من الشعور بالدوار والغثيان أبرزها قراءة الكتب.
  • يُنصح بقيادة السفينة أو الجلوس في مقاعد أمامية حيث يساعد على الحد من الشعور بالدوار.
  • يجب تجنب تناول مشروبات الكافيين لأنها تزيد من الإحساس بالغثيان وتؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  • الإكثار من تناول الوجبات الخفيفة من المكسرات والفواكه.
  • يُنصح بالتركيز في النظر في اتجاه محدد أثناء ركوب السفينة.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون لأنها غير سهلة الهضم وتزيد من الشعور بالغثيان.
  • يجب تجنب تناول الأطعمة الحارة قبل ركوب السفينة.
  • تجنب التدخين طوال فترة ركوب السفينة حتى لا تحفز رائحته على الشعور بالغثيان والدوار.
  • تجنب الوقوف في سطح السفينة.
  • يجب الجلوس في مكان بعيد عن المدخنين.
  • يجب اتخاذ وضعية تقلل من الشعور بالدوار والغثيان سواء في الوقوف أو الجلوس أو الاستلقاء.
  • يُنصح بإغلاق العين بين الحين والآخر لزيادة الشعور بالتوازن.
  • يجب تغيير وضعية الجسم وعدم الثبات على وضعية واحدة عند ركوب السفينة، فعلى سبيل المثال في حالة الجلوس لفترة يجب  الوقوف والعكس صحيح.
  • يجب الجلوس في نفس اتجاه حركة السفينة.
  • يُنصح بمضغ العلكة أثناء الركوب حيث أن ذلك يساعد على الحد من الشعور بالغثيان.
  • يُنصح بتجنب مخالطة الغير من المصابين بدوار البحر لأن ذلك قد يزيد من احتمالية التعرض لهذه الحالة.
  • تجنب استنشاق الروائح الغير محببة والنفاذة التي تزيد من الشعور بالغثيان.
  • يُنصح بالجلوس في مكان لا يشعر به المصاب بالحركة وعادة يكمن في وسط السفينة.
  • تجنب التوتر طوال فترة ركوب السفينة، ومن الأفضل التخلص منه من خلال التدريب على أخذ نفس عميق.

أسباب الإصابة بدوار البحر

  • يرجع السبب الرئيسي وراء الإصابة بدوار البحر إلى خلل في الإشارات التي تنتقل بين الأذن الداخلية والمخ مما ينتج عن ذلك تعامل المخ مع وضع الجسم الثابت في السفينة على أنه يسبب التسمم مما ينتح عن ذلك الشعور بالدوار.
  • تعد الأذن الداخلية واحدة من أبرز المصادر التي التي يتلقى المخ منها إشارات تتعلق بالحركة.
  • تزداد احتمالية الإصابة بهذه الحالة بين المصابون بالصداع النصفي.

أعراض الإصابة بدوار البحر

بجانب الإصابة بالغثيان وحدوث القيء فإنه من أبرز الأعراض التي ترافق دوار البحر ما يلي:

  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بالخمول.
  • فرط التعرق.
  • كثرة التثاؤب.
  • تغير في لون البشرة حيث تظهر شاحبة.

متى يجب مراجعة الطبيب المختص ؟

تعد حالة دوار البحر من الحالات التي تتطلب مراجعة الطبيب المختص في حالة كثرة القيء بالتحديد، وذلك لأنه يؤدي إلى الإصابة بالجفاف.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك علاج دوار البحر سواء بالأدوية أو بالطب البديل، إلى جانب أبرز الإرشادات الصحية التي يُنصح بها عند ركوب السفينة، كما استعرضنا لك أسباب الإصابة بدوار البحر وأعراضه، ومتى يجب مراجعة الطبيب المختص.

ويمكنك الإطلاع على المزيد من المعلومات عن علاج الدوار في المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة:

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.