مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج صديد البول والأملاح

بواسطة:
علاج صديد البول والأملاح

يعد صديد البول بمثابة مؤشر قوي عن وجود بعض من أنواع العدوى، فالصديد هو عبارة عن تلك المادة السميكة القوام كالغراء لونها أبيض أو أصفر أو مائل قليلاً للإخضرار، فوجود الصديد في البول معناه أن الجسم يقوم بمحاربة ومقاومة عدوى موجودة في المسالك البولية سواء العلوية أو السفلية ومن خلال هذه السطور سنتعرف على أسباب صديد البول وأعراضه وطرق علاج صديد البول منزلياً..

ما هو صديد البول ؟

عبارة عن مادة سائلة غليظة القوام، تحتوي على عدد من الخلايا الجلدية الميتة، ويعتبر عرض من الأعراض المشتركة في الظروف الطبية المختلفة، ومن أقوى أسباب الإصابة بصديد البول هو وجود إلتهابات شديدة بالمسالك البولةي، وتعد النساء هن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالإلتهابات في المسالك البولية، ويرجع سبب هذه الإلتهابات لدخول بكتير بالمسالك البولية، ومن الممكن حدوث العدوى بأي جزء في الجهاز البولي كالمثانة البولية أو الكليتين أو بمجرى البول أو في الحالب، ولكنها في الغالب تهاجم الجزء الأسفل الذي يوجد به المثانة والمجرى البولي.

ماهي أسباب صديد البول ؟

تعتبر مشكلة صديد البول أكثر شيوعا بين النساء، وذلك يرجع إلى أن إحليل الأنثى يكون أقصر، مما يساعد على إنتقال البكتريا بسهولة، وأسباب الإصابة به كالتالي:

  • الإصابة بسرطان الجهاز التناسلي أو سرطان الجهاز البولي.
  • وجود حصوات على الكلى.
  • وجود إلتهابات بالبروستاتا لدى الرجل.
  • الإصابة بمرض السل في المسالك البولية.
  • وجود إلتهابات فيروسية وفطرية.
  • التعرض لتسمم كيميائي.
  • الأمراض التي تنتقل أثناء العلاقة الجنسية.
  • الإصابة بإلتهابات بكتيرية، أو التعرض للإصابة بالبكتريا اللاهوائية.

أعراض الإصابة بصديد البول

  • المعاناة من أعراض حمى شديدة.
  • الشعور بحاجة دائمة للتبول.
  • الإصابة بمغص شديد.
  • يصبح البو ذو لون قاتم ورائحة كريهة.
  • الشعور بالحرقة الشديدة أثناء عملية التبول.
  • الشعور بالرغبة الملحة في القئ.
  • الشعور بألم شديد وتشنجات بمنطقة البطن.

المضاعفات

كل هذه الأعراض في حال تركها دون علاج من الممكن أن تكون سبباً في حدوث الكثير من المشاكل الخطيرة بالكلى، وقد تكون سبباً في الإصابة بتلف دائم في صحة الإنسان العامة.

علاج صديد البول والأملاح

  • بداية لابد من إجراء تحليل البول كإختبار تشخيصي للتعرف على وجود أي مواد غريبة بالبول، ويعتمد علاج خلايا الصديد بالبول على سبب الإصابة به، فبحسب السبب يتم تحديد العلاج.
  • من أجل السيطرة على العدوى يقوم أغلب الأطباء بصرف المضادات الحيوية.
  • لابد من الحرص على شرب كميات كبيرة من السوائل والماء، فذلك يساعد بشكل كبير على التخلص من خلايا الصديد الموجودة بمجرى البول.
  • إن كان سبب الإصابة بصديد البول هو إصابة الكلى أو المثانة بحصوات، فلابد أولا من التخلص من هذه الحصوات من خلال إذابتها، أو من خلال الإعتماد على أي وسيلة أخرى.

علاجات منزلية آمنة للتخلص من صديد البول

  • تناول عصير التوت البري

حيث يعد التوت البري هو الفاكهة الأفضل التي تعالج الإلتهابات الموجودة بالمسالك البولية، وذلك لكونه من المصادر الغنية بالأنثوسيانين والكاتشين والستريك والفلافونويد والجلوكورنيك وأحماض الأسكوربيك والبنزويك والماليك والكينك، كل هذه العناصر تساعد على تحقيق توازن ملحوظ بدرجة الحموضة بالبول، بالإضافة لإحتواء التوت البري على مركبين أساسيين يساعدان على منع نمو وإنتشار البكتريا.

لابد من الحرص على تناول هذا العصير مرتين أو ثلاث خلال اليوم.

  • صودا الخبز

تساعد صودا الخبز الجهاز الهضمي على تحييد درجة الحموضة الزائدة به، وتساعده على أن يستعيد درجة الحموضة المناسبة بالمسالك البولية.

