الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج ظهور الخراج في المنطقة الحساسة

بواسطة: نشر في: 25 يناير، 2019
mosoah
علاج ظهور الخراج في المنطقة الحساسة
علاج ظهور الخراج في المنطقة الحساسة ، تُعد المنطقة الحساسة في جسم المرأة من أكثر المناطق عرضة للإصابة بالخراج، وذلك لأنه إن لم يتم العناية بها جيداً، ستكون عرضة لتراكم البكتريا والجراثيم على الجلد، وبالتالي يظهر الخراج، وينتج عنه آلام حادة، بالإضافة إلى الشعور بالانزعاج وعدم الراحة، لذا نقدم لكِ من خلال مقال اليوم على موسوعة أسباب تكون الخراج، وكيفية علاجه والوقاية منه، فتابعونا.

الخراج

  • هو عبارة عن بروز في الجلد، والتهاب شديد، ينتج من تراكم البكتريا والجراثيم، وفي بعض الأحيان يحتوي على نسبة من الصديد.
  • ويمكن أن يتكون الخراج في أي مكان على الجسم، إلا أنه يكون أكثر حدوثاً في المناطق الحساسة، وينتج عنه آلام شديدة جداً.
  • لا تستطيع المرأة التي تُعاني من الخراج من ممارسة الحياة بشكل طبيعي، وقد يتطور الأمر في بعض الحالات ولا تتمكن من الجلوس، أو قضاء حاجتها.

أسباب تكون الخراج على الجلد

هناك مجموعة من العوامل التي ينتج عنها تراكم البكتريا وتكون الخراج على الجلد، ومن أهمها:

عدم الاهتمام بنظافة المنطقة الحساسة

  • تُعد المنطقة الحساسة من أهم المناطق بالجسم، والتي تحتاج إلى عناية خاصة، حيث لابد من الالتزام بروتين يومي لنظافتها، فتراكم البكتريا الناتجة عن الإفرازات أو بقايا البول على الجلد يتسبب في حدوث التهابات شديدة.
  • كذلك عدم إزالة الشعر بشكل دوري، وعدم العناية بجفاف تلك المنطقة ينتج عنه نمو البكتريا وبالتالي تتعرض المرأة لظهور الخراج.

الاحتكاك

  • كثرة الاحتكاك بين الفخذين، عند المشي لمسافات طويلة، أو أثناء التعرض للشمس وضوء النهار ينتج عنه أيضاً ضرر كبير على الجلد، ويكون عامل من عوامل ظهور الخراج.
  • كذلك يحدث هذا الأمر عند ارتداء الملابس غير القطنية، أو الضيقة، والتي تتفاعل مع الجلد وينتج عنها التهابات شديدة.

الفوط الصحية

  • تلجأ المرأة في فترة الدورة الشهرية إلى استخدام الفوط الصحية، ولكن قد لا تكون تلك الفوط مصنوعة من القطن، وبالتالي يضر هذا بالجلد كثيراً ويتسبب في ظهور الخراج.

إزالة الشعر

  • يتجه عدد من السيدات لاستخدام الأمواس والشفرات، والكريمات التي تحتوي على بعض المواد الكيميائية الضارة بالجلد، والتي ينتج عنها الإصابة بالحكة الشديدة عندما يبدأ الشعر بالظهور، كما قد تنمو بعض الشُعيرات تحت الجلد وتتسبب في حدوث الخراج.

اضطرابات بالغدد

  • في بعض الأحيان تتعرض المرأة لحدوث اضطرابات في الغدد والهرمونات، وبالتالي ينتج عن هذا زيادة إفراز الدهون في الجسم، فتتراكم هذه الدهون تحت الجلد ويتكون الخراج.

أعراض ظهور الخراج في المناطق الحساسة

  • تشعر المرأة التي تتعرض للخراج بعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
  • وجود حرقة شديدة في البول.
  • عدم القدرة على الجلوس أو المشي.
  • آلام حادة في المنطقة المصابة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم في بعض الحالات.

علاج ظهور الخراج في المنطقة الحساسة

  • من الضروري عند الشعور بوجود الخراج، أو الإحساس بألمه التوجه إلى طبيب الجلدية مباشرة، وذلك من أجل الحصول على تشخيص سليم، ووصف العلاج الذي يُناسب الحالة، وعلى الأغلب يكون العلاج عبارة عن مجموعة من الدهانات المضادة للبكتريا.
  • في بعض الحالات يضطر الطبيب إلى إجراء التدخل الجراحي، فيقوم بوضع مخدر موضعي على مكان الإصابة، ثم يستخدم آلة حادة لفتح الخراج ويعمل على تنظيفه من الصديد والميكروبات، ثم يقوم بإغلاقه، ويصف لك بعض المسكنات والعلاجات التي تُزيد من سرعة الشفاء.

كما يوجد بعض الوصفات الطبيعية التي تُساعد على تخفيف الألم، والتخلص من الخراج بسهولة، ومنها:

  1. القيام بغسل الخراج بالماء الفاتر، وذلك بشكل يومي حتى تخرج المادة الموجودة به.
  2. استخدام زيت شجرة الشاي كدهان موضعي على الخراج، ليُساعد في القضاء على البكتريا والجراثيم الموجودة به.
  3. استخدام العسل لترطيب المنطقة والتخلص من الحكة التي تُزيد من الالتهابات حول الخراج.

طرق الوقاية من ظهور الخراج في المنطقة الحساسة

  • من الهام جداً أن تحرصي على جفاف تلك المنطقة، ويتم ذلك من خلال استخدام الفوط اليومية التي تُساعد على التخلص من الإفرازات، وكذلك تخصيص منشفة للمنطقة الحساسة لأن البكتريا تعيش وتتكاثر في الماء.
  • استخدام الفوط الصحية القطنية.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية، والمشي أثناء التعرض لدرجة الحرارة المرتفعة.
  • الحرص على استخدام غسول للمنطقة الحساسة، من أجل القضاء على البكتريا والجراثيم بشكل دوري.
  • تناول الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات والمعادن، والبعد عن الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل والمياه، لتُزيد من حيوية الجلد وتمنع تراكم الدهون.
  • البعد عن المستحضرات التي تحتوي على روائح عطرية ومواد كيميائية ضارة، تتسبب في حدوث التهابات على الجلد.
  • تناول الفيتامينات والمعادن، التي تُعزز من جهاز المناعة، وتُزيد من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم.
  • استخدام الوسائل الآمنة لإزالة الشعر، والبعد عن مشاركتها مع الآخرين لتجنب العدوى.
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة التي تمنع الحكة.

وفي النهاية ننصحكم بضرورة الرجوع إلى الطبيب المعالج، فور الشعور بأي ألم، وذلك لأن اكتشاف الأمر مبكراً، يساهم في سهولة العلاج، ويقلل من نسبة التعرض للتدخل الجراحي.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.