مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو معدل نبضات القلب الطبيعي

بواسطة:
نبضات القلب

تعرف على معدل نبضات القلب الطبيعي ، أو نبضات القلب زيادتها أو نقصانها أو أي اضطراب عامة فيها، أمر خطير يجب الانتباه إليه، فهي علامة من العلامات الأربعة الأساسية كمؤشر حيوي للجسم، وهو أمر أساسي في التشخيص الطبي، وتحديد المشكلة الطبية، أو الحالة الصحية عامة للفرد، وأحياناً تتغير المعدلات الخاصة بنبضات القلب عن المعدل الطبيعي، لأسباب مختلفة منها ما هو مرضي، وما هو حالة عرضية عابرة، ويتطلب تشخيص مشاكل القلب ملاحظة دقيقة للظاهرة، والأعراض الخاصة بها، ونتعرف من خلال المقال التالي على المعدل الطبيعي لنبضات القلب، وأسباب زيادتها، وبطء نبضات القلب، والأمراض الشائعة المتعلقة بنبضات القلب، وطرق الوقاية من مشاكل القلب، كل شيء عن عالم القلب معاً على موسوعة.

معدل نبضات القلب الطبيعي

معدل نبضات القلب الطبيعية تختلف على حسب الفئة العمرية، فعند الأطفال ضربات القلب أسرع من عند البالغين، وتختلف المعدلات الطبيعية كما هو موضح بالتالي:

  • المواليد: 100 إلى 160 نبضة في الدقيقة.
  • الرضع من 1 شهر إلى 12 شهر: 90 إلى 150 نبضة في الدقيقة.
  • الأطفال من عمر عام إلى 5 سنوات: 80 إلى 120 نبضة في الدقيقة.
  • من 5 سنوات وحتى 14 سنة: 80 إلى 100 نبضة.
  • البالغين والكبار: 60 إلى 100 نبضة في الدقيقة.

نبض القلب الطبيعي للنساء وكبار السن

  • نبضات القلب عند النساء

هناك معادلة خاصة بقياس كفاءة القلب خاصة بالنساء مختلفة عن المعادلة التي تم وضعها للرجال، فوفقاً للمعادلة الخاصة بالرجل كان معدل نبض القلب الطبيعي للمرأة 165 نبضة في الدقيقية، لكن في عام 1992 بدء الأطباء في بحث عدد مختلف من النساء وتبين اختلاف معدلات قلب النساء، لذلك تم وضع معادلة جديدة خاصة بالمرأة، ومنها تم تحديد معدل نبضات القلب للنساء في الوضع الطبيعي ب 158 نبضة في الدقيقة.

  • نبضات القلب عند كبار السن

تتناقص سرعة ضربات القلب بشكل طبيعي عند كبار السن، حيث تقل معدلات ضربات القلب بعد سن ال55 تقريباً، لتصل إلى 60 نبضة في الدقيقة.

أسباب زيادة نبضات القلب

المعدل الطبيعي لنبضات القلب أثناء الراحة، للشخص البالغ، في الحالة الطبيعية، هو من 60 نبضة إلى 100 نبضة في الدقيقة،  وهناك بعض الحالات التي تؤدي لزيادة نبضات القلب، بشكل عارض، ومؤقت، ومنها:

  • ممارسة التمارين الرياضية، بذل مجهود شاق.
  • التوتر أو التعرض لأي انفعالات.
  • الإصابة بأي مرض.
  • بعض الأدوية ينتج عنها أعرض جانبية متمثلة في زيادة ضربات القلب.

أما الأسباب المرضية التي تؤدي إلى زيادة نبضات القلب، فمنها:

  • تلف أو مشاكل في الأنسجة القلبية، نتيجة وجود مرض بالقلب.
  • اضطرابات في كهرباء القلب.
  • أسباب وراثية، أو عيوب خلقية في القلب.
  • التدخين والكحوليات.
  • فقر الدم وأمراض الدم عامة.
  • تناول الكافيين بكميات كبيرة، أو بعض الأدوية بشكل خاطئ.
  • فرط نشاط في الغدة الدرقية.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي والرئتين.

