الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

نقص الصفائح الدموية عند الأطفال الأسباب والأعراض والعلاج

بواسطة: نشر في: 11 يوليو، 2020
mosoah
نقص الصفائح الدموية عند الأطفال

في المقال التالي سنوضح لكم ما هو سبب نقص الصفائح الدموية عند الأطفال بالتفصيل، بالإضافة إلى توضيح طرق علاجها، فيحتوي جسد الطفل على أعداد ثابتة من الصفائح الدموية، ودورها هو الحفاظ على حياته، ووقاية الجسم من الإصابة بالتجلطات الدموية، وفي حالة الإصابة بجروح بسيطة أو جروح كبيرة، فإن دورها يكون إيقاف النزيف، ويعاني بعض الأطفال من مشكلة نقص الصفائح في أجسادهم، الأمر الذي يهدد حياتهم، ويجعلهم معرضين للإصابة بالنزيف الحاد عند تعرضهم لأي جروح.

ويشير الكثير من الأطباء إلى أن تلك المشكلة الصحية قد تكون ناتجة عن قيام الجسم برد فعل مناعي ذاتي، فتقوم الأجسام المضادة بمكافحة صفائح الدم عن طريق الخطأ، ومن الجدير بالذكر أن تفاقم تلك المشكلة قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة، مثل الذئبة الحمراء، وسرطان الدم، ولهذا سنوضح لكم من خلال فقرات موسوعة التالية ما هو أسباب نقص الصفائح الدموية، بالإضافة إلى توضيح طرق علاجها، فتابعونا.

أسباب نقص الصفائح الدموية عند الأطفال حديثي الولادة

يتعرض نسبة كبيرة من الأطفال لمشكلة نقص الصفائح الدموية، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور تلك المشكلة الصحية، مثل تكسر الصفائح، أو وجود خلل في النخاع العظمي في جسد الطفل، بالإضافة إلى بعض الأسباب الآخرى التي سنوضحها لكم بالتفصيل في السطور التالية:

نقص الصفيحات المجهول

  • هو السبب الشائع لإصابة الأطفال بنقص الصفائح الدموية، حيث يتعرف الجسد على الصفائح بأنها أجسام غريبة ومجهولة.
  • من ثم يقوم بمهاجمتها عن طريق الخطأ، ويقوم الجسد بإنتاج أجسام مضادة لتلك الصفائح.
  • ويعاني الأطفال الذين يعانون من الأمراض الفيروسية من تلك المشكلة الصحية أكثر من غيرهم.

الإصابة بسرطان الدم في النخاع

في حالة إصابة الطفل بسرطان الدم في النخاع العظمي، فإنه يعاني من نقص أعداد الصفائح الدموية في الجسم.

كما قد يعاني من نقص خلايا الدم البيضاء والحمراء.

الإصابة بالفيروسات

  • توجد بعض أنواع الفيروسات التي تؤدي إلى خطورة الإصابة بنقص الصفائح الدموية.
  • مثل فيروس إبشتاين بار، والحصبة الألمانية، أو فيروس النكاف، بالإضافة إلى فيروس البارفو والذي يسبب الإصابة بعدم قدرة الجسم على إنتاج الصفائح الدموية.

الأدوية الكيميائية

تقوم تلك الأدوية بقمع النخاع العظمي، الأمر الذي يؤثر سلبياً على آلية إنتاج الصفائح الدموية.

الإصابة بمتلازمة انحلال الدم اليوريمي

  • وهي أحد الأسباب الشائعة لنقص الصفائح الدموية عند الرضع وحديثي الولادة.
  • وتنتج تلك المشكلة نتيجة الإصابة بنوع معين من العدوى القولونية.

