الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج رمد العين نهائيا وصفات طبيعية للرمد مجربة سريعة المفعول

بواسطة: نشر في: 23 فبراير، 2021
mosoah
علاج رمد العين

رمد العين

تعرف في هذا المقال على طرق علاج رمد العين الذي يتسبب في احمرار العين جراء الإصابة بالالتهابات وهي من أكثر الحالات المزعجة للعين حيث أنها تتسبب في الشعور بالألم، وتُعرف هذه الحالة أيضًا بالعين الوردية أو التهاب الملتحمة، وتتطلب هذه الحالة الحصول على العناية الطبية في حالة عدم التحسن، إذ أن العديد من حالات رمد العين تتحسن بدون الحاجة إلى العلاج الدوائي، وتتنوع وسائل العلاج ما بين العلاج الدوائي والعلاج المنزلي، ويمكنك التعرف على هذه الوسائل في السطور التالية من موسوعة.

طرق علاج رمد العين

تختلف طرق علاج رمد العين وفقًا لنوع العدوى المسببة له، ويمكنك التعرف على وسائل العلاج فيما يلي:

علاج رمد العين الفيروسي

  • في حالة الإصابة برمد العين الفيروسي فإن الطبيب المختص يصف مجموعة من الأدوية المضادة للفيروسات والتي تعالج أعراض الالتهابات
  • تستمر حالات الإصابة برمد العين الفيروسي في فترة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين.
  • تستغرق فترة علاج رمد العين الفيروسي تزيد عن 14 يوم أو 21 يوم.
  • تختفي أعراض رمد العين الفيروسي في الكثير من الحالات من دون تلقي العلاج الدوائي.

علاج رمد العين البكتيري

  • في حالة الإصابة برمد العين البكتيري فإنه يتطلب استخدام قطرات العين والمراهم التي تنتمي إلى فئة المضادات الحيوية.
  • تساعد المضادات الحيوية على التخفيف من أعراض الرمد البكتيري، إلى جانب التقليل من فترة العلاج.
  • تختفي أعراض الرمد البكتيري في كثير من الحالات، وتستغرق فترة تتراوح ما بين يومين بحد أدنى إلى يومين بحد أقصى للتعافي نهائيًا.

علاج رمد العين التحسسي

في حالات الإصابة برمد العين الناتج عن الحساسية، فإن هناك عدد من الأدوية المعالجة لها مثل ما يلي:

مضادات الهيستامين

  • مضادات الهيستامين مثل أدوية اللوراتيدين وأدوية كيتوتيفين، وتعمل هذه المضادات على الحد من أعراض الحالة.
  • تتوفر أدوية مضادات الهيستامين في شكل قطرات للعين أو في شكل أقراص.

الكورتيكوستيرويد

تعمل أدوية الكورتيكوستيرويد على تقوية جهاز المناعة والتخفيف من حدة التورم، ولكن تستخدم هذه الأدوية في حالة المضاعفات.

قطرات العين المرطبة

تعمل هذه القطرات على الحد من أعراض الرمد.

مثبتات الخلية البدينة

  • مثل دواء نيدوكروميل ودواء لودوكساميد، وهي أدوية أقل فاعلية في العلاج مقارنةً بالعلاجات السابقة.
  • ولكن في حالة الإصابة برمد العين نتيجة التعرض لعوامل محفزة على تهيج العين فإن الطبيب المختص يصف العلاجات التالية:
  • الستيرويدات الموضعية أو الجهازية.

قطرات ترطيب العين

وتلك العلاجات يتم تلقيها في حالات الرمد الحادة، ولكن في حالة دخول مادة مهيجة للعين فإنه يجب على الفور غسل العين جيدًا التي تساعد على التخفيف من التهاب العين بالتدريج.

علاج الرمد الربيعي

  • يصف الطبيب للمريض قطرات العين التي تحتوي على الكورتيزون.
  • كما يتم علاج رمد العين الربيعي بالقطرات المضادة للالتهابات والحكة.
  • قد يتم اللجوء إلى العلاج بالجراحة في حالة ظهور كتل صلبة، وقد يتم إزالتها من خلال أشعة بيتا والحقن الموضعية.

علاجات الرمد المنزلية

هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تساعد على التخفيف من حدة التهابات العين للرمد التحسسي على وجه التحديد، وتشمل ما يلي:

  • تطبيق كمادات باردة على العين من أجل التخفيف من الالتهابات.
  • تجنب لمس العين أو فركها لأن ذلك يزيد من الالتهابات.
  • تجنب التعرض لحبوب اللقاح.
  • تفادي النزول في حمامات السباحة طوال فترة العلاج.
  • يُنصح بارتداء النظارة الشمسية في حالة الخروج للخارج للوقاية من الغبار والدخان وغيرها من محفزات الحساسية.
  • تفادي ارتداء العدسات اللاصقة.
  • التخلص من إفرازات العين بواسطة قطعة قماش مبللة بالماء الدافئ.
  • شطف العين باستمرار بالماء الفاتر مع الحرص على غلق العين.
  • تنظيف العين بمنشفة مخصصة لها.
  • البقاء على مسافة آمنة من الآخرين.

