الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أهم اعراض وسواس الايدز

بواسطة: نشر في: 15 يونيو، 2019
mosoah
وسواس الايدز

وسواس الايدز هو من الأمراض التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالأمراض النفسية عنها عن الأمراض البدنية التي تُصيب الجسد، إذ أنه يُعد من أمراض الرُعاب التي لا يمكنه أن تُصيب الإنسان بهذا المرض، إلا أن الشعور الذي ينتاب المُصابون بالخوف والقلق من الإصابة بالإيدز هو من الحالات النفسية التي تحتاج إلى مُعالجة؛ حيث أنها وثيقة الصلة بمرض الـOCD، فهيا بنا نتعرف على وسواس الإيدز وكيفية التخلص منه، وهل فعلاً له علاقة بالإصابة بهذا المرض أم أنه ضرباً من ضروب الوهم التي على المريض أن يتخلص منها، تُجيب موسوعة عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم، تابعونا.

وسواس الايدز

  • يُعرف هذا النوع بأنه نوع من أنواع الرُهاب التي تُصيب الإنسان، والتي بدورها تُساهم في تقليل جودة الحياة وعدم تمكن الفرد من مزاوله حياته اليومية ومُعاملاته مع الآخرين، وخاصه فيما يتعلق بحياته الشخصية، وكذا فنجد أنه الخوف من الإصابة بمرض نقص المناعة والذي يُطلق عليه في اللغة الإنجليزية AIDS obsession، وهي عبارة عن حالة من الخوف والهلع التي لا توجد لها أسباب واضحه عند الشخص من الإصابة بمرض HIV or AIDS.
  • فيما نجد أن المصابين بوسواس الإيدز يميلون إلى الانعزال وعدم الرغبة في الاحتكاك المباشر مع الأشخاص أو الملامسة وحتى السلام بالأيدي فهو من المحظورات لديهم، إذ يعتبر الأطباء أن هذا المرض نفسي بحت وليس له علاقة بالإصابة بمرض نقص المناعة من عدمه.
  • إلا أنهم يرون أنه يشبه مرض الـOCD ؛ الذي هو عبارة عن اضطراب نفسي قهري ينجم عن الشعور بالقلق والضيق من شيء مما يدفع الشخص إلى التصرف بطريقة مبالغ فيها أو القيام بتصرفات مبالغ فيها فيما يتعلق بالنظافة الشخصية التي ربما تؤدي إلى التسبب في الأذية له من كثرة غسل يديه أو تنظيف الأشياء من حوله، وعدم مغادرة المنزل خوفاً من الأتربة أو الإصابة بأمراض.

وسواس الإيدز الاعراض

تظهر بعض الأعراض على مصابي مرض الإيدز والتي تسبُب لهم الإحراج فضلاً عن القلق والألم النفسي الذي يكونون عليه، فيما تبرز بعض الملامح التي تتعلق بهذا النوع من الاضطرابات النفسية التي منها على ما نعرضه في السطور الآتية:

  • تُسيطر بعض الأفكار السلبية على الشخص المصاب بوسواس الإيدز، المتمثلة في أنه الرهاب من الإصابة بهذا المرض، أو أنه مُصاب بالفعل به، مما يجعله يبتعد عن الآخرين ويقوم بغسل يديه بشكل مفرط، واجتناب الاقتراب من ذويه خوفاً من الإصابة، فضلاً عن الذهاب إلى الطبيب للقيام بالفحوصات الطبية للازمة في حال الإصابة بهذا المرض، والذهاب لأكثر من طبيب إذ ينتابه هاجس بأنه مريض و أن هذا الطبيب لا يمكن أن يُفيده.
  • وكذا فنجد أن مرض وسواس الإيدز يقومون بذات التصرفات في الابتعاد عن التعامل مع الآخرين وحتى في الحياة الشخصية لا يُلامسون ذويهم، كما انهم يخافون من إجراء اختبار الإيدز خوفاً من العدوى، ويُفكرون دوماً في نظره الآخرين لهم في حاله الإصابة بمرض نقص المناعة، وفي الواقع تكمن الإصابة الحقيقة على الصعيد النفسي وليست بدنية، وهنا يجب التوجه لزيارة الطبيب النفسي بدلاً من إجراء الفحوصات الطبية.

عرضنا لك عزيزي القارئ من خلال هذا المقال وسواس الإيدز وأعراضه وكيفية التخلص منه، إلا أن هذا المقال إرشادية ولا يمكن الاعتماد عليه في تلقي العلاج المناسب، وننصح بالتوجه إلى الطبيب النفسي، إذ أن هذا المرض هو مرض نفسي وليس عضوي كما يعتقد البعض، والله خير شافي.

المراجع

1-

2-

3-

5-

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.