الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج فقدان حاسة الشم طبيعيا وأهم أسبابه

بواسطة: نشر في: 4 ديسمبر، 2020
mosoah
علاج فقدان حاسة الشم

إليك عزيزي القارئ أبرز علاج فقدان حاسة الشم Anosmia فقد شاعت التساؤلات حول العلاجات الطبية والعشبية التي من شأنها أن تُقلل من مدة معاناة المريض من عدم القدرة على الشم، فيما تُعتبر إنذار لإصابة المريض بفيروس كورونا المستجد، لذا يحرص الكثير من الأشخاص والأطباء على مراعاة تلك الأعراض والحد من تفاقمها، لكي لا تتدهور الحالة الصحية للمريض.

حيث إن حاسة الشم من نعم الله علينا التي تبرز أهميتها في حياتنا بالقدرة على التعرُّف على شتى أصناف الطعام ورائحته الفريدة، ولكن يُعتبر فقدان حاسة الشم من المخاطر التي تدل على تهيج بطانة الأنف في أحسن الحالات المرضية، وفي اخطر الحالات تُشير إلى الأورام، أو كنتيجة للإصابة بالشيخوخة.

إذ يُعلني المريض من عدد من الأعراض التي تجعله يتقاعس عن أداء مهامه اليومية؛ ولاسيما توجد عدد من العلامات التي تُصيب المريض وتأتي مرافقة لفقدان حاسة الشم ومنها سيلان الأنف أو الشعور بحكة في الأنف، وعادةً ما  يكون السبب وراء هذا هو الإصابة بالحساسية الموسمية أو الإصابة ببرد الشتاء، فماذا عن أبرز العلاجات لفقدان الشم وفقًا لما يوصي به الأطباء هذا ما نوضحه في مقالنا عبر موسوعة ، فتابعونا.

علاج فقدان حاسة الشم

نُقدم إليك عزيزي القارئ قائمة بأبرز العلاجات التي أشار إليها الأطباء في مجال الأنف والأذن والحنجرة، فضلاً عن خبراء الجهاز التنفسي، فإذا كنت تعاني من فقدان حاسة الشم، فلا عليك إلا أن تقرأ السطور الآتية عبر موسوعة للاطلاع على أحدث ما ورد في الدراسات الأجنبية والعربية فيما يلي:

علاجات طبية لفقدان الشم

  • أفضل العلاجات الطبية لعلاج فقدان حاسة الشم هي التي تتمثل في قائمة بأبرز العلاجات التي من أبرزها؛ مُضادات الهيستامين، إلى جانب مضادات الحيوية للالتهابات البكتيرية، فضلاً عن استخدام بخاخات الأنف الستيرويدية، كما أشار الأطباء إلى استخدام علاج مزيل الاحتقان الذي من شأنه أن يمنح الأنف القدرة على الشم والحد من الانسداد.
  • فيما ي,جه الأطباء إلى ضرورة الابتعاد عن مُسببات التهيجات الأنفية التي تسهم في إثارة الحساسية الصدرية، حيث يُصبح العرض الأول الذي يظهر في تلك الإصابة هو انسداد الأنف.
  • يوّجه الأطباء بضرورة الحرص على استخدام القطرات والبخاخات التي تسهم في تقليل التهابات الأنف، إذ ينصح الأطباء باستخدام مضادات الهستامين للحد من أعراض الحساسية.
  • العمل على علاج اضطرابات الجهاز المناعي، من خلال الحد من تناول الأطعمة السريعة واستبدالها بالفاكهة والخضراوات.
  • يُشير الأطباء إلى ضرورة إضافة عنصر الزنك إلى الأطعمة التي يتناولها المرضى من فاقدي حاسة الشم.
  • ينصح الأطباء باتباع الجرعات الموصي بها من بخاخات وقطرات الأنف، لذا يُرجى عناية سيادتكم بالتوجه إلى الطبيب المختص ومراجعته في أسماء الجرعات ومواعيدها.
  • فيما توجد بعض الإجراءات العلاجية التي تسمح بالتدخل الجراحي لاستئصال الزوائد الأنفية التي من شأنها أن تحد من القدرة على دخول الهواء في المجرى الأنفي، مما يُحسن القدرة على التنفس.

