مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل قرحة الرحم تمنع نزول الدوره

بواسطة:
هل قرحة الرحم تمنع نزول الدوره

هل قرحة الرحم تمنع نزول الدوره وتؤجل الحمل ، من توابع التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للمرأة بعد الزواج، وقبل حدوث الحمل ظهور بعض الأمراض التي تصيب الرحم، وتؤثر على الحمل أو الإنجاب ، ولعل من أبلغ الأمور خطورة هو إصابة الزوجة بقرحة الرحم. فما هي أسباب قرحة الرحم؟ وما مدى خطورتها على حدوث الحمل؟ ، هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال موسوعة عن علاقة قرحة عنق الرحم والدورة وتأخر الحمل .

قرحة عنق الرحم اثناء الحمل

  • تحدث قرحة عنق الرحم نتيجة استبدال أنسجة عنق الرحم الخارجي بخلايا من عنق الرحم الداخلي، ويتحول لون الرحم من اللون القرمزي إلى اللون الأحمر القاتم.
  • و هناك القرحة البسيطة والتي تعتبر بمثابة مرحلة أولية تمر بها القرحة، وتتسبب في خروج بعض الإفرازات أو الإفرازات الصديدية المهبلية من عنق الرحم
  • أما النوع التالي فهو القرحة اللحمية وهي تتطور عن القرحة البسيطة بوجود ثنيات داخل جدار الرحم، مع وجود قرحة بلون أحمر.
  • وهناك نوع آخر وهو القرحة الغددية، والتي تمثل أخطر مراحل تطور قرحة الرحم فتتجمع الإفرازات داخل ثنيات الرحم، وتبدو القرحة وكأن بها حويصلات، تتدلى فيما بعد خارج الرحم، وتكون زوائداً لحمية لعنق الرحم.

أسباب حدوث قرحة الرحم

  • استخدام بعض وسائل منع الحمل وبشكل خاص اللولب والحبوب، والتي تسبب حدوث التهابات بمنطقة الرحم، وتسبب حدوث القرحة على المدي الطويل.
  • التغيرات الهرمونية المسببة لارتفاع الاستروجين في جسم المرأة على المدى الطويل
  • إصابة منطقة الرحم بالالتهابات الناتجة أيضاً عن تراكم الجراثيم والبكتريا.
  • حدوث الورم بمنطقة الرحم، يسبب تباعاً حدوث الإصابة بقرحة الرحم.
  • الزواج المبكر، والولادة المتكررة، تزيد من فرصة الإصابة بقرحة الرحم.
  • دخول المواد الكيميائية الناتجة عن أدوية أو ما شابه إلى الرحم.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تنقل بين الزوج والزوجة، كمرض الزهري والسيلان.
  • أنواع السرطان التقرحي الذي يصيب عنق الدقاق.

هل قرحة الرحم تمنع نزول الدوره

  • للإصابة بقرحة الرحم أعراض يمكن أن نشير إليها بوجود إفرازات مهبلية غير طبيعية لوناً ورائحة وكثافة، و نزول إفرازات دموية في بعض الأحيان.
  • تآكل الأوعية الدموية للرحم يسبب الكثير من الإفرازات الدموية، وقد تظهر هذه الإفرازات بعد العلاقة الجنسية بين الزوجين، أو في الأيام العادية بعيداً عن أيام الدورة الشهرية.
  • من الأعراض المتأخرة لقرحة الرحم الشعور بآلام في الظهر بسبب وصول التقرح إلى الأعصاب.
  • تأخر الحمل، أو حدوث مشاكل عند الإنجاب، بسبب تأثير القرحة على نشاط الحيوانات المنوية في مهبل الزوجة بعد ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج.

علاج قرحة الرحم

  • للوقاية من الإصابة بقرحة الرحم، يُرجي اتباع الآتي:
  1. قللي من استخدام المطهرات أو غسول المهبل.
  2. احرصي على التنظيف الدائم لدورة المياه بالمطهرات.
  3. الامتناع عن استخدام المُطهرات المعطرة.
  4. توقفي عن ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الإصابة بقرحة الرحم.
  5. تأكدي من نظافة الملابس الداخلية قبل ارتدائها.
  6. ارتدي الملابس القطنية، وابتعدي عن الأقمشة التي تؤذي الجلد.
  7. التزمي بتناول الدواء جيداً أثناء فترة الحمل، حتى لا تحدث أي مضاعفات أو ينتقل ميكروب المرض إلى الجنين.

علاج قرحة الرحم بالاعشاب

  • يمكن للطب البديل أن يحدث تأثيراً إيجابيا مع قرحة الرحم الناتجة عن الالتهابات، فقط ادهني منطقة الفرج وجدار المهبل بالعسل لمدة أسبوع وسترين كيف ستعمل المواد المضادة للقرحة والموجودة بالعسل على علاج القرحة.
  • يستخدم المُر في علاج التهابات الرحم، ويحد من الإفرازات المهبلية، وحالات النزيف المفاجئة للرحم والمهبل، ويمكن مسح المهبل بسائله، أو وضع قطرات منه في الماء، وشربه ثلاث مرات في اليوم.
  • كما أن استخدام الصبار من أسبوع لأسبوعين في منطقة المهبل، كفيل بعلاج التورم، والالتهابات، والاحمرار، والحكة الناتجة عن الإصابة بالقرحة.
  • علاوة على غلى أوراق الجوافة ووضعها على جدار الرحم، فهي تساعد في تخفيف الالتهابات، وشفاء الجدران المهبلية.
  • بالإضافة إلى تناول فيتامين ب2 فهو يقلل تشنجات عنق الرحم، ويمنع الضرر على أنسجة عنق الرحم، ويمنع تطور الإصابة بالقرحة أو تحولها إلى سرطان.