الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل مرض كورونا ينتقل باللمس

بواسطة: نشر في: 2 مارس، 2020
mosoah
هل مرض كورونا ينتقل باللمس

هل مرض كورونا ينتقل باللمس ؟، سؤال سنجيبكم عليه في هذا المقال فقد أحتل هذا المرض موضع اهتمام كبير في جميع أنحاء العالم بسبب انتشاره السريع والمفاجئ في الكثير من الدول مسببًا حالة من الذعر والقلق والهلع، فقد بدأ ظهوره في الصين التي سجلت أعلى حالات الإصابة به حيث تجاوزت أعدادها 80 ألف حالة، إلى جانب انتشاره في دول أخرى مثل: كوريا الجنوبية، إيطاليا، اليابان، ألمانيا، فرنسا.

والجدير بالذكر أن فيروس كورونا يمثل إحدى أكبر فصائل الفيروسات التي تصيب الإنسان والحيوانات بشكل شائع، وهو فيروس مستجد معروف باسم “كوفيد – 19” ويعتمد على عدة وسائل للكشف عنه أبرزها فحص عينة من الدم، أو من خلال الحجر الصحي أو من خلال الاستعانة بالتقنية المخبرية “PCR” أو عبر استخدام المجهر الإلكتروني، في موسوعة سنجيبكم على السؤال المطروح ونستعرض لكم أهم أعراض وعلاج وطرق الوقاية من هذه العدوى.

هل مرض كورونا ينتقل باللمس

تتشابه أعراض هذا المرض مع الأمراض التنفسية الشائعة مثل نزلات البرد والإنفلونزا وهي من الأمراض التي تنتشر عدواها الفيروسية من خلال الاتصال مع المصابين بها وملامستهم، وبالتالي فإن اللمس يعد من بين طرق انتقال المرض سواء للشخص أو لأسطح الأجسام التي تحمل الفيروس، كما أنه ينتقل من خلال الرذاذ الذي يأتي من الشخص المصاب وينتقل إلى الشخص السليم في حالة التواصل عن قرب، وذلك يكون من خلال استنشاقه ، والجدير بالذكر أن هذا المرض لا ينتقل من خلال الحيوانات الأليفة مثل القطط والكلاب.

علامات الإصابة بفيروس كورونا في بدايته

ونلخص لكم فيما يلي أعراض فيروس كورونا:

  • ضيق التنفس.
  • سيلان الأنف.
  • الإجهاد والتعب.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة باحتقان الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالألم في مختلف أنحاء الجسم.

كما أن هذا المرض يزيد من فرص الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب أو الأوعية الدموية، وهذا يحدث بالتحديد لفئة كبار السن ومن يعانون من ضعف الجهاز المناعي.

علاج فيروس كورونا

تشير منظمة الصحة العالم إلى أنه حتى الآن لم يتوصل لعلاج فعال للقضاء على هذا الفيروس، كما أن المضادات الحيوية لا يمكنها مكافحة هذه العدوى لأنها مخصصة لمكافحة الجراثيم، كما أنه لا يتوافر لقاح يتم تناوله للحماية من الإصابة من المرض، وهناك العديد من التجارب الطبية التي يتم إجرائها في مراكز البحوث من أجل التوصل إلى العلاج أو اللقاح المناسب للمرض، ويخضع المصاب به للعلاج المكثف عبر وضعه في الحجر الصحي.

الوقاية من فيروس كورونا

  • تجنب مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين.
  • الابتعاد عن أماكن تجمع الحيوانات مع تجنب ملامستهم.
  • يجب المواظبة على غسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون ولمدة 20 ثانية على الأقل، مع وجوب استخدام معقم لليدين بانتظام.
  • في حالة التعامل مع شخص تظهر عليه أعراض مشابهة للمرض مثل السعال أو العطس، فينبغي أن تكون هناك مسافة متر واحد فقط مع تجنب ملامسته.
  • توخي الحذر وعدم ملامسة الأنف أو الفم أو العيون.
  • يجب استخدام المناديل دائمًا في حالة العطس أو السعال من أجل تغطية الفم والأنف، وفي حالة عدم توافرها فيمكن استخدام اليدين ولكن مع وجوب غسل اليدين جيدًا عقب ذلك.
  • استخدام كمامات طبية معقمة وسليمة حيث لا تضم أي ثقوب أو لا تكون ممزقة مع تغييرها يوميًا.
  • تجنب الخروج من المنزل إذا ظهرت أعراض مشابهة من السعال والعطس.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.