الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو تخثر الدم اسبابه

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2020
mosoah
ما هو تخثر الدم اسبابه

ما هو تخثر الدم اسبابه ، قد يتعرض الإنسان عند إصابته بضرر أو جروح في جسمه إلى يُسمى بـ تخثر الدم أو تجلط الدم، وهي تلك الكتلة الشبه صلبة الهلامية التي يتم تكوينها من دم الإنسان؛ حتى يُحافظ الجسم على كمية الدم الموجودة بداخله، ولا يفقد كمية كبيرة منه.

وبشكل عام هناك عنصرين أساسين يتم الاستعانة بهم بعملية تخثر الدم، وهم بروتينات عوامل التخثر، والصفائح الدموية، لذا دعنا نتحدث معك بشيء من التفصيل عن تخثر الدم عبر مقالنا اليوم من موسوعة.

تخثر الدم

  • هي الكتلة الدموية التي تتكون عندما يُصاب الوعاء الدموي بجرح، فيكون هذا التكتل هو رد فعل تلقائي للجسم حتى يمنع الدم من الخروج بعد الإصابة.
  • فإذا كنت سليماً ولا تعاني من أي شئ بجسمك سيتم انحلال الخُثرة بشكل تلقائي بعد شفاء الجزء المُصاب.
  • تتوجه الصفائح الدموية لمكان الإصابة بالأوعية الدموية لدى الإنسان، وتتلاحم سوياً عند أطراف الجرح، ثم تتجمع حول مكان الإصابة، وتُشكل سد منيع؛ وهنا يتم إيقاف النزيف بشكل تام، ولا يفقد الجسم الدم، ولا يخرج منه، وهذه المرحلة تُسمى بالأرقاء الأولى.
  • بعد ذلك يحدث مجموعة من التفاعلات الكيميائية المُعقدة داخل الجسم خلال المرحلة الثانوية، وتتم عن طريق بروتينات عوامل التخثر، ويتم إنتاج أغلبها بواسطة الكبد.
  • وبهذه المرحلة يتحول بروتين الفيبرينوجين إلى الليفين وخيوط الفايبرين، والذين تم إنتاجهم بواسطة الجزئيات الصغيرة الخاصة بعوامل التخثر، وبالتالي تلتصق معاً.
  • وهناك خثرة دموية يتم إنتاجها على هيئة طبقة صلبة، فلا يفقد الإنسان دمه، ولا يحدث نزيف، وبالتالي يتعافى ويُشفى من الإصابة، ويحدث انسداد للجرح من الداخل، وتذوب الخثرة الدموية، ويُشفى الوعاء الدموي بأيام بسيطة.
  • إذا وُجدت خثرة دموية دون إزالتها أو انحلالها من الجسم بعد شفاء المكان المُصاب سيكون عليك الرجوع فوراً للطبيب المُختص؛ حتى يتم أخذ الاحتياطات اللازمة، وتتناول العلاج المُناسب لحالتك.
  • على الأغلب لا تُسبب الخثرة الدموية أي أذى للجسم، وذلك في حالة أنها ساكنة ولا تتحرك من مكانها، ولكن إذا لم يتم إذابتها وتحركت، فقد يتعرض الجسم لخطر عند انتقالها عبر الأوردة، فإذا استقرت بمكان ما داخل الجسم فقد يُمنع الدم من التدفق.
  • قد تتكون الخثرة الدموية بدون سبب واضح، ووقتها تُشكل خطر كبير على حياة الإنسان إذا لم يتم السيطرة عليها، وإذابتها.

أعراض تخثر الدم

  • الإصابة بالضعف والهزلان بالقدمين، والذراعين، والوجه مُصاحب لهم ألم فُجائي، مع الشعور بالانتفاخ في المكان المُصاب.
  • الشعور بالدفء بالمكان المُصاب.
  • حدوث مشكلات بالرؤية وصعوبة التحدث.
  • الإصابة بسعال مُرافق له الدم.
  • الإحساس الفجائي بالألم الشديد عند الرأس.
  • الشعور بالدوخة.
  • إصابة الفرد بالحمى.
  • الشعور بألم بالمنطقة المُحيطة بالصدر.
  • الشعور بالغثيان.
  • ازدياد عدد نبضات القلب.
  • الإحساس بالضيق التنفسي
  • يُصاب الإنسان بآلم شديد بالصدر.
  • التعرق.

ما هو تخثر الدم اسبابه

هناك مجموعة من العوامل والأسباب المختلفة التي ينتج عنها وجود خثر دموية وهي:

  • إذا أجرى الشخص بعض أنواع العمليات الجراحية.
  • تقدم السن.
  • الإصابة ببعض أنواع السرطانات منها سرطان الدم.
  • نقص الصفائح الدموية؛ نتيجة استعمال الهيبارين.
  • السمنة.
  • التدخين.
  • عند المعاناة من تصلب الشرايين.
  • تناول بعض الأنواع من الأدوية.
  • الإصابة بمتلازمة مضاد الفوسفولبيد وهي من أمراض المناعة الذاتية.
  • الإصابة بالأمراض المُزمنة.
  • زيادة نسبة الكوليسترول داخل الدم.
  • خفض أو انعدام حركة الإنسان لوقت طويل، وسفره للأماكن البعيدة، واستغراق الكثير من الساعات.
  • رفع ضغط الدم.
  • إذا تناولت السيدة موانع حمل.
  • إذا تعرض الإنسان لإحدى الصدمات الجسدية.
  • إذا كانت المرأة حامل.
  • الإصابة بمرض السكري.

اضرار تخثر الدم

قد يتعرض جسم الإنسان لمجموعة من المُضاعفات إذا كان لديه تجلط أو تخثر بالدم، ومن بينها الآتي:-

  • تشكيل جلطات دموية عند الحوض، الذراع، الرقبة، أو بأوردة الساقين؛ نتيجة للإصابة بالخثار الوريدي العميق.
  • من الممكن أن يُصاب الشخص بدوالي الساقين، وهنا يستطيع الإنسان رؤية الأوردة المتواجدة على السطح نظراً لتوسعها.
  • عدم قدرة الجدار الوريدي، وصمامات أوردة الساق على تأدية وظائفها بشكل فعال نتيجة للإصابة بالقصور الوريدي المُزمن، فلا يكون للدم قدرة على العودة من الساقين، للانتقال ثانية إلى القلب.
  • حدوث تفكك للتجلطات التي تشكلت بالخُثار الوريدي، وتَحركها نحو الرئيتين فيما يُعرف بالانصمام الرئوي، وبالتالي تتوقف حركة الدم، وتدفقه.

المراجع

1

2

3

4

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.

الوسوم