علاجات سريعة للزكام

يوصي الأطباء لعلاج فقدان حاسة الشم بتحديد نوع الحالة أولاً، فهي التي تتعدد ما بين نزلات البرد أو الإصابة بالحساسية.

  • إذ يتمثل علاج نزلات البرد فيجب احتساء الشربة الدافئة والراحة.
  • بالإضافة إلى تناول فيتامين سي المتمثل في؛ فاكهة البرتقال والجوافة، إلى جانب شرب الليمون أو عصره.
  • كما يُنصح بشم الليمون والتعرُّض لأبخرة الماء، وذلك من خلال التعرض لبخار الماء الساخن من بعيد والتنفس طويلاً لسحب أكبر كمية من هذا البخار ومن ثم الانتظار وإخراجه.

استخدام المحاليل لعلاج الزكام

تُعد المحاليل الطبية والمنزلية من أشهر الأنماط العلاجية التي بدورها تسهم في الحد من انسداد الأنف ومن ثم يُصبح الإنسان قادر على الاستنشاق، فماذا عن تلك الطُرق التي تسهم في تنظيف الأنف ومنع الإصابة بالزكام وكذا الحد من أعراض فقدان حاسة الشم، هذا ما نوضحه في السطور الآتية:

  • يوجد نوعين من محاليل الأنف؛ وذلك وفقًا لما يُعالجه هذا المحلول، فيما يُعد المحلول المائي الملحي الذي يُعد في المنزل من أبرز العلاجات، إذ تدخل في فتح الأنف وعلاج حاسة الشم.
  • فيما يُمكنك عزيزي القارئ شراء المحلول الملحي الجاهز من الصيدلية أو تصنيعه في المنزل.
  • فكل ما عليك لصناعته في المنزل أن تضع الماء الدافئ في غناء ومن ثم البدء في إضافة ملعقة ونصف من الملح وتقليبه جيدًا، فضلاً عن إضافة صودا الخبز، ثم تطبيقه في كل فتحه من الأنف.

أبرز 5 المعلومات عن علاج فقدان حاسة الشم

  • عادةً ما يختفي فقدان حاسة الشم في حالة الإصابة بالبرد أو الحساسية.
  • ولكن في حالة إذا استمر لفترة طويلة بعد انتهاء فترة النقاهة من الإصابة بالحساسية وأعراضها، أو الإصابة بنزلات البرد، فيجب التوّجه إلى الطبيب المُختص.
  • توجد العديد من العلاجات التي تحد من الزكام، حيث يأتي على رأسها كل من عمليات استئصال الزوائد، أو الاستخدام المتكرر للمحاليل الملحية.
  • تُشير التقارير الطبية إلى أن هناك عدد من الفحوصات الطبية التي تُجرى على المريض للتأكد من الأسباب التي تأتي وراء فقدان المريض حاسة الشم؛ حيث تتمثل في؛ إجراء إشاعة x-rays، CT scan، MrI scans .

أسباب فقدان حاسة الشم

توجد العديد من الممارسات التي من شأنها أت تتسبب في الإصابة بفقدان حاسة الشم، ومن أبرزها ما نستعرضه فيما يلي:

  • الحد من عادة التدخين وتعاطي المخدرات،؛ ولاسيما هي التي تؤثر على حاسة الشم والتذوق، لذا ينصح الأطباء بالابتعاد عن تناولهما.
  • يوصي الأطباء باستخدام المرطبات الهوائية لما لها من تأثير على حماية الأنف من الإصابة بالزكام، حيث يعمل على الحد من الإفرازات المخاطية ومن ثم يحد من علامات فقدان حاسة الشم، لكونها قادرة على فتح الأنف ومنعها من الانسداد.
  • قد يتعرض كبار السن إلى فقد جُزئي في حاسة الشم مما يجعلهم قلقون، إلا أنها من ابرز الإصابات التي قد تُصيب البعض في فترة الشيخوخة، فيما يُرجى استشارة الطبيب ومراجعته.

