الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل التشنجات تسبب الوفاة

بواسطة: نشر في: 1 أبريل، 2021
mosoah
هل التشنجات تسبب الوفاة

هل التشنجات تسبب الوفاة

فالتشنجات هي تلك الأعراض التي يتكون منها مرض الصرع الذي يكون ناتج من حدوث اضطراب عصبي داخل الجهاز العصبي الرئيسي للإنسان، والذي بسببه يصاب بنوبات من التشنج المفاجئ التي تجعله يفقد السيطرة على جميع أجزاء جسده، وفي هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة حول ما تريدون معرفته حول هل التشنجات تسبب الوفاة وكل ما يخص مرض الصرع.

  • لن تتساءل عن خطر الموت أثناء الإصابة بتشنجات الصرع المفاجئة والتي تحدث أثناء النوم.
  • أو في النهار وأي وقت، إلا إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصاب بهذا المرض الصعب.
  • والحقيقة أن الإجابة على هذا السؤال بكل بساطة هي نعم قد يموت الإنسان أثناء حدوث تشنجات الصرع.
  • وتسمى هذه الميتة بالموت غير المتوقع لأنه ليس الحالة الشائعة بل أن الموت بسبب تشنجات الصرع هو أمر نادر جدًا.
  • وقد أثبتت الإحصائيات الطبية العالمية أنه يحدث وفاة أثناء نوبات الصرع لحالة واحدة لكل 100 ألف حالة حول العالم.
  • بل ويشيرون في تقاريرهم أن الموت لا يحدث بدون أسباب معلنة بل هو نتاج أن يكون المريض لديه حالة صرع.
  • صعب السيطرة عليها لأنها في مرحلة متعثرة، أو أن يكون المريض يمتلك نسبة صرع حتى لو ضعيفة.
  • لكنه هامل الأدوية الخاصة التي تجعله يستطيع التحكم بهذه النوبات والتشنجات.
  • وعلى هذا فإن تساؤلكم حول هل التشنجات تسبب الوفاة لابد أن يجعلكم تدركون أهمية علاج الصرع.
  • وأهمية متابعة الحالة عند الطبيب وألا تفقدوا الأمل في المتابعة لأنه مرض قد لا يكون هناك أي شفاء منه.
  • بل ويجب أن تتعرفوا أكثر عن طبيعة هذا المرض، فماذا يحدث داخل عقل المريض أثناء هذه النوبات المفاجئة.
  • والحقيقة أن ما يحدث هو أن داخل رأسك هناك المخ هذا العضو الذي يحتوي على ملايين من الخلايا.
  • تلك الخلايا هي عبارة عن مرسلات ومستقبلات الإشارات الكهربائية من وإلى جميع أنحاء جسم الإنسان.
  • وعندما يحدث اضطراب في الكهرباء سواء أثناء عملية الاستقبال أو أثناء عملية الإرسال يحدث الصرع.
  • أي أن الصرع هو اختلال الخلايا العصبية داخل المخ والذي ينتج عنه رعشة في كامل الجسم لا يمكن السيطرة عليها.

علامات قبل حدوث نوبة الصرع

علامات قبل حدوث نوبة الصرع

  • محزن جدًا أن تكون إجابة سؤال هل التشنجات تسبب الوفاة هي نعم أن التشنجات قد تؤدي إلى الوفاة.
  • لكن هذا يجعلنا نحترس أكثر من عملية حدوثها وذلك من خلال الانتباه لأعراض النوبات التي تصيب الإنسان.
  • ووقتها يمكن أن يأخذ المريض الدواء الذي وصغه له الطبيب حتى يتمكن السيطرة على نفسه من قبل بداية النوبة.
  • إن الأعراض العامة لحالات الصرع هي عبارة عن الشعور بالارتباك فجأة والذي يجعل الإنسان غير قادر.
  • على مسك الأشياء أو الجلوس بصورة هادئة في مكانه بشكل ثابت، أو يمكن حدوث العكس تمامًا.
  • حيث يدخل الإنسان في حالة ثبات تام ويبدأ فيما يسمى بحالات التحديق التام حيث يبدأ.
  • أن ينظر إلى اتجاه واحد دون أن يحرك عينيه وبالتالي لا يستجيب إلى كل من حوله ولا يتحرك أبدًا.
  • بل يظل ثابتًا محلقًا في اللاشيء حتى تبدأ النوبة.
  • وأيضًا من علامات قبل حدوث نوبة الصرع هو أن تبدأ القدمين واليدين في الاهتزاز بشكل يصعب السيطرة عليهم.
  • ويجعل الإنسان غير قادر على السيطرة على جميع أنحاء جسده.
  • ويمكن أيضًا أن يبدأ المريض بالسقوط على الأرض وهو فاقدًا لوعيه قبل أن تبدأ النوبة.
  • ومن ثم تصيبه حركة الرأس بصورة متكررة ومن ثم تبدأ نوبة الصرع كاملة.
  • ويمكن أن يبدأ في تحريك جفونه بصورة سريعة جدًا ومنتظمة جدًا.
  • كما أن هناك الكثير من يتساؤلون عن هل التشنجات تسبب الوفاة لأن من نوباتها أيضًا.
  • أن الإنسان يبدأ فقدان السيطرة بالكامل على حركة أمعاءه والتحكم في جهاز الإخراج.
  • بل ويصاب بالقلق الشديد والخوف بحالة هيستيرية من كل ما يحيط به ومن كل الأشخاص.
  • وهو ما يدخله في حالة صعوبة التنفس الشديدة ويمكن أن ينكتم نفسه بالكامل بالإضافة للشعور بالتشوش.
  • وعدم القدرة على سماع كل من حولك وعدم الاستجابة لأي صوت وأحيانًا يصيبك تشوش في الرؤية.
  • مما يجعلك تنفصل بالكامل عن العالم الخارجي فتفقد السيطرة على الحواس التي تربطك به.

