الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو علاج شبكية العين الأعراض والأسباب والوقاية

بواسطة: نشر في: 30 ديسمبر، 2020
mosoah
علاج شبكية العين

حاسة البصر من الحواس الهامة للغاية لدى الإنسان، وإذا أصابها أي ضرر تتأثر حياة الإنسان كلها، وفي الوقت الحالي أصبح علاج شبكية العين أمر يسير ولا يحتاج إلى إمكانيات عالية، فقد توصل الأطباء إلى العديد من الطرق العلمية المستخدمة في العلاج والتي أثبتت فاعليتها، وهذا ما سنشير إلي في هذا المقال في موقع موسوعة ، كما سنوضح الأعراض التي تظهر على المريض عند إصابة شبكة عينه بالضرر، وما هي العوامل التي تقوي شبكية العين وتقوي حاسة البصر، فهناك العديد من عوامل التقوية التي يجب أخذها في الحسبان حتى لا تتعرض شبكة العين للضرر أو للالتهاب، فحاسة البصر من النعم التي يجب أن نحمد الله عليها كل يوم، فبدونها تتعطل كثير من وظائفنا اليومية.

علاج شبكية العين

هناك عدة طرق لعلاج شبكية العين المتضررة، من هذه الطرق:

  • كلما اكتشف المريض التعب والأعراض بشكل مبكر كلما زادت فرص علاجه وإصلاح التلف والضرر الناتج.
  • في المقام الأول يسعى الأطباء إلى السيطرة على المرض ومنع تدهور الحالة أكثر من ذلك.
  • ثم بعد ذلك يتم الوصول إلى التشخيص الدقيق حتى يقوموا بالبحث عن طرق العلاج الملائمة للحالة.
  • هناك عدة طرق للعلاج، أشهرها العلاج بالليزر.
  • يلجأ الأطباء إلى الاستعانة بالجراحة في بعض الحالات.
  • يتم استخدام الليزر إذا كانت الشبكة تعاني من ضرر كبير.
  • يتم تسليط أشعة الليزر على قرنية العين إذا كانت شبكية العين تعاني من الضرر ويعالج الليزر هذا الضرر.
  • إذا كانت الشبكية تعاني من تمزق أو من فجوة ما يصلح الليزر هذا التلف.
  • الأنسجة المتضررة يمكن أن تتجدد مرة أخرى مع العلاج في المرضى الشباب.
  • يقوم الليزر بعلاج حالات انفصال الشبكية.
  • المرضى المصابين باعتلال الشبكية السكري يتم علاجهم في أغلب الأحيان عن طريق توجيه أشعة الليزر إلى الأوعية الدموية.
  • في كثير من الأحيان يكون النزيف في العين بسبب الانكماش والانقباض في الأوعية داخل الشبكية، وهو ما يتم علاج عن طريق التخثير الضوئي.
  • حدوث أي ضرر في شبكة العين يسبب في كثير من الحالات اختلال في الرؤية الليلية، وهو ما يتم أخذه في الاعتبار عند اختيار طريقة العلاج الملائمة.
  • إذا تعرضت شبكية العين إلى التمزق، يقوم بعض الأطباء بتجميد أنسجتها، حتى لا تزداد الحالة سوءًا.
  • يتم توجيه أشعة التجميد لجدار العين المتضرر، لعلاج الضرر الواقع عليه، حيث تقوم الأشعة الباردة بالسيطرة على تمزق أنسجة الشبكية.

طرق علاج شبكية العيون

  • في بعض الحالات يمكن أن يحتاج الطبيب إلى القيام بتسليط الغاز أو الهواء بشكل مباشر على عدسة العين، وتسمى هذه العملية “تثبيت الشبكية الهوائي”.
  • يقرر الطبيب المختص نوع العلاج الملائم لحالة المريض، ويمكن في بعض الحالات أن يستعين بنوعين من العلاج.
  • يمكن أن تكون شبكية العين تعاني من الضرر بشدة فيحتاج حينها الطبيب إلى القيام بالجمع ما بين الليزر والتجميد، أو الليزر وحقن الهواء وهكذا.
  • علاج انفصال الشبكية عن طريق الاستعانة بمادة من السيلكون مخصصة لسطح العين.
  • نتيجة العمليات الجراحية ونجاحها يتوقف على طبيعة حالة المريض وتاريخه المرضي.
  • جراحة استئصال الزجاجية ويتم القيام بهذا النوع إذا كان المريض يعاني من نزيف شديدة في العين.
  • يتم إزاحة المياه الموجودة في العين وحول العدسة حتى يتمكن الطبيب من حقن العين بالغاز أو بالهواء ليصلح الضرر الذي سبب هذا النزيف.
  • في بعض الحالات المتأخرة لا يقوم الدواء الذي على شكل شراب أو أقراص بالحصول على النتيجة المرجوة.
  • يحتاج حينها الطبيب إلى حقن العين بالمادة العلاجية في بعض حالات اعتلال الشبكية السكري.
  • في الوقت الحالي توصل أطباء العيون إلى طريقة حديثة لعلاج حالات العمى وضعف البصر الشديد.
  • يقوم الطبيب حينها زرع شبكية اصطناعية ليعود له البصر.
  • لا تنجح العمليات الجراحية في كل الحالات، ولكن نسبة نجاحها كبيرة نسبيًا.

