الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي أنواع الصداع وعلاجه

بواسطة: نشر في: 19 أغسطس، 2018
mosoah
أنواع الصداع

الصداع هو واحد من ضمن الأعراض التي يتعرض لها الكثير من الناس، وهو من الأمور التي تسبب الكثير من الاضطرابات المختلفة في اليوم عند الإنسان، حيث يجعل الشخص غير قادر على ممارسة الأعمال اليومية بالشكل الطبيعي بالإضافة لكون الصداع يتسبب في فقد الشخص قدرته على التركيز والتفكير، ومن خلال هذا المقال على موقع الموسوعة سوف نتعرف على بعض أنواع الصداع، كما سوف نتعرف أيضاً على كيفية التخفيف من حدة هذه المشكلة.

أنواع الصداع :

الصداع هو وجود ألم في منطقة الرأس بشكل عام ولكنه يختلف من حيث المكان المصاب بالألم ، وأيضاً على حسب السبب المؤدي إلى الإصابة به، حيث إن الصداع يعد من الأمور العرضية، وهذا ما يعني أنه يصيب الإنسان في الكثير من الأوقات بسبب الإصابة ببعض الأمراض ويكون الصداع هو أحد أعراضها، وقد يكون ناتج عن بعض الأسباب الأخرى؛ ويوجد من الصداع العديد من الأنواع المختلفة والمتنوعة والتي سوف نتعرف عليها معا.

 أولاً: صداع التوتر:

يعتبر صداع التوتر هو واحد من ضمن الأنواع الأكثر انتشارا بين الناس، وهذا الصداع يمكن ممارسة معه بعض الأنشطة اليومية بشكل طبيعي ولكنه يسبب شعور بألم في منطقة الرأس ولكن من الناحية الخلفية، ويكون هذا النوع مصاحب لمنطقة الفك وأيضاً الرقبة، وفي الغالب يكون الصداع الناتج عن التوتر بسيط ومحتمل، عكس أنواع الصداع الأخرى.

 كيفية علاج صداع التوتر:

يمكن علاج الصداع الناجم عن الإصابة بالتوتر من خلال أن يقوم الشخص بمحاولة التخفيف من حدة التوتر الذي يشعر به، وبعدها سوف يشعر الشخص باختفاء الصداع مباشرة، كما يمكن للشخص أيضا أن يقوم بتناول بعض العلاجات التي من شأنها أن تساعد على التخلص من الصداع في وقت قليل ومن بينها الأسبرين. لابد أيضاً أن يحصل الإنسان على قسط كبير من النوم وذلك لأن قلة النوم تؤثر بشكل كبير على الإصابة بالتوتر.

ثانياً: الصداع النصفي:

يعتبر الصداع النصفي هو واحد من ضمن أنواع الصداع المزمنة حيث إنه يتسبب في الشعور بآلام شديدة في منطقة الرأس وفي الغالب يكون ألم الصداع النصفي غير محتمل، ويصيب هذا النوع من الصداع منطقة واحدة فقط من الرأس، ويسبب أيضاً ألم شديد جداً بها، كما أنه يجعل الشخص يشعر بالغثيان والرغبة الكبيرة في التقيؤ، وهذا النوع له علاقة كبيرة أيضاً بالضوء حيث يجعل الشخص المصاب غير قادر على النظر في الضوء ويتحسس من النور بشكل كبير.

طرق علاج الصداع النصفي:

يمكن تناول بعض أنواع المسكنات والتي لها دور كبير جدا في تخفيف نوبات الصداع النصفي أما في الحالات الشديدة فلابد من استشارة الطبيب المختص لمعرفة السبب وراء الإصابة بالصداع وكيفية التعامل مع هذه المشكلة.

ثالثاً: الصداع التابع للجيوب الأنفية:

يعتبر الصداع الناتج عن وجود حساسية في منطقة الجيوب الأنفية هو من أنواع الصداع المنتشرة بشكل كبير بين الكثير من الناس، وهو من أنواع الصداع التي تسبب ألم شديد في منطقة الرأس من المقدمة، كما أنه يتسبب أيضاً في شعور بالألم في منطقة الأنف، وأيضاً المنطقة المحيطة بها، حيث يصيب منطقة الخدين أيضاً ومنطقة الجبهة وهو من أنواع الصداع الشديدة في الألم، وبالأخص في فترات النهار يزداد الألم بمعدل أكبر.

كيفية التغلب على الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية:

يمكن التغلب على الصداع الناتج عن الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية أو بسبب الحساسية الشديدة في الجيوب الأنفية من خلال تناول بعض أنواع الأدوية المسكنة والتي تساعد على التخلص من الألم، كما أن هناك بعض الأدوية التي تحتوي على مضادات للالتهاب أيضا والتي تساعد على علاج الالتهابات الموجودة في منطقة الجيوب الأنفية. كما يمكن تناول الأدوية التي تعالج مشاكل الجيوب الأنفية وذلك حتى يتم التغلب على هذه المشكلة بشكل نهائي.

رابعاً: صداع عنقودي:

يعتبر الصداع العنقودي هو واحد من ضمن أنواع الصداع ولكنه ليس منتشر بشكل كبير مثل أنواع الصداع الأخرى ، والرجال هم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بهذا النوع من الصداع أكثر من النساء وهو من أنواع الصداع التي تصيب منطقة واحدة فقط من الرأس، ولكنه يكون مصحوب بأعراض أخرى شديدة حيث يسبب سيلان شديد من منطقة الأنف وأيضاً يتسبب في تدميع العين وهو يظهر على الإنسان بشكل مفاجئ، ولكنه قد يستمر إلى عدة أيام وبعض الحالات قد يستمر لمدة أسبوع متواصل.

كيفية التغلب على الصداع العنقودي:

الصداع العنقودي هو من أنواع الصداع التي لا يمكن التغلب عليها بشكل نهائي ولكن يتم تناول بعض الأدوية التي لها دور في تسكين الألم حتى يتم تخفيف الألم، ولكنه سرعان ما يعود بعد انتهاء مفعول الأدوية حتى انتهاء مدته والتي قد تستمر إلى أسبوع تقريباً، وفي الغالب الصداع العنقودي هو وراثي ولذلك فإنه قد يختفي بعد انقضاء مدته، وبعد ذلك يعاود بعد مرور ستة أشهر تقريباً.

المراجع :

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.