أعراض نقص الصفائح الدموية عند الأطفال

توجد بعض الأعراض التي يمكن الاستدلال منها على إصابة الطفل بنقص الصفائح الدموية، ومنها:

  • في حالة انخفاض عدد الصفائح الدموية في الجسم عن مائة ألف لكل مليلتر من الدم، ويمكن للطبيب الكشف عن تلك المشكلة من خلال اتباع بعض الفحوصات الطبية.
  • إصابة الطفل بنزيف من الأنف أو الفم أو اللثة، وقد ينزف جلده أيضاً، ويكون هذا النزيف مفاجئاً وبدون أي أسباب ظاهرة.
  • ظهور بقع على الجلد باللون الزهري.
  • إصابة الطفل بالأمراض الفيروسية باستمرار مثل نزلات البرد والزكام والإنفلونزا.
  • تعرض الطفل لنزيف داخلي حاد، ويحدث النزيف عند تفاقم المشكلة المرضية وعدم علاجها.
  • ملاحظة وجود دم في البراز أو البول.
  • الإصابة بتضخم الطحال.
  • إصابة الطفل بالإعياء الشديد واليرقان.

علاج نقص صفائح الدم عند الأطفال

يختلف الأسلوب العلاجي من طفل لآخر وفقاً لدرجة المرض التي يعاني منها، ووفقاً لأسباب الإصابة، ويتم علاج تلك المشكلة الصحية بطريقة تدريجية، وإليك عزيزي القارئ أبرز الأساليب العلاجية التي تساهم في حل مشكلة نقص الصفائح الدموية عند الأطفال:

  • العلاج بالكورتيزون: في حالة انخفاض عدد الصفائح الدموية في جسم الطفل عن 2500، فإنه يتم تقديم جرعات محددة من الكورتيزون.
  • الجاما جلوبيولين: في الكثير من الأحيان يتم اللجوء إلى العلاج بالجاما جلوبيولين وتقديم دفعات من العلاج للطفل المصاب حتى تمام الشفاء.
  • العلاج بالعقاقير: يأخذ الطفل تلك العقاقير إذا كان مصاباً بأي مرض مزمن.
  • العلاج بالأجسام المضادة: كلما زاد معدل نقص الصفائح الدموية في الجسم، كلما زادت عدد الجرعات التي يتم تقديمها إلى الطفل المصاب، وفي بعض الأحيان يتبع الأطباء طريقة العلاج بالأجسام المضادة ضد العامل ريسس الموجب د، ويتم اتباع هذا الأسلوب العلاجي في حالة الإصابة بتلك المشكلة الصحية نتيجة محاربة الأجسام المضادة للصفائح الدموية، ومن الجدير بالذكر أن تلك الأجسام قد تنتقل من جسم الأم إلى جسم الجنين في فترة الحمل.
  • العمليات الجراحية: قد يلجأ الطبيب إلى استئصال الطحال نهائياً، وذلك في حالة عدم استجابة جسد الطفل لأي أسلوب علاجي سابق، ولكن إذا استجاب جسد الطفل لتلك الأساليب العلاجية، فلن يلجأ الطبيب إلى أي عملية جراحية.

نصائح عند علاج الطفل من نقص الصفائح الدموية

إليك عزيزي القارئ بعض النصائح التي يجب اتباعها في فترة علاج الطفل من نقص النصائح الدموية:

  • يجب الحرص على أن يأخذ الطفل أكبر قدر من الاستراحة في فترة العلاج، وأن يستلقي على الفراش قد الإمكان.
  • يجب تجنب إصابة الطفل بأي جروح في تلك الفترة، والابتعاد عن الأشياء التي قد تسبب له الصدمات، وذلك لأنه في حالة تعرضه لأي صدمة مهما كانت بسيطة، فقد يُصاب بالنزيف الحاد.
  • يجب تجنب ممارسة التمارين الرياضية أو ركوب الدراجة، وذلك تجنباً لإصابة الطفل بأي جروح أو إصابات.
  • ينصح بعدم تقديم الأدوية التي تسبب الإصابة بنقص الصفائح الدموية، مثل الأيبوبروفين، أو الأسبرين.
  • يجب الامتناع عن تقديم أي عقار طبي أو دواء يحتوي على مميعات الدم طوال فترة الإصابة.

وبهذا نكون قد أوضحنا لكم من خلال مقالنا ما هي أبرز الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الأطفال بنقص الصفائح الدموية، بالإضافة إلى توضيح الطرق العلاجية المتبعة لحل تلك المشكلة الصحية.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.