أنواع زيادة نبضات القلب

  • تسرع القلب الجيبي

هو التسارع الذي يحدث بسبب الحالات العادية، عندما ترسل منظمات ضربات القلب في الجزء الأذيني “العلوي” من القلب، إشارات كهربائية، تزيد معدلات نبضات القلب، لتستطيع تلبية حاجة الجسم من زيادة الأكسجين نتيجة للسبب الطارئ الذي يتعرض له.

  • تسارع القلب البطيني

هو اضطراب يحدث عند إرسال أشارات كهربائية غير طبيعية، من الجزء البطيني “السفلي” للقلب، تتعارض مع الإشارات التي يرسلها الجزء العلوي، وغالباً يكون بسبب مرضي.

  • اضطراب نبضات القلب فوق البطيني

هو نتيجة حدوث مشكلة في الإشارات الكهربائية، التي تحدث بشكل مفاجئ في كلا النصفين، العلوي والسفلي للقلب، فتصدر أشارات كهربائية متعارضة، تؤدي لخلل واضطراب في معدل نبضات القلب، تزايداً وتناقصاً.

أسباب بطء نبضات القلب

قد يحدث بطء في ضربات القلب بشكل طبيعي، ولأسباب طبيعية، منها:

  • أثناء النوم.
  • إرهاق أو نقص في مستوى السكريات في الدم.
  • انخفاض ضغط الدم الغير مرضي.
  • بعض الأدوية لها آثار جانبية تقلل معدلات القلب مثل أدوية الحساسية.
  • كبر السن.

ومن الأسباب التي تؤدي إلى تناقص معدلات نبضات القلب بشكل مرضي:

  • تلف في أنسجة القلب أو الشرايين.
  • اضطرابات عند الولادة.
  • مضاعفات جراحة متعلقة بالقلب والشرايين.
  • خمول أو قصور في الغدة الدرقية.
  • اختلال مواد كيميائية بالجسم، مثل البوتاسيوم والكالسيوم.
  • مرض مناعي، مثل الذئبة والحمى بأنواعها.
  • انخفاض ضغط الدم المرضي، وخلل في الدورة الدموية.

أنواع بطء نبضات القلب

  • مشاكل دوائر القلب الكهربائية

يتكون القلب من 4 حجرات، اثنان علويتان، واثنان سفليتان، وأي خلل في إشارات القلب الكهربائية ينتج عنه في بعض الحالات زيادة ضربات القلب، وفي بعضها بطء نبضات القلب، وهو في الغالب ينتج من حالات طبيعية لا مرضية مزمنة.

  • متلازمة العقدة الجيبية

العقدة الجيبية هي المسؤولة عن تنظيم ضربات القلب، فإذا حدث خلل في إرسالها للإشارات الكهربائية، فإنه ينتج عنها بطء في نبضات القلب.

  • أحصار التوصيل في القلب

يحدث في تلك الحالة، إعاقة الإشارات الكهربائية المتوجه من القلب سواء من الأذيني أو البطيني نحو العقل، ويحدث الحصار على أحدي مسارات الشحنة الكهربائية، مما يؤدي لتباطئ نبضات القلب أو اضطرابها.

طرق الوقاية من أمراض القلب

  • بعض الأدوية الوقائية، مثل حبوب الأسبرين، الذي يعتبر مضاد لتجلط الدم.
  • النظام الغذائي الصحي، المرتبط بالأطعمة والمشروبات الطبيعية والصحية.
  • الحفاظ على الوزن المثالي للجسم.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • محاولة السيطرة على الانفعالات وتقليل الضغط والتوتر.
  • تجنب الكحوليات والتدخين.
  • التحكم في نسب الكوريسترول ومعدلات ضغط الدم.
  • تجنب تناول أي أدوية بشكل مفرط وخاطئ.

نبضات القلب واحدة من اهم المؤشرات الحيوية على صحة الجسم، وأي حالة إذا تكررت أو استمرت لفترة طويلة، فيجب أخذها في الاعتبار وعدم اعتبارها حالة عارضة، لذلك أي خلل تشعر به في نبضات القلب، يجب أن تسجله وتتوجه للطبيب المختص وتخبره بما شعرت به، لبدأ حل أي مشكلة قبل أن تزداد تعقيداً.