أعراض التهاب شبكية العين

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية، فهذا يشير إلى إمكانية تعرضك لالتهاب شبكية العين، والأعراض هي:

  • تشوش في الرؤية وعدم ملاحظة التفاصيل الدقيقة.
  • يمكن أن يلاحظ المريض رؤية نقط سواء أو خطوط متعرجة عند النظر إلى نقطة ثابتة.
  • صعوبة في الرؤية الجانبية، وعدم التحقق من كل تفاصيلها.
  • صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.
  • في بعض الحالات المتأخرة يمكن أن يسبب التهاب شبكية العين العمى.
  • إذا لاحظت تغيرات في الرؤية، أو وجود أجسام سوداء طائرة، فيجب عليك حينها زيارة الطبيب على الفور.

تقوية شبكية العين

هناك العديد من الأطعمة التي ثبت بأنها تُزيد من تقوية شبكة العين، ويجب عليك الاهتمام بتناول هذه الأطعمة بصفة مستمرة، ومنها:

  1. تناول الأسماك، وذلك لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل أحماض أوميغا 3 ولذلك عليك أن تتناول الأسماك على الأقل مرة أسبوعيًا.
  2. تناول البيض وشرب اللبن، لاحتوائهم على فيتامين أ والزنك، وثبت أن هذه العناصر الغذائية مفيدة للغاية في تقوية شبكية العين.
  3. مع الكبر في العمر يجب الاهتمام بشكل مكثف بتناول الأطعمة المفيدة والصحية، وذلك لعدم قدرة الخلايا على تعويض التلف بعد ذلك.
  4. تناول المكسرات مثل البندق واللوز، لإحتوائهم على العديد من العناصر والزيوت الطبيعية المفيدة لكافة أعضاء وحواس الإنسان.
  5. الجزر من الخضراوات المفيدة للغاية للعين وللنظر، ونصح القدماء بتناول الجزر بكثرة لما فيه من فائدة.
  6. الكرنب من الخضراوات المفيدة للغاية المليء بالمعادن والفيتامينات المفيدة لجسد الإنسان.
  7. يساعد فيتامين سي المتواجد في البرتقال على الحفاظ على العين والرؤية من الضرر، لدوره الكبير في ضج الدم في الأوعية.

علاج شبكية العين بالقران الكريم

  • يرى البعض أن القرآن الكريم قد أشار إلى العلاج الفعال لكل مشاكل النظر والرؤية، وجاء هذا العلاج في سورة يوسف.
  • قال الله تعالى في سورة يوسف الأية (93) “اذْهَبُوا بِقَمِيصِي هَٰذَا فَأَلْقُوهُ عَلَىٰ وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيرًا”.
  • أصحاب هذا الرأي يقوموا بأخذ هذه الأية كدليل قوي على أن العرق هو علاج لمشاكل العين.
  • فعندما تم وضع قميص سيدنا يوسف على عين والده شُفي وعاد بصره بسبب العرق المتواجد على القميص.
  • أيد بعض الأطباء هذا الرأي بعد أن قاموا بفحص العرق ومكوناته وعناصره ووجدوا أنه يمكن أن يساعد بالفعل على شفاء العين.
  • كان لبعض الأطباء رأي مختلف وقالوا أن هذه الآراء ما هي إلا تكهنات لا أساس لها من الصحة ولم تثبت فاعليتها.

بعد الانتهاء من هذا المقال عزيزي القارئ ستكون قد تعرفت على علاج شبكية العين من وجهة نظر الأطباء والمتخصصين، كما ستكون قد وضحت الأعراض والأسباب وطرق تشخيص هذا المرض، وما الطرق التي أثبتت فاعليتها في تقوية النظر، فكل حاسة من الحواس في جسد الإنسان نعمة من عند الله، ويجب على الإنسان الحفاظ عليها بكل السبل المتاحة لأنها أمانة وسيسأل عليها يوم القيامة.

إذا أعجبك الموضوع يمكنك قراءة المزيد من الموضوعات المشابهة من موقع الموسوعة العربية الشاملة من هنا:

المصدر:

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.