الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف اعالج التهاب الحلق

بواسطة: نشر في: 10 مايو، 2020
mosoah
كيف اعالج التهاب الحلق

في المقال التالي نوضح لكم كيف اعالج التهاب الحلق في المنزل طبيعياً، فالتهاب الحلق أو ما يُطلق عليه الاحتقان (Sore throat) هو أحد الحالات المرضية الشائعة والتي يُصاب بها الكبار والصغار، وذلك نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو عدوى فيروسية، كما قد يُصاب الفرد بتلك المشكلة نتيجة التعرض للهواء الملوث أو الأدخنة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بجفاف في الحلق، بالإضافة إلى الشعور بصعوبة شديدة في البلع .

كيف اعالج التهاب الحلق

احتقان الحلق من الأمراض المعدية، والتي يمكن نقلها إلى الآخرين، فيجب الحرص على عدم استخدام الأدوات الشخصية للمصابين بهذا الالتهاب، وذلك تجنباً لانتقال العدوى، وفي الفقرات التالية من موسوعة سنوضح لكم أهم النصائح التي يمكن القيام بها لعلاج مشكلة التهاب الحلق في المنزل، فتابعونا.

أعراض التهاب الحلق

توجد بعض الأعراض المصاحبة لمشكلة التهاب الحلق، ومنها:

  • الشعور بآلام حادة في منطقة الحلق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بآلام شديدة في الرأس.
  • الشعور بآلام عند البلع.
  • الإصابة بالتهاب اللوزتين.
  • الإصابة بانتفاخ في الغدد الليمفاوية.
  • احمرار اللوزتين نتيجة الالتهاب.
  • وعند إصابة الأطفال بالتهاب الحلق فإنهم يشعرون بآلام شديدة في منطقة البطن، بالإضافة إلى الرغبة في القيء المستمر.

أسباب الإصابة بالتهاب الحلق

قبل توضيح كيفية علاج التهاب الحلق، يجب توضيح أسباب الإصابة به، حيث أن معرفة السبب سيمكن من معرفة الأسلوب العلاجي الذي يتناسب معه، ومن أبرز الأسباب:

  • العدوى الفيروسية: تعد العدوى الفيروسية من أكثر الأسباب الشائعة للإصابة بالتهاب الحلق، ومن الجدير بالذكر أنه حتى الآن لم يستطع الأطباء الوصول إلى عقار طبي يساهم في علاج مشكلة التهاب الحلق الناتج عن الإصابة بعدوى فيروسية.
  • العدوى البكتيرية: وتنتشر تلك العدوى بين الأطفال والمراهقين بصورة كبيرة، ويمكن علاجها من خلال استخدام المضادات الحيوية.
  • التهاب اللوزتين: عند تهيج اللوزتين نتيجة الإصابة بعدوى جرثومية أو عدوى فيروسية، فإنها تنتفخ وتصبح هائجة، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بصعوبة عند البلع، والإصابة بالتهاب الحلق.
  • تناول الأدوية: هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب التهاب الحلق، مثل العلاجات الكيميائية، أو الأدوية التي تؤثر على مناعة الجسم وتجعلها ضعيفة.

أدوية علاج التهاب الحلق

تستخدم الأدوية لعلاج الأعراض المصاحبة لالتهاب الحلق، مثل ارتفاع درجة الحرارة، والشعور بصعوبة في البلع، أو تستخدم لعلاج المشكلة الأساسية، وهي العدوى البكتيرية أو العدوى الفيروسية، وفي الفقرات التالية سنوضح لكم أبرز أنواع الأدوية التي تساعد على علاج تلك المشكلة:

  • أدوية لا تحتاج إلى وصف من الطبيب: مثل الأدوية المسكنة للآلام والتي تساعد على خفض الحرارة، مثل أدوية الآيبروفين (Ibuprofen)، أو أدوية الأسبرين (Aspirin)، أو أدوية الباراسيتامول (Paracetamol)، ولكن ينصح بعدم تقديم تلك الأدوية للأطفال إلى تحت إشراف الطبيب المعالج، وذلك حتى لا يُصابوا بالمضاعفات الصحية الخطيرة.
  • أقراص المص والبخاخات: توجد بعض أنواع أقراص المص التي تساهم في تخفيف الأعراض السلبية المصاحبة لالتهاب الحلق، كما يمكن استخدام البخاخات التي ترطب الحلق وتعمل على تعقيمه، مثل الكينا (Eucalyptus)، والمنثول (Menthol)، ولكن يجب الحرص على عدم تقديم أقراص المص للأطفال، وذلك تجنباً لخطورة بلعها والاختناق بها.
  • شراب السعال: قد يكون السعال من المسببات الرئيسية للإصابة بالتهاب الحلق، فيمكن استخدام أدوية السعال والتي تساعد على تخفيف الأعراض المزعجة.
  • المضادات الحيوية: تستخدم أدوية المضادات الحيوية بعد قيام الطبيب المعالج بتشخيص الحالة المرضية، واكتشاف إصابة المريض بالتهاب الحلق الناتج عن عدوى بكتيرية، ولا يتم استخدام تلك المضادات عند الإصابة بالعدوى الفيروسية، ومن الجدير بالذكر أنه لا يجب استخدام المضاد الحيوي دون إشراف الطبيب المعالج، كما يجب الحرص على تناول جرعة الدواء كاملة حتى وإن شعر المريض بالتحسن، وذلك لأن استخدام أدوية المضاد الحيوي بصورة خاطئة وعدم إكمال الجرعات التي يصفها الطبيب قد يؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية فيما بعد والإصابة بالأمراض الأخرى مثل التهابات الكلى وحمى الروماتيزم.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

توجد الكثير من الأعشاب التي تتميز بالخصائص الطبية، والتي يمكنها القضاء على مشكلة التهاب الحلق، ويتم استخدامها في العلاجات المنزلية، ومنها:

  • الزنجبيل: يساهم الزنجبيل في تطهير الحلق، فيمكن وضع ملعقة متوسطة من الزنجبيل الطازج المبشور في كوب من المياه المغلية، ثم نترك الخليط تماماً حتى يبرد، ثم نقوم بتحليته بعسل النحل الطبيعي وشربه.
  • العرق سوس: من العلاجات المنزلية الفعالة للقضاء على التهاب الحلق، فيمكن وضع ملعقة من العرق سوس إلى كوب من المياه المغلية، ثم نقوم بخلط تلك المكونات سوياً حتى تمتزج معاً، ثم نترك الخليط حتى يبرد ونشربه مرتين في اليوم.
  • شمع العسل: من المعروف أن العسل يحتوي على الخصائص المضادة للبكتيريا، كما أنه فعال في القضاء على الاحتقان بطريقة فعالة وسريعة، فيمكن تناول ملعقة من شمع العسل لثلاث مرات على مدار اليوم للحصول على أفضل نتيجة.
  • الليمون: يحتوي الليمون على نسب عالية من فيتامين ج، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، فيساهم في القضاء على مشكلة الاحتقان عند إضافته إلى المياه الدافئة وشربه، كما أنه يعمل على ترطيب الأغشية المخاطية.
  • زيت جوز الهند: يعمل زيت جوز الهند على ترطيب الحلق والتخلص من الميكروبات المسببة للاحتقان، فيمكن تناول نصف ملعقة من الزيت والتي ستساعدك على تسكين تلك الآلام.
  • أعواد القرفة: تحتوي القرفة على المواد المضادة للأكسدة، بالإضافة إلى المواد المضادة للبكتيريا، فتساهم في التخلص من مشكلة الاحتقان والتهاب الحلق، فيمكن شرب شاي أعواد القرفة الجاهز، أو إضافة تلك الأعواد إلى المياه المغلية وتحليتها بعسل النحل الطبيعي، ثم ترك المياه حتى تبرد ثم شربها.

التخلص من التهاب الحلق بسرعة

إليك عزيزي القارئ أهم النصائح والتي ستساعدك على التخلص من مشكلة التهاب الحلق بسرعة:

  • شرب السوائل بكثرة: ينصح بشرب الكثير من السوائل عند الإصابة بالتهاب الحلق، وذلك حتى تحافظ على رطوبة الأغشية المخاطية، فيجب شرب المياه طوال اليوم، بالإضافة إلى شرب الأعشاب الدافئة.
  • الغرغرة بالمياه والملح: من أبرز العلاجات المنزلية الفعالة في التخلص من التهاب الحلق، فيمكن إضافة ملعقة كبيرة من الملح إلى كوب من المياه، ثم استخدام هذا الخليط في الغرغرة، وذلك لقدرته على التخلص من البكتيريا.
  • تجنب التدخين: في تلك الفترة يجب الحرص على تجنب التدخين أو الجلوس في الأماكن التي يوجد فيها الهواء الملوث، وذلك حرصاً على عدم حدوث مضاعفات سلبية.
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين: التهاب الحلق من الأمراض المعدية والتي يمكن أن تنتقل من شخص لأخر عن طريق العدوى، فينصح بتجنب مشاركة الأدوات الشخصية مثل المناشف والشراشف وأطباق الطعام مع الآخرين، وذلك تجنباً لنقل العدوى لهم.

المراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.