الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس

بواسطة: نشر في: 22 نوفمبر، 2019
mosoah
علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس

سنقدم لكم اليوم علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس ، وتعرف أيضاً باسم الأزمة الصدرية، أو الربو، وهي أحد الالتهابات الخاصة بالجهاز التنفسي، وتصاب الأشخاص بها بسبب الخلايا البدينة التي تقوم بإفراز الهستامين، الذي يتسبب في التهابات الشعب الهوائية والأنف، والأحماض التي توجد في خلايا الدم البيضاء، وينتج عنها الحساسية، وهي مرض يعاني منه كلاً من الصغار والكبار،وفي الولايات المتحدة الأمريكية يوجد حوالي 25 مليون شخص يعاني منها،  وهي تنتج عنها تهيج الصدر، وعدم القدرة علي التنفس، والأرق وعدم القدرة علي النوم بشكل طبيعي، والسعال المستمر،  وتبدو أعراض الحساسية واضحة حين تتعرض القصيبات الهوائية ذات الحجم الصغير لمواد محددة، مما ينتج عنها رد فعل عكسي، تنتفخ نتيجته القصيبات، وتقبض العضلات، ويزداد إفراز المخاط، مما يجعلها غير قادرة علي القيام بعملها في تمرير الهواء إلي الرئة ، من أجل إتمام عملية التنفس، لذلك سنقدم لكم اليوم علاج حساسية الصدر في هذا المقال علي موسوعة عبر السطور التالية.

علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس

تعتبر حساسية الصدر من الأمراض المزمنة ، وقد تظل مع الشخص طوال حياته، من أجل ذلك فهي تتطلب إلي علاج طويل الأمد من أجل القدرة علي السيطرة علي الأعراض الخاصة بالحساسية، وتتطلب أيضاً علاج قصير الأمد من أجل القيام بمعالجة المضاعفات الشديدة، وسنعرض عليكم علاج حساسية الصدر فيما يأتي بالتفصيل:

  • علاج حساسية الصدر: وهو عبارة عن بعض الأدوية الجديدة التي لم تحظي بعد بانتشار واسع، وهي تعتمد علي القيام بتعريض الجهاز المناعي، للأشياء يعاني الشخص من حساسية منها، ولكمن من خلال جرعات خفيفة علي هيئة إبر يتم أخذها بشكل أسبوعي ومستمر لفترة تمتد إلي خمس سنوات، حتي يصبح الجهاز المناعي معتاد عليها، وتقل ردة فعله اتجاهها، وكذلك يوجد بعض الأدوية التي تركز علي الأجسام المضادة.
  • علاجات طويلة الأمد: تعتمد تلك الأدوية علي تقليل حدة الالتهابات التي تعاني منها القصبات الهوائية، ومنها: بخاخات الستيرويد، والبخاخات التي تقوم بتوسيع القصبات طويلة الأمد، ويوجد أيضاً البخاخات التي تحتوي علي العلاجين معاً، من أجل زيادة الفعالية وجعل المرضي يلتزمون بها.
  • علاجات قصيرة الأمد: يتم استخدام تلك ألأدوية من أجل التحكم في المضاعفات  كحبوب الستيرويد، ويتم الحصول عليها من خلال الوريد، لذلك من الأفضل ألا يتم استخدامه للتحكم في أعراض الحساسية بشكل مستمر، ويرجع ذلك إلي أعراضه الجانبية، بالإضافة إلي وجود بخاخات موسعة قصيرة الأمد يتم استخدامها من أجل القصبات.

أعراض حساسية الصدر

تتنوع شدة أعراض مرض حساسية الصدر من فرد إلي آخر، ونتيجة لاختلاف شدتها، يصبح علاج الحساسية مختلف من شخص إلي آخر، حيث توجد مجموعة من الأعراض تكون خفيفة تظهر علي الفرد في جو معين، أو قيام الفرد بأحد الأنشطة الشديدة، بالإضافة إلي مجموعة من الأعراض الأخري التي تظهر علي الفرد في جميع الأوقات ، وسوف نقوم بتقديم تلك الأعراض فيما يأتي:

  • يجد الفرد صعوبة في التنفس، مع قلة وضيق التنفس.
  • إحساس الشخص بألم، وانقباض في الصدر.
  • عدم قدرة الفرد علي النوم ، حيث تكون تلك الأعراض شديدة في الليل.
  • حدوث صفير في الصدر عند قيام الفرد بالتنفس.
  • السعال بشكل شديد.

أسباب حساسية الصدر

لم يظهر حتي ذلك الوقت سبب واضح وراء إصابة بعض الأشخاص بحساسية الصدر، دون الآخرين، ولكن يعتقد البعض أن مرض الحساسية يرجع إلي عدة عوامل : منها الوراثية، والجينية، والبيئية، وسنقدم فيما يأتي أسباب حساسية الصدر:

  • القيام بعمل أنشطة بدنية شديدة في جو قارس البرودة، دول عمل عملية الإحماء.
  • معاناة الفرد من مرض حرقة المعدة، حيث يتسبب الحامض الذي يرتد من المعدة في إثارة القصيبات الهوائية التي ينتج عنها انقباضها.
  •  إصابة الفرد بالتهابات الجهاز التنفسي .
  • تناول الشخص لبعض الأدوية التي قد تتسبب في حدوث انقباض في عضلات القصيبات الهوائية.
  • قيام الفرد بالتدخين، أو إذا قام بشم رائحة بعض الملوثات التي توجد في الهواء.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.