الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف اعرف الكيس الدهني من الورم التشخيص الصحيح

بواسطة: نشر في: 11 يوليو، 2021
mosoah
كيف اعرف الكيس الدهني من الورم

يريد الكثير من المرضى التعرف عن إجابة سؤال كيف اعرف الكيس الدهني من الورم ؟، وإجابة هذا السؤال ستجده في هذا المقال في موقع موسوعة، فلابد من إدراك الفروقات بينهم منعًا لسوء الفهم، ولكي لا يتملك المريض الخوف والقلق بلا داعي، فمع تطور الطب في العالم كله، أصبحت عملية التشخيص تتم بطريقة سلسة، وأصبحت نسبة خطأ التشخيص ضئيلة ومحدودة بشكل كبير.

كيف اعرف الكيس الدهني من الورم

  • من المظهر الخارجي يمكن الخلط بين الكيس الدهني وبين الأورام السرطانية.
  • ورغم الاختلاف الكبير بينهم في طرق التشخيص وطرق العلاج، إلا أن كثيرًا ما يخلط المريض بينهم.
  • ومعرفة الفروقات بينهم ستقلل من نسبة خوف المريض بشكل كبير، فالكيس الدهني يتم علاجه والسيطرة عليه بطريقة علاجية بسيطة للغاية.
  • وذلك على عكس الأورام السرطانية التي تحتاج إلى فترة علاج طويلة.
  • الطريقة المثلى لمعرفة الفرق بينهم هو القيام بالخزعة، أي أخذ عينة من هذا الجسم المصاب وفحصه بدقة، لمعرفة ما إذا كان هذا كيس دهني، أم ورم سرطاني، وإذا كان ورم سرطاني يتم النظر عن ما إذا كان حميد أم خبيث.
  • فالكيس الدهني والورم السرطاني من الممكن أن يظهرا في أي مكان في الجسد.
  • سواء في العظام أو في الجلد أو حتى في الأنسجة، وبسبب التشابه الكبير يتم الخلط بينهم.
  • ولذلك لابد من إجراء فحوصات دقيقة وواضحة للتأكد من التشخيص.
  • ومن الجانب العلمي والطبي فهناك اختلاف كبير للغاية بين الكيس الدهني والورم السرطان.
  • فالكيس الدهني ما هي إلا كرة أو كيس يظهر بشكل مفاجئ، ويتكون من سوائل، أو هواء أو غازات، أو غير ذلك.
  • ويأخذ الكيس الدهني شكل الكيس المرن الطري، وذلك على عكس الأورام التي تكن في الأغلب صلبة بشكل كبير.
  • والأورام هي وجود نمو غير طبيعي لخلايا الجسد، فالجسد يقم بشكل تلقائي بتعويض التالف من خلايا الجسد من خلال تكوين خلايا جديدة، وتموت الأنسجة التالفة.
  • وفي حالة عدم التخلص من الأنسجة الميتة، مع استمرار تكون خلايا جديدة، تتكون الأورام.

تجربتي مع الكيس الدهني

  • يمكن للأطباء بسهولة شديدة تشخيص الكيس الدهني.
  • فيقوموا في البداية بمعرفة التاريخ المرضي للمريض، ومعرفة ما إذا كان هناك إصابة بالسرطان عن طريق الوراثة أم لا.
  • ويقم الطبيب بمتابعة الكيس الدهني ومراقبته، وذلك للتعرف عن ملمس ولون وطبيعة الكيس.
  • وهنا يكن التشخيص المبدئي، وبعد ذلك تأتي مرحلة التشخيص باستخدام الأشعة المقطعية، أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  • وهذه الأشعة تساعد في التعرف على الكيس الدهني بشكل مقرب وبصورة تفصيلية أكثر.
  • فيرى الطبيب ما إذا كان الكيس ممتلئ بالسوائل والغازات أم يتكون من مواد صلبة.
  • فإذا كان ممتلئ بالسوائل ففي الأغلب يكن كيس دهني، أما إذا كان يتكون من مواد صلبة، ففي هذه الحالة لابد التأكد من طبيعته، للتعرف على ما إذا كان الورم حميد أم خبيث، فيتم فحص الأنسجة عن قرب عن طريق أخذ عينة، أو ما يسمى بالخزعة.
  • ومن الممكن أن يتكون الكيس الدهني والأورام في أي مكان في الجسد.
  • ولكن في الأغلب يتكون في المبيض، الكبد، الكلية، الثدي، الظهر، الرقبة، فروة الرأس وغيره.
  • ولابد من فحص الكيس الدهني أو الورم بشكل فوري، للتعرف على التشخيص الصحيح، وللتوصل إلى طرق العلاج الأمثل للشخص.
  • فمن الممكن أن يتكون كيس دهني وورم في نفس المنطقة.
  • ورغم كون الكيس الدهني والأورام مثيرة للقلق بشكل كبير، إلا أن في الأغلب يكن الكيس ممتلئ بالهواء أو بالمياه، ولا يكن خبيثًا.
  • ويتم علاج الكيس الدهني عن طريق أدوية معالجة الالتهاب، أو عن طريق قيام الطبيب بشق الكيس وإفراغ ما فيه، أو عن طريق جراحة بسيطة للتخلص منه.
  • أما الأورام فإذا كانت حميدة فيتم علاجها عن طريق إزالتها بالجراحة.
  • أما إذا كانت خبيثة، ففي هذه الحالة يتم علاجها عن طريق الجراحة، أو العلاج الكيماوي، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاج المناعي، وطريقة العلاج تختلف باختلاف حالة المريض، وتختلف باختلاف تشخيص الطبيب.

