الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل مرض كورونا خطير

بواسطة: نشر في: 17 مارس، 2020
mosoah
هل مرض كورونا خطير

يعتبر التساؤل الأبرز في هذه الأيام هو هل مرض كورونا خطير ؟ وذلك بسبب سرعته الشديدة في الانتشار حيث أصاب مئات الآلاف من البشر عبر معظم دول العالم، كما أنه قد أودى بحياة الكثيرين، وانتشر الرعب والهلع بين الناس، وكثرت الشائعات حوله على الرغم من الجهود الطبية المبذولة للتعريف به بشكل كامل، وعبر المقال التالي من موسوعة سنتعرف بشكل تفصيلي على هذا المرض، ودرجة خطورته فتابعوا معنا.

هل مرض كورونا خطير

فيروس كورونا، هو نوع من أنواع عائلة يُطلق عليها اسم فيروسات كورونا، وهذه الفصيلة من الفيروسات كانت بالأصل تصيب الحيوان، ولكن الفيروس استطاع أن يتحور وينتقل للإنسان.

تتسبب هذه الفيروسات في حالات عدوى الجهاز التنفسي التي تتراوح ما بين أعراض نزلات البرد العادية، وحتى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (الالتهاب الرئوي الحاد). وفي نهاية عام 2019 ظهر فيروس كورونا المستجد (COVID-2019).

ينتقل فيروس كورونا عبر الرذاذ المتطاير من الشخص المريض، كما أنه ينتقل عبر الأسطح المختلفة التي يلامسها الأشخاص بأيديهم ثم يقومون بملامسة أعينهم أو أفواههم أو أنوفهم.

وتقول الدراسات الطبية التي أجريت حتى الآن أن هذا المرض لا ينتقل عبر الهواء.

مضاعفات مرض كورونا

يمكن السيطرة على مرض كورونا والحد من انتشاره عبر اتباع إجراءات الوقاية التي ينصح بها الأطباء وهي المداومة على غسيل اليدين وتعقيمهما بالكحول المطهر، وعدم الاقتراب من الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض البرد والإنفلونزا العادية. وكذلك الحرص على النظافة الشخصية، وعدم لمس العين والفم والأنف باليدين حال عدم التأكد من نظافتهما.

تتوقف مخاطر الإصابة بفيروس كورونا كوفيد-2019 على المكان الذي يتواجد به الشخص، ومدى تفشي الوباء فيه من عدمه.

وهذا المرض يمكن السيطرة عليه، ووقف انتقال العدوى بعد اتخاذ الإجراءات الصارمة من الحكومات المختلفة التي تبذل جهودًا كبيرة في احتوائه ووقف انتشاره، وذلك مثلما حدث في الصين مثلا والتي استطاعت أن تتعامل مع المرض بشكل صحيح، وتقلل من فرص انتشاره، ولكن هذا لا يمنع تفشيه في أماكن أخرى، وهو ما حدث بالفعل.

لذلك فلا يمكن الحديث بشكل عام عن احتمالات الإصابة بكوفيد-2019 لأن الأمر يتوقف على درجة تفشي المرض في المكان الذي تتواجد فيه، ويمكنك متابعة ذلك عبر النشرات الرسمية الدورية التي تصدرها الهيئات الصحية المسئولة في دولتك، والالتزام بطرق وإجراءات الوقاية منه.

خطورة مرض كورونا

إن الإصابة بفيروس كورونا في العادة هو من الأمراض البسيطة التي تصيب الأشخاص، وخاصة لدى الشباب والأطفال، ولكنه يمثل درجة من الخطورة على الأشخاص الذين تقل مناعتهم، والأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل أمراض السكري، ومشكلات القلب وارتفاع ضغط الدم والكلى، والأمراض المتعلقة بنقص المناعة، كما أنه يكون أكثر خطورة على كبار السن، ومن الممكن أن يتسبب في الوفاة.

كما تشير الدراسات الطبية إلى أن 20% من الأشخاص الذين يصابون بهذا الفيروس يحتاجون إلى تلقي الرعاية الطبية في المستشفى، ومع ذلك فإن أغلب الحالات التي تصاب به من الممكن أن يتم شفاءها ذاتيًا دون الحاجة إلى المستشفى. كما أن نسب الشفاء من هذا المرض تعتبر كبيرة بالمقارنة مع غيره من الفيروسات والأمراض الأخرى.

وبهذا نكون قد تعرفنا بالتفصيل على مرض كورونا، ودرجة خطورته، واحتمالات الإصابة به، ونرجو أن تكونوا قد وجدتم المعلومات المفيدة التي تبحثون عنها. ويمكنكم متابعة المزيد من التطورات حول هذا الوباء عبر متابعة مقالات موقع الموسوعة العربية الشاملة.

 

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.