يتم خلط نصف ملعقة صغيرة الحجم من صدودا الخبز مع كأس ماء، ويتم تناول هذا الخليط مرتين يومياً.

  • البصل

يعتبر البصل مطهر ومضاد قوى للفطريات والإلتهابات والديدان، كما أنه يعمل على مكافحة تجلط الدم، له العديد من الخصائص المسكنة التي تكبح جماح العدوى وتمنعها، كما أن البصل يساعد على إدرار البول لما له من خصائص تساعد على منع إحتباس الماء، مما يساهم في تطيهر مسالك البول.

يتم تناول البصل الممزوج مع السكر كل يوم في الصباح على الريق، من أجل منع إحتباس البول، ويمكن القيام بغلي كوبي ماء مضاف إليهم ربع كوب فقط من البصل المفروم، فيتم القيام بتخفيض الحرارة مع ترك الخليط على نار هادئة لحين تبخر نصف كمية الماء، ثم يتم تصفية الخليط وشربه كل يوم.

  • الثوم

يعد مضاد حيوي طبيعي، يساعد على إدرار البول ويعمل على تعزيز جهاز المناعة وتقويته.

يتم فرم فصي ثوم ثم مضغهم لعدة دقائق على الريق، يمكن إتباع هذه الطريقة كل يوم من أجل التخلص من مشكلة صديد البول.

أو يمكن فرم فصي ثوم مع إضافة ملعقة زيت زيتون كبيرة، ويتم تناول هذا الخليط كل يوم.

  • نبات الجرجير

يمتاز الجرجير بإحتوائه على نسب عالية من الفيتامينات، والبوتاسيوم والكالسيوم وعنصر الماغنسيوم والجليكوسيدات والحديد واليود كل تلك العناصر التي تعمل على محاربة البكتريا، وتساعد على إدرار البول طبيعاً مما يساعد الكليتين على طرد السموم طبيعياً.

يتم غلي كوبي ماء مضاف إليهم ملعقة كبيرة من الجرجير الطازج المفروم، ثم يرفعا على النار ويتركا ربع ساعة، ثم يتم تصفية هذا الخليط ويتم تناوله مرتين يوميا.

  • عنب الدب

عنب الدب أو أوافا أرسي وهو عبارة عن عشبة تساعد عى منع إلتهابات الكلى وإلتهابات الإحليل والمثانة، وغير هذا من الإلتهابات التي تصيب المسالك البولية، ويعد مدر طبيعي للبول، يساعد على التخلص من السموم الموجودة بالجهاز البولي.

يمكن تناوله من خلال غلي كوب ماء مضاف له ملعقة من عنب الدب ذو الأوراق الجافة، يم يُترك على النار ثلث ساعة، بعدها يتم تصفيته وشربه كل يوم من ثلاث لأربع مرات.

  • الزبادي

ويحتوي على بكتريا البروبيوتيك التي تعمل على مقاومة البكتريا السيئة التي تصيب المسالك البولية والجهاز الهضمي، كما أن الزبادي له القدرة على أن يستعيد بعض البكتريا المفيدة التي دُمرت بسبب تناول المضادات الحيوية، كما أن الزبادي يعتبر مدر جيد للبول مما يعمل على طرد السموم بالجسم من خلال زيادة الرغبة في التبول هذا الأمر الذي يساهم في منع الإلتهابات البكتريبة بالمجرى البولي وبالمهبل.

يمكن تناول كوبي زبادي غير محلى خلال اليوم.

نصائح مهمة لمعالجة صديد البول

  • على النساء أن يتجنبن إستخدام غسولات المهبل بكافة أنواعها، وذلك لأنها تعمل على تقليل التوازن بدرجة الحموضة في المهبل، وبالتالي يتم طرد العدوى الموجودة بقناة فالوب والرحم، تلك البكتريا التي تتسبب في الإصابة بإلتهابات الحوض.
  • تجنب الإفراط في تناول المكيفات التي تحتوي على الكافيين.
  • تنجنب التدخين.
  • الحرص على إستخدام التوابل البرية بصورة منتظمة لأنها تساعد على منع عدوى البكتريا.
  • الحرص على إرتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، مع تجنب إرتداء السراويل الضيقة.
  • الحرص على تناول كأس من عصير الرمان كل يوم، من أجل منع الخلايا الصديدية والقضاء على مشاكل إلتهابات مسالك البول.
  • خلط جرامين من مسحوق القرفة مع كأس ماء، وتناول هذا الخليط بشكل منتظم من أجل القضاء على الإلتهابات والآلام.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الخضروات والفواكه الطازجة، ومنع تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون المشبعة.
  • الحرص على النظافة الشخصية بشكل دائم وجيد.

في حال عدم هدوء أعراض صديد البول في خلال أسبوع لابد من اللجوء لطبيب مختص وإستشارته.