الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل الحليب له تأثير لمرض القولون

بواسطة: نشر في: 27 ديسمبر، 2017
mosoah
هل الحليب له تأثير لمرض القولون

يعاني الكثير من مشاكل القولون، وألامه المزعجة، والتي تنتج نتيجة الكثير من العوامل، أهمها العامل الوراثي، كما أن عدم الاهتمام بمشاكل القولون، قد يؤدي إلى إصابته بالسرطان، لهذا نعرض لكم في هذا المقال بعض النقاط التعريفية الهامة التي يمكن من خلالها التعرف على القولون ومشاكله، والتعرف على فائدة الحليب للقولون، وذلك من خلال ما يلي:

  • التعرف على الوظائف الأساسية للقولون.
  • ماهي الأمراض التي قد تصيب القولون.
  • ماهي مسببات الإصابة بأمراض القولون.
  • ماهي الأعراض أمراض القولون.
  • ماهو تأثير الحليب للقولون.

 

أولاً: التعرف على الوظائف الأساسية التي يقوم بها القولون:

تتعدد الأدوار والمهام التي يقوم بها القولون، ونذكر أهمها فيما يلي:

  • يساعد القولون على التخلص من الأملاح الزائدة الموجودة بجسم الإنسان، كما انه يساعد على التخلص من الماء الزائد الموجود بالجسم.
  • يساعد القولون على تسهيل هضم جزء معين من الأكل المتناول.
  • يعمل القولون على طرد جميع الفضلات.

ثانياً: التعرف على الأمراض التي تصيب القولون:

تتعدد الأمراض التي قد تصيب القولون، لذا يجب معرفة تلك الأمراض، وتوخي الحذر منها، ونذكر أهمها فيما يلي:

  • قد يصاب القولون ببعض الأورام الخاصة بها، وقد تكون الأورام حميدة، أو خبيثة.
  • قد تظهر التهابات شديدة وقرح بالقولون.
  • من أكثر أمراض القولون المنتشرة بين الكثير، هو البواسير.
  • القولون العصبي، ويعاني منه الكثير، والذي ينتج من الضغط العصبي، والتعب، والإرهاق، …. إلخ.
  • قد يصاب القولون أيضاً بالنزيف.

ثالثاً: الأسباب المؤدية للإصابة بأمراض القولون:

تكثر أسباب الإصابة بأمراض القولون، لهذا ينصح بالابتعاد عن تلك العوامل التي تساعد على إصابة القولون بمشاكل متعددة، نذكر أهمها فيما يلي:

  • ينصح بالابتعاد النهائي عن التدخين، حيث أن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بأمراض القولون، وخاصة سرطان القولون، ونزيف القولون، لهذا ينصح بالتوقف عن لتدخين.
  • الضغوط النفسية والعصبية تتسبب في حدوث مشاكل بالقولون، وخاصة لمن يعاني بالقولون العصبي، لهذا ينصح بمحاولة الابتعاد عن أي ضغوط أو مشاكل، وأخذ قسط كافي من النوم يومياً وخاصة ليلاً، لأن قلة النوم يتسبب أيضاً في حدوث مشاكل واضطرابات بالقولون.
  • عند الإصابة بالعدوات البكتيرية، أو الفيروسية، أو ما شابه ذلك، تساعد على تعرض القولون للكثير من المشاكل والأمراض، لهذا يجب التوجه إلى الطبيب فوراً لأخذ العلاج المناسب عند التعرض لتلك العدوى.
  • قد تحدث أمراض القولون المختلفة نتيجة العامل الوراثي، بمعنى إصابة ألآم أو الأب أو أحد الأقارب بمرض القولون، ينتج عن ذلك توارث تلك المرض.
  • كما أن الحركة اليومية القليلة قد تعرض القولون للعديد من المشاكل، ويشعر صاحبه بالآلام شديدة.
  • تحدث أمراض القولون، وخاصة سرطان القولون، نتيجة تناول الكحولات بإفراط، لهذا يحذر من تناول الكحول، للتمتع بصحة أفضل، والوقاية من أمراض القولون الخبيثة.
  • تناول بعض الأدوية قد تسبب مشاكل واضطرابات بالقولون، وخاصة تلك التي تحتوي على مواد وخواص كيميائية لا يتقبلها الجسم، لهذا ينصح بقراءة النشرة أولاً، واستشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.
  • كثرة تناول الوجبات السريعة، وتناول الأطعمة المشبعة بالدهون، والثقيلة على المعدة، تعمل على حدوث مشاكل بالقولون، وبالتالي تحدث أمراض، لهذا ينصح بالابتعاد عن تناول الوجبات السريعة، ومحاولة تناول الأكل الصحي الخفيف على المعدة.

رابعاً: ماهي أعراض أمراض القولون:

بمعنى كيفية معرفة أن هناك مشاكل بالقولون، وبالتالي سرعة التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، وعلاج المشكلة، نذكر اهم تلك الأغراض فيما يلي:

  • عند الشعور بأن البطن منتفخة، وتكرر حدوث ذلك.
  • عند الشعور بوجود غازات بالبطن.
  • عند الإحساس بوجود الآلام متكررة بالبطن.
  • في بعض الحالات، يشعر المريض بارتفاع درجة الحرارة.
  • قد يعاني مريض القولون من نقصان الوزن بشكل ملحوظ.
  • يشعر مريض القولون بعدم القدرة على التنفس في بعض الأحيان.
  • الشعور بالقئ.
  • أهم عوامل التعرف على مشاكل القولون، هو تغيير لون البراز.
  • اضطرابات بالمعدة.
  • الشعور بألم أثناء التبول.
  • قد يصاب أيضاً مريض القولون بليونة كبيرة بالبراز، ووجود مخاط به.
  • القلق الكثير أثناء النوم.

خامساً: ماهي أهمية شرب الحليب لمرض القولون:

الكثير منا يتساءل، هل شرب الحليب يومياً يساعد على الوقاية من أمراض القولون، أو ما هي الفائدة التي تعود من تناول الحليب بشكل يومي منتظم، وذلك يمكن معرفته من خلال ما يلي:

  • أن تناول اللبن بشكل يومي منتظم، يساعد بنسبة كبيرة في الوقاية من مرض سرطان القولون، ومن جميع الأمراض التي قد تصيبه، وذلك بسبب احتواء اللبن على العديد من الفيتامينات والبروتينات التي تعمل على التخلص من تكوين أي خلايا سرطانية بالجسم.
  • يجب توخي الحذر عند تناول اللبن، وذلك بسبب أن بعض الأشخاص قد يكون لديهم حساسية من اللبن أو مشتقاته كالزبادي، لهذا يجب التقليل منه في تلك الحالات.
  • يجب عدم الإفراط في تناول اللبن لمن يعاني وجود غازات بالمعدة، أو اضطرابات بها، وينصح أيضاً بشرب اللبن الريب لأنه يساعد على التخلص من تلك الغازات الضارة التي قد تضر الجسم، وذلك لأنه غني بالبكتيريا التي تشكل نفعاً للقولون.

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.