الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الزكام من اعراض كورونا

بواسطة: نشر في: 13 أغسطس، 2022
mosoah
هل الزكام من اعراض كورونا

هل الزكام من اعراض كورونا

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على الإنسان عند الإصابة بفيروس كورونا، ويمكن من خلال ما يلي التعرف على هل الزكام من اعراض كورونا على النحو التالي:

  • يمكن التعرف على الأعراض الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، ولكن الزكام ليس من الأعراض الأساسية للإصابة بالفيروس، ولكن تختلف تلك الأعراض من شخص إلى شخص آخر، ومن حالة صحية إلى أخرى، ويمكن توضيح ذلك على النحو التالي.

الأعراض الشائعة لفيروس كورونا

تلك الأعراض هي الأعراض الأكثر شيوعاً وشهرة، والتي تدل على إصابة الإنسان بفيروس كورونا، ولكن يؤثر الفيروس على الأشخاص بطرق مختلفة ويمكن عرض الأعراض الشائعة على النحو التالي:

  • الإصابة بالحمى، والارتفاع الملحوظ في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالسعال، والكحة.
  • الشعور بالإرهاق العام، والشعور بالتعب، وعدم الرغبة في فعل شيء.
  • فقدان حاسة التذوق والشم.

الأعراض الأقل شيوعاً

تلك الأعراض هي الأقل انتشاراً، وشيوعاً، ولكنها يمكن أن تحدث في بعض الحالات، ومنها:

  • الإصابة بالتهاب الحلق والحرقان الشديد.
  • الشعور بالصداع.
  • الإحساس ببعض الآلام والأوجاع.
  • الإصابة بالإسهال.
  • يمكن ظهور طفح جلدي، وتغير لون أصابع اليدين، والقدمين.
  • أحمرار العينين، وتهيج العينين، والشعور بالحرقان الشديد.
  • الشعور بالصعوبة في التنفس، والإحساس بضيق التنفس وعدم القدرة والإحساس بالتعب.
  • فقدان القدرة على الكلام، وعدم الاتزان.
  • الإصابة بألم في الصدر.

ومن الجدير بالذكر، هو أنه لا بد من استشارة الطبيب المعالج عند الشعور بوجود تلك الأعراض الخطيرة، والرعاية الطبية المستمرة.

فيروس كورونا

يعد فيروس كورونا من الفيروسات المستجدة التي أصابت الكرة الأرضية أجمع، وذلك بسبب انتشار العدوى من بلد لبلد من خلال الهجرة والسفر، ويمكن التعرف على فيروس كرونا على النحو التالي:

  • فيروس كورونا هو من الفيروسات التي تصيب الجاز التنفسي، وقد انتشر لأول مرة في مدينة ووهان في دولة الصين.
  • وبعد إجراء العديد من الدراسات والفحوصات، ظهرت أن هناك عدد كبير من المصابين بفيروس كورونا، كانوا متواجدين في سوق الأسماك والحيوانات، وهذا أثبت أن هناك علاقة كبيرة وواضحة بين الحيوانات، وبين الإصابة بفيروس كورونا.
  • كما أنه من الأمراض والفيروسات المعدية، التي تنتقل من الإنسان المصاب إلى الإنسان السليم والمعافى، وهذا عمل انتشار الفيروس بشكل كبير جدا في الصين، وفي دول العالم بعد ذلك، وأصبح عالمي.
  • ومن الجدير بالذكر أن هناك العديد من السلالات المختلفة من فيروس كورونا، والذي أدى إلى وجود متلازمة لشرق الأوسط التنفسية، ولكن تم السيطرة عليها، والتعامل معاها بشكل كبير خاصة في المملكة العربية السعودية.
  • فيروس كورونا أحدث ضجة عالمية كبيرة، ونشر القلق والزعر في قلوب الكثير من الناس، كما حدث غلق للطيران والسفر من دولة لدولة، كما عملت الكثير من الدول على فرض حظر التجوال لمنع انتشار الفيروس بشكل أكبر، ومحاولة السيطرة على المشكلة والحد منها، حتي تنتهي تلك الأزمة.

كيف ينتشر فيروس كورونا

توجد الكثير من الأنواع التي تتعلق بفيروس كورونا، والتي ترتبط بأنواع مختلفة من الحيوانات، ومنها الجمال، والقطط، وغيرها من الحيوانات، ويمكن التعرف على طرق انتشار فيروس كورونا على النحو التالي:

  • قد انتشر فيروس كورونا بين مختلف الشعوب والناس، من خلال السعال والعطس والكحة، وبالتالي ينتشر الرذاذ من وبالتالي يمكن أن تنتشر العدوى من الشخص المصاب إلى الشخص المعافى.
  • المخالطة بين الناس، والتعامل المقترب فيما بينهم، واستنشاق الرذاذ التنفسي، وبالتالي تنتشر العدوى بين الأشخاص، ويمكن للعدوى أن تنتشر من فم الشخص، أو أنفه أو عينه.
  • يمكن أن تنتشر من خلال لمس الأسطح الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الأنف أو العين، أو لمس الفم.

مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا

بالرغم من أن الأعراض التي تصيب الناس نتيجة فيروس كرونا تكون يأما أعراض خفيفة، أو معتدلة، ولكن يمكن أن يسبب تلك المرض العديد من المضاعفات الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، وخاصة لكبار السن الذين يعانون من الكثير من المشكلات الصحية المختلفة، وبالتالي يكونوا المعرضين للإصابة بالعديد من المضاعفات هم كبار السن، ويمكن التعرف على تلك المضاعفات على النحو التالي:

  • الإصابة بالتهابات الرئة، والتهاب الجهاز التنفسي، والإصابة ببعض المشكلات التي تتعلق بالتنفس، والشعور بالصعوبة عند التنفس.
  • الإصابة بفشل في بعض الأعضاء الموجودة في الجسم.
  • يمكن أن يصاب الشخص ببعض المشكلات في القلب، ويمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض التجلطات، وتصلب الشرايين.
  • انخفاض كمية الأكسجين التي تأتي من مجرى الدم إلى الأعضاء وهذا بسبب الإصابة بحالة رئوية حادة.
  • يمكن الإصابة ببعض التجلطات الدموية.
  • يمكن الإصابة الحادة في الكلى، وحدوث بعض المشكلات الصحية المختلفة.
  • حدوث العديد من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية المختلفة والتي تؤثر على الصحة بشكل كبير.

علاج فيروس كورونا

علاج فيروس كورونا، يمكن التعرف على ما يخص علاج فيروس كورونا على النحو التالي:

  • حتى الآن لم يتم التوصل إلى طريقة محددة لعلاج الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكن توجد الكثير من العلاجات التي يمكن أن تعمل على التخفيف من الأعراض التي تتعلق بفيروس كورونا.
  • وعلى الرغم من وجود العديد من اللقاحات، ولكنها لتخفيف من الآثار المتعلقة بفيروس كورونا، وتقوية المناعة لمهاجمة كافة الأعراض التي تصيب الإنسان.
  • وفي حالة التعرض للأعراض الخاصة بفيروس كورونا لا بد من زيارة الطبيب المعالج، والخضوع إلى الإرشادات الطبية، واتباع العلاجات اللازمة لتخطى أزمة الإصابة بفيروس كورونا، ولا بد من العمل على عزل نفسك عن الآخرين، حتى لا تنتشر العدوى بين أهل المنزل والأصدقاء.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

يطلق المركز الأمريكي بعض التوصيات لمكافحة ومهاجمة الأمراض، والوقاية والحماية منها والوقاية من الالتهابات الرئوية من خلال اتباع بعض الطرق ومنها:

  • العمل على غسل اليدين باستمرار، بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية حتي يتم القضاء على الجراثيم والفيروسات، والحفاظ على الصحة.
  • في حالة عدم القدرة على غسل اليدين، أو كنت خارج المنزل، يجب الحرص على تجنب لمس العينين، أو الفم أو الأنف باليدين دون التأكد من نظافتهم.
  • الحرص على تحقيق مبدأ التباعد الاجتماعي، لأن هذا يقلل من خطر الإصابة بفيروس كورونا، والحفاظ على الصحة، والحد من انتشار الفيروس.
  • في حالة عدم توفر الماء والصابون لغسل اليدين، يمكن استخدام معقم اليدين،ولا بد من التأكد على أن يكون المعقم يحتوي على 60% كحول على الأقل.
  • في حالة الشعور بالمرض، وأعراض فيروس كورونا يمكنك الجلوس في المنزل، وذلك لتجنب انتشار العدوى، وإلحاق الأذي بالأصدقاء والأقارب ومن يتعامل معك.
  • الحرص على ارتداء الكمامة في الأماكن العامة.

إصابة الأطفال بفيروس كورونا

  • من خلال بعض الدراسات تم التأكيد على أن الأطفال هم الأقل عرضه للإصابة بفيروس كورونا، حيث أن الأطفال يتمتعون بالمناعة الفطرية.
  • هذا النوع من المناعة يجعل جسم الأطفال لديه القدرة الكبيرة على مقاومة فيروس كورونا، والتخلص من المضاعفات المتعلقة به.
  • وبالتالي فإن الأطفال هم أقل تأثير لمضاعفات فيروس كورونا بمقارنة بالبالغين، وكبار السن.
  • وبالتالي فإن المناعة الفطرية تعمل على حماية الأطفال من الإصابة بفيروس كورونا، وفي حالة الإصابة وانتقال العدوى تكون الأعراض أخف من الأعراض التي تأتي للبالعين وكبار السن، كما أن تلك المناعة تساعد على مهاجمة الأعراض والمضاعفات التي تنتج عن فيروس كورونا.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.