أنواع نوبات الصرع

  • للصرع نوبات مختلفة هناك منها الخطير وهناك من لا يكون مخيفًا وليس له أضرار وخيمة عن غيره.
  • وعلى حسب نوع النوبة تكون  الأعراض التي تختلف حدتها من نوع إلى أخر، وعلى هذا تنقسم النوبات إلى:
  • نوبات صرع جزئية: وهي تلك النوبات التي تصيب جزء واحد فقط من مخ الإنسان وليس الجزئين معًا.
  • والتي قد تحدث دون أن يفقد الإنسان إلى وعيه وهي التي تجعل الإنسان يشعر بالخوف الشديد من كل ما هو حوله.
  • ومن الأشخاص التي تحيط به وقد تجعله لا يشعر بطعم الطعام ولا الرائحة المعتاد عليها.
  • وتكون نوبات هذا النوع خفيفة فهي عبارة عن نفض في أحد الأطراف فقط وقد يحدث تنميل في الجسم أو صداع مفاجئ.
  • وعلى هذا فإن نوبات الصرع الجزئية الخالية من فقدان الوعي لا تقع تحت دائرة سؤال هل التشنجات تسبب الوفاة
  • لأنها وكما تبدو من شرحها سهلة وبسيطة وأعراضها لا تحتاج للمتابعة الدورية عند الطبيب.
  • نوبات صرع كلية: ومن أسمها يتبين أنها النوبات المعاكسة للنوبات الجزئية، أي أنها تحدث في جميع أنحاء المخ.
  • في شقيه وجميع خلاياه العصبية وينقسم هذا النوع من النوبات إلى، نوبات يصاحبها فقدان للوعي.
  • وهي النوبات التي يبدأ فيها الجسم بالقيام بحركات متكررة مررًا وتكرارًا ومن ثم يبدأ في التشنج حتى يفقد الوعي لفترة قصيرة.
  • وهناك نوبات التوتر الكلية وهي تلك النوبات التي لا يصحبها فقدان للوعي لكنها تبدأ بتشبث العضلات.
  • فقد تفقد السيطرة على قدميك وبالتالي لن تستطيع القيام بل ستقع على الأرض.
  • والتي تلغبط مشاعرك الداخلية وتجعلكم تشعر بالتوتر والقلق المرضي الشديد، وهناك نوبات الارتخائية.
  • وهي التي قد ينتج عنها الموت الغير متوقع إذا لم يتم متابعة الحالة عند الطبيب بصورة دورية.
  • وهنا
  • وأيضًا نوبات ارتعاشية حيث يبدأ الجسم في الارتعاش وخصوصًا وجهك، رقبتك، وذراعيك.
  • ويظهر عليك الارتجاف بصورة كبيرة جدًا وهو الشكل المتعارف عليه والأكثر شهرة لحالات الصرع.
  • وأيضًا تعتبر النوبات العضلية من الأشكال الأكثر شهرة وهي عبارة عن حركات اهتزازية تصيب كلًا من اليدين والقدمين معًا.
  • أما أخر شكل والذي أيضًا يدخل تحت دائرة سؤال هل التشنجات تسبب الوفاة هو نوبات الصرع الرمعية والتي يفقد فيها الإنسان.
  • السيطرة على المثانة ويبدأ في عض لسانه ومن ثم يقع على الأرض بتشنجات تستمر أكثر من 5 دقائق على التوالي.

الصرع و الموت و هل التشنجات تسبب الوفاة

  • الصرع في حد ذاته ليس مرضًا مميتًا لكن يعتبر الموت مفاجئ وغير متوقع عندما يكون المريض.
  • مصاب بنوبات خفيفة، لكن لا يعتبر المرض أمر غير متوقع عند المرضى الذين يعانون من النوبات القوية.
  • والتي تأتيهم بصورة متكررة ولفترات طويلة، وفي العموم لا تكون مدة النوبة أو معدل تكرارها هو من يحدد.
  • إذا كان صرع المريض مميت أم لا بل هناك الكثير من العوامل الأخرى التي تكون السبب في هذا الأمر.
  • ويأتي في أولها مدى صحة القلب وحالته فمن الصعب أن يكون الإنسان مريضًا بالقلب.
  • وأيضًا يعاني من الصرع، حينها لن يستطيع القلب تحمل النوبات لا الشديدة ولا الخفيفة لأن حالته الصحية ليست الأمثل.
  • كذلك الحال مع أصحاب أمراض الرئتين والذين يعانون من أمراض الربو فالصرع أحد الأمراض.
  • التي تمنع الإنسان من التنفس لفترات لذلك قد تؤثر أكثر على حالة الرئتين مما يجعل مريض الجهاز التنفسي والمصاب بالصرع.
  • غير قادر على تحمل المرضين معًا وأيضًا أن يكون الإنسان صحة جسده في العموم ضعيفة لذلك سيكون غير قادر على تحمل هذا المرض.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي تحدث عن هل التشنجات تسبب الوفاة ونتمنى أن نلقاكم في كل ما هو جديد على موسوعة.

المراجع

1

 

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.