الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن مرض تصلب الشرايين

بواسطة: نشر في: 14 مارس، 2020
mosoah
تصلب الشرايين

إليكم معلومات عن مرض تصلب الشرايين ، فالقلب هو المضخة التي تمد الجسم بالدم وتحافظ على حياته، وينتقل هذا الدم للجسم وأجهزته عن طريق الشرايين، ولقد خلق الله لنا البطانة الغشائية كطبقة رقيقة جداً تغلف الشرايين من الداخل لتمنحها القدرة والسيولة المطلوبة ليمر الدم من خلالها.

ولكن أكثر المشكلات المسببة لتصلب الشرايين هي الترسبات البروتينية على جوانب الشرايين مما يعيق مرور الدم، فيبدأ الجسم في إرسال الكرات البيضاء لتلك الأوردة والشرايين حتى تتمكن من حل تلك الأزمة، ومع تكرار تلك المشكلة تبدأ في تكوين خلايا الأكولة.

وخلال مقالنا اليوم سنعرض أسباب الإصابة بتصلب الشرايين وأعراضه وطرق الوقاية منه، وعلاجه بالتفصيل عبر موسوعة فتابعونا.

ما هو تصلب الشرايين

  • يعد تصلب الشرايين هو الضيق الذي يصيب الشرايين نتيجة تراكم الخلايا الدهنية والبروتينية أو ما يعرف بالبلاك، والشرايين تلك الأوعية التي خلقها الله لنا حتى تحمل الدم بما فيه من مغذيات وأكسحين من القلب مصدر الحياة إلى باقي الجسم.
  • وكما زاد سن الإنسان كلما بدأت الدهون والشوائب والكالسيوم بالتجمع داخل الأوردة مما يعيق سيولة وسهولة تدفق الدم من خلالها، وتلك المشكلة معروفة طبياً باسم اللويحة.
  • وبمجرد كثرة وجود اللويحات فإنها تتسبب في نقص الأكسجين بالخلايا المتعددة بجسم الإنسان نتيجة عدم وصول الدم بصورة كافية لها، وبعد فترة تبدأ اللويحات بالتكسر لتتحول لتجلطات صغيرة تتسبب في الإصابة بما يعرف تجلط الدم والسكتات القلبية وضعف عضلة القلب وما إلى ذلك من أمراض.

انواع تصلب الشرايين

تختلف أنواع تصلب الشرايين باختلاف الشريان المصاب ومن تلك الأنواع هي:

تصلب الشريان التاجي

يعد الشريان التاجي هو أهم الشرايين التي تمد القلب بالأكسحين والدم ليبدأ في توزيعه على باقي الجسم، وإذا تراكمت اللويحات عليه أصابته بالتصلب.

تصلب الشريان السباتي

الشرايين السباتية فهي تلك الأوعية الدموية الموجودة بالرقبة والمسئولة عن مد المخ أو الدماغ بالدم وتصلبها يتسبب في عدم وصول الدم لخلايا الدماغ فتحدث السكتات الدماغية أو التلف أو الزهايمر وغيرها من الأمراض.

تصلب الشرايين الكلوية

وهي تلك الشرايين التي تمد الكليتين بالدم بالكميات التي تساعد الكلى على القيام بوظيفتها والتخلص من السموم والمياه والشوائب الزائدة وتصلب تلك الشرايين يتسبب في الفشل الكلوي التام.

تصلب الشرايين المحيطة

وهي تلك الشرايين المسئولة عن الأطراف وتصلبها يتسبب في حدوث بعض الجلطات الطرفية ناتج عن اضطراب الدورة الدموية.

أسباب الاصابة بتصلب الشرايين

تتعدد العوامل التي تتسبب في إصابة الشخص بتصلب الشرايين ومنها:

  • عامل الوراثة: فالشخص الذي لديه أسرة لها تاريخ مرضي بالأمراض القلبية فيكون هو أكثر قابليه عن غيره للإصابة بتصلب الشرايين.
  • التدخين: يعد من أكثر الأسباب التي تتلف الأوعية الدموية وتدمرها وتزيد من احتمالية إصابة قلبة بالتوقف في أي لحظة.
  • البعد عن الرياضة: فالالتزام بممارسة الرياضة بانتظام يحافظ على الجسم في صحة ويقوي عضلة القلب ويزيد من كفاءته.
  • ارتفاع ضغط الدم: لأن الأطباء يرون أن الأشخاص أصحاب ضغط الدم المرتفع أكثر عرضه عن غيرهم بالإصابة بتصلب الشرايين.
  • أصحاب السكري: المرضى الذين يعانون من ارتفاع سكر الدم بأنواعه هم أكثر عرضه لترسب الكالسيوم والدهون الثلاثية على الشرايين.

اعراض تصلب الشرايين الطرفية

توجد عدد كبير من الأعراض العامة الناتجة عن الإصابة بتصلب الشرايين، ومنها:

الاعراض العامة لتصلب الشرايين

  • آلام شديدة بالصدر أو الأطراف.
  • ضيق ووجع في القفص الصدري.
  • الشعور بعدم الراحة والإعياء والضعف الشديدين.
  • عدم القدرة على التركيز أو الكلام وقد يفقد النطق.

أعراض النوبات القلبية

أما عن النوبات القلبية أحد أكثر الأمراض الناتجة عن تصلب الشرايين فلها عدد من الأعراض عليك الحذر إذا شعرت بها وهي:

  • ألم مبرح بالصدر والظهر والكتف والفك والذراعين والعنق.
  • آلام شديدة بالبطن.
  • الإحساس بعدم الاتزان والغثيان والدوخة والقيء.
  • تصبب العرق بشكل زائد.

أعراض السكتات الدماغية

أما عن أعراض السكتات الدماغية فهي أشد وعلينا الحذر منها وأهمها:

  • عدم القدرة على نطق الكلام أو فهمه.
  • فقدان الرؤية وعدم التوازن.
  • فقدان التركيز وآلام في الرأس كالصداع المفاجئ ولكنه مبرح وشديد.
  • تخدر في الوجه ووخز شديد.

الوقاية من تصلب الشرايين

  • الحرص على تناول وجبات صحية.
  • إنقاص الوزن الزائد.
  • ابتعد عن التدخين.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم ومنتظم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.