مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج مغص البطن

بواسطة:
علاج مغص البطن

علاج مغص البطن للكبار والأطفال بسرعة ، يصاب الكثير من الناس بآلام في البطن وأوجاعها ولكنه قد يجهل السبب الذي أدى إلى ذلك القدر من الألم الذي يكون في كثير من الأحيان غير محتمل، و مغص البطن يعتبر من الأمراض الشائعة والمنتشرة بين الناس ولذلك نقدم في هذا المقال على موسوعة كيفية علاجه.

مغص البطن

  • يصاب أغلب الناس من فئات عمرية مختلفة من حين لآخر بمغص في البطن، والذي يكون بسبب أسباب متعددة، ومنا التعرض للبكتيريا أو أنواع من الطفيليات التي تنتج عن وجود تسمم غذائي، أو نتيجة نزلات البرد، أو بسبب أمراض الجهاز الهضمي ومنها القولون العصبي وعسر الهضم والقولون الهضمي، والإسهال والإمساك والنزلة المعوية، وقبل تحديد العلاج الملائم للمغص يجب أن يتم تشخيص أسبابه لذلك لابد من استشارة الطبيب قبل تناول أي علاج.

أسباب مغص البطن:

  • مغص البطن قد يكون بسبب الغازات المتراكمة في البطن.
  • تناول المشروبات التي تحتوي على خميرة البيرة والمشروبات الغازية.
  • المبالغة في تناول الطعام.
  • شرب الماء خلال تناول الطعام.
  • المبالغة في تناول الحليب بمشتقاته.
  • تناول المأكولات الحارة، وابتلاع هواء كثير خلال تناول الطعام.
  • اتباع نظام غذائي غير متوازن، وتناول الطعام أثناء الإحساس بالقلق والتوتر.
  • تناول الأطعمة الصعبة في الهضم، والمبالغة في تناول الأطعمة المحتوية على الألياف.
  • المعاناة من الإسهال أو الإمساك المزمن.
  • المعاناة من تهيج القولون العصبي، والتعرض للنزلات المعوية.
  • وجود التهابات في الزائدة الدودية، وتمدد في الأوعية الدموية.
  • المعاناة من التهابات المرارة، والحموضة المعوية.
  • المعاناة من عسر الهضم، والإصابة الطفيلية.
  • التعرض للفيروسات المعوية ومنها إنفلونزا المعدة، والإصابة البكتيرية.
  • المعاناة من حساسية اللاكتوز والتحسس من الحليب أو نوع من الطعام، ووجود قرحة بالمعدة.
  • التعرض لالتهابات البنكرياس أو المسالك البولية.
  • المعاناة من التسمم الغذائي، ووجود حصوات بالكلى.
  • الإصابة بالفتق وانسداد الأمعاء.

علاج مغص البطن بالطب البديل

  • الزنجبيل له فاعلية كبيرة في معالجة وتسكين المعدة والأمعاء لأنه يحتوي على تركيبة مضادة للالتهابات كلها، فينصح بأخذ قطع من الزنجبيل ويتم نقعها بالمياه المغلية لوقت وعصر نقاط من الليمون وإضافة ملعقة من العسل، ويتم تناول كوبين في المساء والصباح، وتلك الخلطة تفيد في معالجة ألم الأمعاء ونزلات البرد والمفاصل، كما يفضل مزج الزنجبيل مع النعناع لزيادة فاعلية التخلص من المغص بصورة كبيرة، فالنعناع به مواد هاضمة وتقاوم التقلصات والتشنجات المعوية، كما أنها ترخي عضلات البطن.
  • اليانسون والبابونج من العلاجات الفعالة والمنتشرة لأنها تحتوي على المواد الطيارة المفيدة في تسكين المغص للكبار والصغار وتعقم الأمعاء من الالتهاب، كما أن بها مضادات للتأكسد، كما تفيد في معالجة مشاكل التنفس، وتساعد على تهدئة الجسم واسترخاء العضلات، فيتم نقع قليل من البابونج أو اليانسون بالمياه المغلية لمدة خمس وحتى عشر دقائق ثم تناوله دافئًا بعد تحليته بملعقة من العسل.
  • المريمية هي عشبة معروفة بأن لها قدرة فعالة على تسكين الألم المعوي، ويتم غلي قليل من أوراقها في المياه وتغطى لمدة عشر دقائق ثم تناولها دافئة وتحليتها بالعسل أو السكر.
  • عصير الرمان الذي يتم تحليته بالعسل أو شراب القصب، أو تناول بذوره بعد طحنها مع الفلفل الأسود والملح له فعالية في تطهير الأمعاء من البكتيريا التي تسبب الآلام فهو من المضادات القوية للالتهابات، كما أنه علاج فعال، ويسكن الألم المعوي بكل أنواعه، فيفضل تناول كوب من العصير مرتين وحتى أربع مرات في اليوم بصورة يومية.
  • عصير الليمون من العلاجات البارزة للمغص، فينصح بعصر نصف ثمرة ليمونة وإضافتها إلى كوب من المياه الساخنة.

نصائح لعلاج المغص

  • الحرص على الحصول على مقدار كافي من الراحة للإحساس بالتحسن.
  • تناول الكثير من السوائل لتجنب التعرض للجفاف، ويتم هذا عن طريق تناول جرعات مستمرة وصغيرة، والابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين.
  • تناول وجبات صغيرة من الطعام وتوزيعها على مدار اليوم والابتعاد عن الطعام الحريف.
  • تجنب الطعام المحتوي على الدهون لأنه يعمل على زيادة المغص والآلام التي يتم الشعور بها.
  • تجنب تناول مضادات الالتهابات اللاستيرويدية أو الأسبرين حتى لا تؤدي إلى تهيج المعدة.

علاج المغص عند الأطفال

  • غالبًا لا ينصح الأطباء بأن يتناول الأطفال الرضع أية أدوية عند إصابتهم بالمغص لأن سببه لا يكون خطيرًا غالبًا ويمكن العمل على تهدئة الطفل الرضيع من خلال لفه بالغطاء أو البطانية، وحمله والتربيت عليه.
  • إرضاع الطفل وهو جالس للتخفيف من احتمالية بلعه للهواء، زيادة عدد مرات الرضاعة والتقليل من وقتها.
  • وضع الطفل في مكان نومه في جو هادئ وإضاءة خافتة، والتحقق من نظافته وارتدائه للملابس الملائمة للطقس.
  • تدليكه بلطف والاستحمام بمياه دافئة، واستشارة الطبيب في حالة عدم التخلص من المغص واتباع نصائحه وتعليماته.
  • قد يقوم الطبيب بوصف أدوية منها قطرات من دواء سيميثيكون المساعد على القضاء على الغازات المتراكمة في معدة الطفل، أو قطرات من إنزيم اللاكتاز الذي يعمل على تحليل سكر الحليب، كما قد ينصح الطبيب بإرضاع الطفل الحليب لا يسبب الحساسية لأنه قد يكون يعاني من تحسس بروتين حليب البقر.

علاج المغص للبالغين

  • علاج المغص عند الأشخاص البالغين يعتمد على سببه، ولكن يمكن تناول الأدوية التي تسكن الآلام والتي يمكن شراؤها من الصيدلية وصفة طبية ومنها دواء الأسيتامينوفين.
  • ولكن في حال المعاناة من أمراض الكبد يجب عدم تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب، ومن العلاجات التي تسكن الآلام أيضًا دواء الآيبوبروفين والأسبرين، كما يمكن وضع كمادات مياه ساخنة أو مياه دافئة على البطن للتخفيف من آلام البطن.