الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

معلومات عن عمليات البواسير

بواسطة: نشر في: 19 يناير، 2020
mosoah
معلومات عن عمليات البواسير

نعرض عليكم في مقال اليوم في الموسوعة عن معلومات عن عمليات البواسير ، ونوضح لكم الحالات التي تستدعي العلاج بالجراحة، والآثار الجانبية التي تظهر على المصاب بعد العملية، وأنواع عمليات البواسير، حتى يتمكن الشخص المصاب من معرفة المعلومات الكاملة عن العملية قبل الخضوع لها، فالبواسير من أكثر الأمراض المحرجة التي قد يصاب بها أي شخص، كما أنها مؤلمة للغاية، ومن الضروري معرفة أن الإصابة بالبواسير توجب الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت، فهي من الأمراض التي تزداد سوءًا كلما زادت فترة الإصابة بدون علاج.

معلومات عن عمليات البواسير

الإصابة بالبواسير قد لا تحتاج إلى تدخل جراحي ولا بالعلاج، فأحيانًا ما تذهب الأعراض في فترة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين، كما أن اللجوء لعلاج بالجراحة يُعد آخر الطرق العلاجية التي يستخدمها الطبيب لعلاج البواسير، حيثُ أن يبدأ بطرق العلاج المختلفة فإذا لم تنجح، يلجأ الطبيب للعملية.

أنواع عمليات البواسير

  • الربط: وهي عملية بسيطة لا تحتاج إلى التخدير في العادة فهي غير مؤلمة، حيثُ يقوم الطبيب المعالج بتطبيق نوع خاص  من الشريط المطاطي حول مكان الباسور حيثُ يعمل على قطع التروية الدموية عنه، وغالبًا ما تستخدم هذه العملية في حالة الإصابة بالبواسير الداخلية وليست الخارجية، وينصح الأطباء المصابين الذين يتناولون مضادات التخثر بعدم إجراء عملية الربط لتجنب الإصابة بنزيف.
  • العلاج بالتخثير “التخثير بالأشعة تحت الحمراء”: يتم إجراء هذه العملية أيضًا بدون أي تخدير، فهي غير مؤلمة، وتعمل بتعريض البواسير للبرودة، أو الحرارة، أو الأشعة تحت الحمراء حتى يتم تقليص حجم البواسير جدًا.
  • العلاج بالتصليب: وهي من أكثر طرق العلاج فاعلية، حيثُ أنها تستخدم للتخلص من البواسير الداخلية الصغيرة، عن طريق حقن المصاب بمادة معينة تعمل على تقليل حجمها، ومكافحة النزيف، وهي طريقة آمنة للمصابين الذين يتناولون مضادات التخثر، فهو لا يتسبب في حدوث نزيف، بل يعمل على إيقافه.
  • ربط شريان الباسور: تُعد هذه الطريقة في العلاج الأكثر نجاحًا، لكنها أيضًا أكثر إيلامًا، وتعتمد على تحديد الأوعية الدموية التي تسبب حدوث الباسور، ثُم ربطها، ولا يتم اللجوء إليها إلا بعد فشل ربط الشريط المطاطي.
  • استئصال الباسور: ويلجأ الطبيب إلى هذه العملية بعد  فشل الطرق العلاجية الأخرى، ويجب أن يتم تخدير المصاب قبل القيام بالعملية، سواء كان تخدير موضعي، أو عام، أو نصفي، ويتم من خلال هذه العملية استئصال الباسور بشكل نهائي.
  • تدبيس البواسير: يتم اللجوء إلى هذه العملية في حالة تدلي البواسير، فتعيد هذه العمالية البواسير إلى مكانها الطبيعي، وتُعد هذه العملية أخف من عملية الباسور، حيثُ أنها أقل في الألم وفي فترة التعافي.

الحالات التي تستدعي عملية البواسير

  • الإصابة ببواسير داخلية كبيرة الحجم.
  • استمرار الشعور بأعراض البواسير الداخلية الصغيرة حتي بعد تلقي علاجات البواسير الأخرى، وملاحظة عدم الاستجابة.
  • الإصابة ببواسير خارجية كبيرة الحجم، ومؤلمة جدًا.
  • ملاحظة وجود بواسير داخلية وخارجية في نفس الوقت.
  • عدم نجاح العلاجات غير الجراحية.

كيف تجرى عملية البواسير

  • يقوم الطبيب بشق الأنسجة المُحيطة بالباسور، حيثُ أنه يقوم بربط الوريد المنتفخ الذي يتواجد داخل الباسور، وبعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة الباسور بشكل نهائي، وبعد ذلك يمكن للطبيب أم يخيط مكان العملية، ويمكن أيضًا أن يتركها مفتوحة، ويضع على الجرح شاشة لحفظها من التلوث.
  • ويجري الطبيب العملية بواسطة مشرط جراحي، وقلم حرق، أو بالليزر، وعادة ما يعود المصاب إلى بيته في نفس اليوم الذي أجرى فيه العملية.
  • ويمكن أن ]زيل الطبيب الباسور باستعمال دباسة طبية دائرية ثم يُغلق الجرح، وفي هذه الحالة لا يلجأ لعمل شق.

الآثار الجانبية لعملية بواسير

  • ألم شديد في منطقة الشرج.
  •  النزيف.
  • صعوبة التبول.
  • قد يصاب المريض بسلس البول.
  • الإصابة بعدوى في منطقة العملية.
  • حدوث التصاق للبراز في منطقة الشرج، مما يتسبب انسداد في فتحة الشرج.
  • ملاحظة ضيق في القناة الشرجية.
  • تكرر الإصابة بالبواسير عدة مرات.
  • ظهور طريق مخالف للطبيعة، ينشأ بين القناة الشرجية أو المستقيم وأي منطقة أخرى.
  • تخرج بطانة المستقيم خارج فتحة الشرج.

المصدر: 1.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.