الحالات المكونة للكيسات

هناك العديد من أنواع وحالات الكيس الدهني، وبعد فحص الطبيب يتعرف على طبيعته ونوعه ويقم بتحديد العلاج المناسب له، ومن أنواع الكيسات:

  • أكياس الثدي: وهي عبارة عن أكياس تتكون حول منطقة الثدي عند الرجال وعند الإناث.
  • وللتعرف عن ما إذا كان كيس دهني أو ورم يمكن لمس هذا الكيس، إذا كان صلب فيزداد احتمالية كونه ورم، أما إذا كان لين ورطب ففي هذه الحالة يفحصه الطبيب ويشخصه ككيس دهني.
  • إذا تكرر ظهور التكيسات في منطقة الثدي يسمى ذلك الثدي الليفي الكيسي.
  • أكياس الجلد: من الممكن أن تتكون أكياس دهنية على سطح الجلد، وذلك في أي منطقة سواء في الظهر أو الرقبة، أو الرأس أو عن العين وهكذا.
  • أكياس الكبد: من أشهر أنواع الأكياس الدهنية، فمن الممكن أن تتكون أكياس دهنية في منطقة الكبد بدون وجود سبب واضح.
  • أكياس فروة الرأس: وهي الأكياس التي تتكون بين بصيلات الشعر، وفي الأغلب هذه الأكياس تكن صلبة، وذلك لاحتوائها على مادة الكيراتين التي تتكون بصفة دورية في الشعر.
  • أكياس الكلى: والتكيسات الكلوية في الكلى يمكن أن تسبب في بعض الأحيان ألم صعب، ولذلك يفضل تشخيصها وعلاجها على الفور.
  • أكياس المبيض: كثيرًا ما تُصاب النساء بهذا النوع من التكيسات، خاصة في فترة الإباضة أو في الأوقات القريبة منه.
  • وتسبب هذه التكيسات آلام شديدة طوال فترة الحيض، كما تسبب آلام مبرحة في منطقة الظهر وأسفل البطن، ومن الممكن أن تُسبب بعض الانتفاخات.

أشهر أنواع الأورام

  • يمكن أن تتكون الأورام في أي مكان من جسد الإنسان ويخلط الكثير بين الأورام والكيس الدهني.
  • فإذا كنت تتساءل كيف اعرف الكيس الدهني من الورم ؟، فلن يمكنك التأكد إلا عن طريق أخذ عينة وفحصها، للتعرف عن ما إذا كانت كيس دهني، أم ورم خبيث سرطاني، أم ورم غير سرطاني.
  • وينصح بالفحص والتشخيص المبكر لمعرفة العلاج الأنسب للحالة، وللسيطرة على تدهور الحالة، وإذا كان الورم خبيث فيساعد الفحص المبكر على السيطرة عليه قبل انتشاره.
  • فالأورام السرطانية سُميت بالأورام الخبيثة، وذلك لأن من الصعب التعرف عليها، ومن الصعب التعامل معها وتحتاج إلى علاج طويل.
  • ومن أكثر الأورام السرطانية انتشارًا:
  • الأورام الغدية: وهي الأورام التي تتكون على الغدد الهامة في جسد الإنسان، كما تظهر على العديد من الأعضاء المختلفة، مثل الأورام التي تتكون على الغدة الدرقية.
  • أو أورام القولون، أو أورام الكبد، أو أورام القناة الصفراء، وعند ظهور ورم في هذه المناطق للمرة الأولى تكن احتمالية أن يكن هذا المورم حميد كبير للغاية.
  • الأورام الليفية: هي الأورام التي تظهر بشكل أساسي في الأنسجة الليفية في جسد الإنسان، وتظهر في منطقة الرحم وفي المناطق المحيطة به.
  • الأورام الشحمية: أو الأورام الدهنية، وهي الأورام التي تتكون في الأساس من الدهون، وتقع أسفل الجلد مباشرة.
  • يرى العلماء أن أغلب المصابين بهذا النوع من الأورام تفوق أعمارهم الـ40 عام.
  • والورم في هذه الحالة يأخذ الصورة اللينة ولا يكن صلبًا، كما أن في الأغلب يكن الورم حميد.
  • الأورام الخبيثة: من الممكن أن تتطور الأورام الحميدة وتصبح أورام خبيثة، ولذلك يفضل التخلص من الأورام ومن الأكياس الدهنية بشكل سريع.
  • وعادة ما تتطور في النسيج الضام، مثل تطورها في منطقة نخاع العظام.
  • ويفضل استئصال الأورام الخبيثة على الفور، وذلك حتى لا تؤثر على الأعضاء الأخرى المجاورة للجزء المصاب.
  • ولكن يرفض بعض الأطباء إزالة الورم، وذلك إذا كان يجاور أحد الأعضاء الحيوية في الجسد، وبإزالته سيحقق ضرر بالغ بهذا العضو.
  • في هذه الحالة يتم علاجه بأي من الطرق الأخيرة بعيدًا عن الجراحة.
  • ولابد أن تفحص الطبيب في أقرب وقت ممكن إذا لاحظت نمو الورم بسرعة كبيرة وبصورة غير اعتيادية.
  • ومن الأعراض الخطرة التي تحتاج إلى فحص الطبيب بصورة عاجلة، الإصابة بألم شديد في المنطقة المصابة، أو الإصابة بنزيف قوي.
  • أو عدم القدرة على الحركة ولمس الجزء المصاب.

وهكذا نكن قد أشرنا إلى إجابة سؤال كيف اعرف الكيس الدهني من الورم ؟، كما يمكنك الآن قراءة كل جديد من موسوعة.

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.