الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيف اتخلص من الوسواس

بواسطة: نشر في: 28 أغسطس، 2019
mosoah
كيف اتخلص من الوسواس

كيف اتخلص من الوسواس ؟ سؤال يبحث عن إجابته الكثير من الأشخاص، على أمل الوصول لحل فعال وسريع، فالوسواس هو عبارة عن مجموعة من الأفكار التي تُسيطر على عقل وفكر الإنسان، والتي تجعله يشعر وكأن هناك مجموعة من الأشخاص يتحدثون في ذهنه، ليجد نفسه في حالة من التوتر والقلق الشديد، مما يدفعه للبحث عن حل سريع وفعال ليتمكن من أن يستعيد حياته الطبيعية مرة أخرى.

وعلى الرغم من أن تلك الأفكار والتصورات التي تأتي في باله في الغالب تكون خيالية ولا أساس لها من الصحة، إلا أنها تُسيطر على تفكيره، وتُعرقل سير حياته، لدرجة أنه يضع يده على رأسه لتتوقف عنه تلك الأفكار والتخيلات، فإن كنت ممن يُصابون بتلك الحالة، فكل ما عليك هو متابعة السطور التالية على موسوعة.

ما هو الوسواس

الوسواس من الأمراض النفسية التي يُصاب بها الكثير من الأشخاص نتيجة التفكير المفرط في الأمور بشكل سلبي، ورُبما بسبب القلق والتوتر الزائد. وسرعان ما يُؤثر هذا الأمر على حياة الإنسان، فيمنعه من الاستمتاع بلحظات السعادة والحب التي تمر عليه، فيُفسد عليه الوسواس حياته، لذا وجب علينا أن نقف وقفة مع هذا المرض، ونبحث عن علاج للتخلص منه، خاصة بعدما أكدت الأبحاث والدراسات الطبية أن المريض به يتعرض للكثير من الأعراض المزعجة كالتردد المستمر، والصياح أحيانًا، وكذلك الإصابة بالاكتئاب الحاد في حالات أخرى.

كما أن الوسواس لا يكون أحيانًا بشكل مطلق، بل قد يكون مُخصص فتجد من يُعاني من وسواس النظافة والذي قد يضطر إلى غسل يديه ما يزيد عن 10 مرات في اليوم الواحد، وهناك من يُصاب بوسواس العدوى فلا يقترب حتى من الأشخاص الأصحاء، وآخر يكون وسواسه في ذهنه، وفي الأفكار السلبية المستقبلة التي تراوده باستمرار.

كيف أتخلص من الوسواس

طريقة التخلص من الوسواس تتمثل في شقين: الأول هو العلاج النفسي، والثاني هو العلاج الدوائي أو الكيميائي، وسنتناولها في السطور التالية بالتفصيل:

أولاً: العلاج النفسي

ينصح الأطباء النفسيين في هذا الصدد بأن عدم التسليم للوسواس هو خير طريقة للعلاج منه، ويتم ذلك من خلال التركيز في القيام بالأعمال التي تُساعد على نسيان الوسواس من الأساس، كالقيام بالأشياء التي تُروح عن النفس، وتُساعد في بث الأمل وإشغال العقل بأمور مفيدة ونافعة، كالقراءة على سبيل المثال، أو العلاقات الاجتماعية التي تشغل الوقت وتحمي من الوحدة، وكذلك الاستمتاع بممارسة الرياضة، وغيرها من الأمور المُجدية التي لا تترك للعقل متسع ليُفكر في مثل تلك الوساوس المرهقة.

“نفسك إن لم تشغلها بالحق، شغلتك بالباطل” نعم هي حقيقة، فالفراغ مفسدة، والسبب الأول والأساسي للإصابة بالوسواس هو الفراغ القاتل، التي يجعل العقل لا يجد ما يُفكر به من الأساس، فيخترع التصورات والخيالات السلبية ويُصدقها ومن هنا ينشأ الوسواس.

ثانيًا: العلاج الدوائي

على الرغم من أن العلاج النفسي له دور كبير في التخلص من الوسواس والوقاية منه، إلا أن مساعدة العلاجات الكيميائية هامة للغاية، كما تُعطى نتائج سريعة وفعالة بشكل كبير. وتتمثل تلك العلاجات في مضادات الاكتئاب، مثل دواء أنافرانيل، وكذلك بروزاك، وغيرها مما يصفه الطبيب، والتي لابد من عدم تناولها إلا وفق تعليمات واستشارة المعالج، حتى لا تتعرض لآثارها الجانبية الضارة.

وعادة يحتاج المريض إلى وقت طويل للتعافي من الوسواس والتخلص من آثاره الضارة، إلا أنه عليك أن تكون على يقين بأن الإرادة، والرغبة في التغيير هي الأساس الأول للتعافي بشكل سريع، وبدونها لن تُجدي الطرق النفسية، أو حتى الدوائية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.