الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن جرثومة الاميبا

بواسطة: نشر في: 21 فبراير، 2020
mosoah
معلومات عن جرثومة الاميبا

نتعرف اليوم عبر موقع موسوعة عن معلومات عن جرثومة الاميبا ، حيث تعد أحد أشهر الجراثيم التي تصيب الجهاز الهضمي، وقد تطور وتتعمق في الجسم فتصل للكبد وبعض الأعضاء الأخرى، وتعرف الاميبا بأنها جرثومة دقيقة الحجم نتنقل بصورة سريعة وواسعة الانتشار وأكبر مسبباتها تناول الطعام والماء الملوثين بتلك الجرثومة.

يُعد مسكنها الأساسي الأمعاء الغليظة للإنسان، ولا سيما أن أكثر المناطق إصابة بالاميبا هي المناطق التي تعاني من الفقر وسوء الأحوال الصحية من أمثلتها بعض دول إفريقيا والهند، كما ورد في أخر إحصائية عن المرض أن هناك عشرة بالمئة يعانون منها على مستوى العالم، ولكن ما خلق الله من داء إلا وله دواء لذلك هناك علاج للجرثومة يساعد في التعافي منها تماماً خاصةً إذا تم أكتشافها مبكراً، وفيما يلي سنتعرف على كل ما يخص المرض بداً من الأعراض لطرق الوقاية والعلاج.

معلومات عن جرثومة الاميبا

تعد الأميبا احد أشهر الجراثيم التي تصيب الجهاز الهضمي، فهي مرض قد يصيب الصغار والكبار، كما تتسبب في انزعاج كبير للأشخاص لما لها من أعراض لا تبدو لطيفة أبداً، كما لها العديد من المضاعفات التي يجب تجنبها تماماً من خلال الكشف المبكر عنها وعمل الفحوصات اللازمة وفيما يلي نتعرف على أعراض ومسببات المرض وطرق الوقاية والعلاج.

أعراض الإصابة مرض الاميبا

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب مرض الاميبا، حيث تتمثل تلك الأعراض في:

  • الإصابة بفقر الدم (الأنيميا).
  • الشعور بخمول وإعياء دائماً.
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة.
  • تغير لون البراز إلى الأصفر.
  • الشعور باضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • مغص وتشنجات معوية مستمرة ومتكررة.
  • عدم الرغبة في الطعام وسد الشهية تماماً.
  • قد يشعر المصاب بجرثومة الاميبا بالميل للقيء والغثيان.
  • خروج دم مصاحب للبراز، نتيجة تأكل الأمعاء والقرحة المعوية.
  • الشعور بألم تجاه الكيد،أسفل القفص الصدري.

أسباب الإصابة بالأميبا

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للعدوى بجرثومة الاميبا، والتي قد تتمثل في:

  • التواجد في البلاد الاستوائية.
  • تناول الخضروات والفواكه الملوثة، أو المحملة بالجراثيم.
  • قد تنتقل للأشخاص الذين يعانوا من نقص شديد في المناعة.
  • كما قد تنتقل عن فعل بعض الأمور الشاذة التي نهت عنها الأديان السماوية.
  • تنتقل من خلال المراحيض الغير نظيفة.
  • عن طريق ملامسة براز محمل بالجراثيم، حيث تعيش الاميبا لفترات طويلة، وتستطيع التسلق فتنتشر في التربة والمناطق الزراعية.

كيفية تشخيص الأميبا

يتم تشخيص الاميبا من قبل الأطباء وذلك من خلال بعض الإجراءات والفحص المعملي وفيما يلي أهم طرق الكشف عن المرض:

  • الاختبار المعملي الذي يفحص عينة من براز الشخص، حيث يقوم الطبيب بطلب أكثر من عينة على مدار الأسبوع ليتأكد من وجود المرض من عدمه.
  • يلجأ بعض المرضى لعمل منظار لكشف ما إذا كان هناك أميبا أم لا، حيث إنها لا تظهر دائماً في الفحص.
  • عمل التحاليل الطبيبة بأخذ عينة من دم الشخص المشكوك بإصابته، وهو أحد أهم الاختبارات التي توضح بقوة وجود المرض، حيث إنه أكثر من تحليل البراز دقة.
  • عمل إشاعة مقطعية على الأمعاء والأعضاء المحيطة بالجهاز الهضمي للتأكد من سلامتهم.
  • فحص الكبد جيداً، للتأكد من سلامته حيث يعتبر أكثر الأعضاء عرضة للإصابة بالاميبا بعد الأمعاء.

علاج الاميبا بالفلاجيل

  • نسبة الشفاء من الاميبا كبيرة جداً حيث أن اكتشافها مبكراً يساعد جداً في التعافي خلال 14 يوماً على الأكثر، وفي الحالات المستعصية التي لم تكتشف مبكراً قد يلجأ الأطباء لعمل جراحة لتطهير الأمعاء.
  • في حالة تم اكتشافها في الوقت المناسب، سيقوم الطبيب بوصف الفلاجيل، وهو علاج فعال جداً في علاج الجراثيم والديدان، وهو دواء يتناول عن طريق الفم لا ضرر منه أبداً، تمتد الجرعة إلى 10 أيام.
  • يتم وصف بعض الأدوية الأخرى مع الفلاجيل ليس لتعالج الجرثومة أو تحاربها بينما لتقوم بالحد من التقلصات المعوية المصاحبة للجرثومة.

طرق الوقاية من جراثيم الاميبا

  • غسل الأيدي جيداً بالماء والصابون.
  • الاستحمام دائماً والتأكد من نظافة المراحيض.
  • الابتعاد عن الأمور الجنسية الغير مستحبة دينياً وخلقياً.
  • عدم تناول الفواكه والخضروات دون تطهيرها وغسلها عدة مرات.

بذلك نكون قدمنا لكم أعزائي قراء موقع موسوعة، أعراض ومسببات جرثومة الاميبا كما طرحنا العلاج وطرق الوقاية، وفي النهاية يجب أن ننوه أن هذه المعلومات استرشادية فقط وفي حالة أي عرض يجب استشارة الطبيب.

المراجع

1-

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.