علاج رمد العين بالشاي

  • يمكن الاستفادة من الشاي في التخفيف من التهاب رمد العين، وذلك لأنه يحتوي على عناصر مضادة للأكسدة تعالج الالتهابات، وتتم الاستفادة منه من خلال ما يلي:
  • نبدأ بغلي كيس الشاي في الماء.
  • ننتظر قليلاً حتى يبرد الشاي ليصبح دافئًا.
  • نضع الكيس على الجفن حيث تكون العين مغلقة.
  • نترك الكيس على العين لفترة تصل إلى ربع ساعة.

ملحوظة هامة: لا يُنصح بتطبيق هذه الكمادات مع الأطفال أو في حالات رمد العين الحادة، ومن أفضل مراجعة الطبيب المختص قبل تطبيقها.

علاج الرمد طبيعيًا

بجانب كمادات الشاي فإن هناك علاجات أخرى تساعد على التخفيف من رمد العين والتي تشمل ما يلي:

النظام الغذائي الصحي

يُنصح في فترة العلاج بالإكثار من الأغذية الغنية بالبكتيريا النافعة أو ما تُعرف بـ”البروبيتك” التي تخفف من تأثير عدوى البكتيريا، ومن أبرز الأمثلة على الأغذية الغنية بالبكتيريا النافعة الزبادي.

يجب الإكثار من تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن والتي تعمل على تقوية جهاز المناعة.

كمادات الماء

كما ذكرنا مسبقًا أن كمادات الماء البارد تحد من التهاب العين، وتتم الاستفادة منها من خلال ما يلي:

  • نغمس قطعة قماش نظيفة في الماء البارد مع إزالة المياه منها جيدًا من خلال العصر.
  • نضع الكمادات على جفن العين الملتهبة.

أسباب الإصابة برمد العين

  • الإصابة بعدوى البكتيريا أو الفيروسات التي تتسبب في الإصابة بالالتهابات.
  • الإصابة بعدوى الفطريات والأميبا والطفيليات.
  • الإصابة بحساسية العين والتي تتعرض للالتهابات عند تعرضها لعوامل محفزة مثل حبوب اللقاح أو الدخان أو الغبار.
  • دخول بعض المواد التي تسبب تهيج العين مثل الشامبو أو الكلور.
  • الإصابة بالتهاب القرنية.
  • الإصابة بالجلوكوما الحادة الناتج عن ارتفاع ضغط العين.
  • الإصابة بالتهاب الجفن.
  • الإصابة بمرض السيلان.

وفي حالة الإصابة بالرمد الربيعي فإن ذلك نتيجة العوامل التالية:

  • ارتفاع درجات الحرارة.
  • التعرض لعوادم السيارات.
  • انتشار عث الفراش المنزلي.
  • ارتفاع نسبة الرطوبة بسبب الفطريات.
  • كما يحدث الرمد الربيعي بسبب التعرض للغبار وحبوب اللقاح وريش الطيور ووبر الحيوانات.

أعراض رمد العين

  • الشعور بألم في العين.
  • الرغبة في حكة العين الملتهبة.
  • نزول الدموع.
  • نزول إفرازات صلبة.
  • الإصابة بحساسية الضوء.

مضاعفات رمد العين

  • في الغالب لا تحدث مضاعفات من رمد العين إلا في حالات نادرة، وذلك إذا كان السبب وراء الإصابة به عدوى فيروس الهيربس.
  • تتمثل مضاعفات رمد العين الناتج عن فيروس الهيربس في الإصابة بتحدب العين وضعف النظر.

كيفية الوقاية من الإصابة برمد العين

هناك العديد من الإرشادات الصحية التي تقي من الإصابة بالعدوى التي تتسبب في التهاب العين، وتشمل هذه الإرشادات ما يلي:

  • الاهتمام بنظافة الأيدي من خلال غسلها باستمرار.
  • التقليل من لمس العين بقدر الإمكان.
  • تنظيف المناشف المستخدمة في تجفيف الوجه والعين باستمرار.
  • الاهتمام بنظافة أغطية الوسائد من خلال غسلها بانتظام.
  • الابتعاد عن مشاركة أدوات التجميل العين مع الغير.
  • في حالة ارتداء العدسات اللاصقة فإنه يجب استشارة الطبيب المختص حول استخدامها وتنظيفها بطريقة صحيحة.

أنواع رمد العين

ينقسم رمد العين إلى عدة أنواع تشمل رمد العين البكتيري ورمد العين الفيروسي، إلى جانب رمد العين التحسسي الذي يضم الأنواع التالية:

  • التهاب الملتحمة الحليمي العملاق: ويحدث نتيجة التحسس من ارتداء العدسات اللاصقة.
  • رمد العين الموسمي: وهو الرمد الذي ينتج عن التعرض لحساسية حبوب اللقاح.
  • التهاب جلد العين والملتحمة التماسي: يحدث نتيجة استخدام قطرة العين أومستحضرات التجميل.
  • رمد العين الدائم: وهو الرمد الذي يحدث نتيجة التحسس من التعرض للغبار ووبر الحيوانات الأليفة.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أوضحنا لك طرق علاج رمد العين سواء رمد العين البكتيري أو الفيروسي أو التحسسي، إلى جانب العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة، كما استعرضنا لك أعراض الإصابة برمد العين وأنواعه، فضلاَ عن كيفية الوقاية منه.

ويمكنك الإطلاع على المزيد من المعلومات عن رمد العين في المقال التالي من الموسوعة العربية الشاملة.

ما هي اسباب واعراض وعلاج الرمد الربيعي ؟

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.