الإصابة بنزلات البرد والحساسية

يُعد الزكام من أبرز العلامات الدالة على الإصابة بالبرد والحساسية، فيما ينتج من الإصابة بعدد من الأمراض التي من بينها ما يلي:

  • يُعد فقدان حاسة الشم من الأمراض التي تنتج عن الإصابة بنزلات البرد والحساسية؛ وكذا فهي من أبرز علامات معاناة المريض من الإصابة بالإنفلونزا.
  • الإصابة بنزلات البرد هي أحد أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انسداد الأنف.
  • تحدث فقدان حاسة الشم والمعاناة منها كنتيجة للإصابة بالحساسية الموسمية.
  • تنتج الإصابة بفقدان القدرة على الشم كنتيجة للإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالاحتقان المزمن تنجم عنها فقدان حاسة الشم أو التهابات الأنف وانسدادها، مما يُعيق القدرة على الاستنشاق.

الإصابة بتلف المخ والأعصاب

إذ تتأثر الأنف بكل من مُستقبلاتها التي ترتبط بها من خلال المخ والأعصاب، لذا فهي قد تتلف نتيجة للتأثير عليها، ومن ابرز المُسببات التي من شأنها أن تؤثر على القدرة على الشم هي الإصابة بعدد من الأمراض التي نذكر منها ما يلي:

  • الإصابة بمرض الشيخوخة .
  • الإصابة باضطرابات في الهرمونات.
  • الإصابة بالأورام السرطانية في المخ.
  • إجراء العمليات الجراحية التي تسهم في انسداد الفم.
  • العلاج بالأجهزة الطبية التي تعتمد على الإشعاعات الطبية.
  • التعرُّض لعدد من المواد الكيميائية ذات التأثير القوي على حاسة الشم، مما يجعل الأنف تتأثر بدورها ومن ثم تُصاب بالانسداد أو بروز الزوائد المُقلقة بها.
  • كما يُعد الإصابة بالمرض السكري من أبرز أنماط الإصابات التي تسهم في انعدام حاسة الشم.

انسداد المجرى الأنفي

يحدث الانسداد الأنفي كنتيجة لعدد من الأسباب التي تمثل فيما يلي:

  • بروز الزوائد الأنفية التي تسهم في الانسداد الأنفي.
  • يُصاب المريض بالانسداد الأنفي كنتيجة لظهور الورم في الأنف.
  • وكذا فإن الإصابة بالحواجز الأنفية، فضلاً عن الإصابة بالتشوهات في عظمة الانف الخلقية التي بدورها قد تتسبب في فقدان حاسة الشم.

تتعدد الأشكال التي تُشير إليها مشكلة انسداد الأنف ولكنها كلها لا تُشير إلى ذات الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة، فيما تطول القائمة التي تشملها ما بين الإصابة بمرض كورونا المستجد الذي حصد الأرواح، وبين الأمراض الأقل ضررًا على النفس؛ حيث البرد والحساسية.

لذا استعرضنا عبر مقالنا العديد من الأنماط العلاجية المختلفة لكيفية علاج فقدان حاسة الشم وانسداد الأنف وما جاء فيها من أسباب، آملين أن نكون قد شملنا كافة جوانب الحالة الطبية.

يجب أن نوجه عنايتك عزيزي القارئ إلى أن تلك المعلومات استرشادية فقط، ولاسيما جاءت نتيجة البحث في المراجع الأجنبية والعربية، ويجب الرجوع إلى الطبيب المختص.

يُمكنك عزيزي القارئ مُتابعة المزيد عبر الموسوعة العربية الشاملة بقراءة:

1-كيف ارجع حاسة التذوق بعد كورونا وصفات لعلاج حاسة الشم والتذوق بعد علاج كوفيد 1919

2- أسباب وعلاج جفاف الانف

المراجع

1-

2-

3-

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.