الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج سريع للزكام بالاعشاب

بواسطة:
mosoah
علاج سريع للزكام

تعرف على أفضل علاج سريع للزكام الذي يعد من أكثر الأمراض المزعجة التي نصاب بها فور قدوم فصل الشتاء أو عند حدوث التقلبات الجوية، وفي بعض الأحيان نفقد القدرة على الاستمتاع بمذاق الطعام ونتعرض لفقدان الشهية، إلى جانب أنه يؤثر بشكل كبير على إتمام مهامنا اليومية، والإصابة بالزكام تحدث نتيجة العدوى الفيروسية، ومن خلال موسوعة سوف نسلط الضوء على أسباب الإصابة به وأعراضه إلى جانب طرق علاجه الفعالة.

أسباب الإصابة بالزكام

  • كما ذكرنا من قبل أن الإصابة بالزكام تنتج عن العدوى الفيروسية من بينهم الفيروس المخلوي التنفسي أو الفيروس الأنفي، إلى جانب الفيروسات المكللة
  • من أكثر الوسائل شيوعاً في الإصابة بهذا المرض هو انتقال العدوى من الشخص المصاب عبر الرذاذ المتطاير أو من خلال ملامسته أو لمس أدواته الشخصية أو الجلوس بالقرب منه لفترة طويلة.
  • من بين وسائل انتشار المرض أيضاً الجلوس في الأماكن المزدحمة في المواصلات العامة أو التجول داخل الأسواق.
  • من بين أسباب الإصابة بالزكام نقص المناعة في الجسم جراء الإصابة بمرض سوء التغذية.

أعراض الزكام

عقب الإصابة بالفيروس تبدأ أعراض الزكام في الظهور في فترة تتراوح ما بين 24 إلى 72 ساعة، ومن أبرز أعراضه ما يلي:

  • التهابات بالحلق.
  • سيلان الأنف.
  • العطس المتكرر.
  • حدوث انسداد في الأنف.
  • السعال المتكرر.

وبعض الأعراض السابقة تختلف من شخص لأخر، ففي البداية تحدث التهابات ومن ثم يبدأ الرشح والعطس المستمر إلى أن يتطور الأمر وتظهر نوبات السعال، وقد يمتد الزكام ليصل إلى أسبوع أو إلى أسبوعين.

علاج سريع للزكام

نتعرف من خلال هذا المقال على طرق علاج الزكام طبيعيا بسرعة.

علاج الزكام بالأعشاب

  • الزنجبيل: من أبرز الأعشاب التي يمكنك الاعتماد عليها في تخفيف الزكام وعلاج أعراضه، ويمكنك الاستفادة منه عبر غلى ملعقة كبيرة منه في كوب من الماء.
  • البهارات: من بين الأعشاب الموجودة في أغلب المنازل تقريباً، وهى تحتوي على مادة الكابسيسين التي لها دور فعال في علاج أعراض الزكام، فهى تعمل على تخفيف احتقان الأنف والتخلص من المخاط، ويمكن الاستفادة منها عبر غلى ملعقة واحدة منها في كوب من الماء.
  • الثوم: يمكنك الاعتماد على الثوم أيضاً في تخفيف أعراض الزكام، وذلك لأنه يحتوي على مركب الأليسين الذي له دور فعال في محاربة الميكروبات المسببة للزكام، ويمكن الاستفادة منه عبر إضافته إلى وجباتك الغذائية اليومية.
  • الكركم: يتميز الكركم باحتوائه على مواد مضادة للأكسدة تعمل على محاربة البكتيريا والفيروسات المسببة للزكام مما يساعد على علاجه والتخفيف من أعراضه، ويمكنك الاستفادة منة عبر غلي ملعقة منه في كوب من الماء أو الحليب مضاف إليهم القليل من الزنجبيل المطحون.

العلاج بالأغذية

  • حساء الدجاج: يُنصح عند الإصابة بالزكام الإكثار من تناول السوائل الساخنة من بينهم حساء الدجاج الذي يساعد على تقوية جهاز المناعة وتعزيز قدرته على مكافحة الزكام، ومن الأفضل إضافة له بعض الخضروات.
  • اللفت: من بين الخضروات التي يُنصح بتناولها وخاصةً في حالة طهيه، وذلك لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات المكافحة للزكام مثل فيتامين C.
  • الزبادي: يتميز الزبادي باحتوائه على كميات كبيرة من البروبيوتيك وهى البكتيريا النافعة التي تعمل على تقوية جهاز المناعة ومحاربة الزكام.
  • العسل: من بين الأغذية التي يُنصح دائماً بتناولها وقت الإصابة بالزكام، وذلك لأنه يحتوي على مركبات مضادة للميكروبات، ويمكنك إضافة ملعقة منه مع عصير الليمون أو كوب من الشاي.

علاج الزكام في البيت

من بين الطرق المنزلية التي يُرجى اتباعها أثناء الإصابة بالزكام ما يلي:

  • يجب أولاً الحرص على أخذ قسط من الراحة وتجنب القيام بمجهود شاق، فذلك يساعد الجهاز المناعي على محاربة الزكام.
  • الاهتمام باستخدام الكمادات الباردة على منطقة الأنف للحصول على بعض الراحة، أو على الجبهة في حالة خفض درجة حرارة الجسم.
  • يمكنك التخفيف من التهابات الحلق عبر الغرغرة من مرتين إلى أربع مرات يومياً، وذلك عن طريق تناول كوب من الماء مُذاب فيه ملعقة صغيرة من الملح.
  • يمكنك التخلص من المخاط عبر استنشاق البخار من خلال تحضير وعاء كبير به كمية مناسبة من الماء المغلي ومُضاف إليه بضع قطرات من الزيوت العطرية.

مراجع

1