الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق علاج برد المعدة

بواسطة: نشر في: 13 نوفمبر، 2019
mosoah
علاج برد المعدة

سنوضح خلال هذا المقال أهم طرق علاج برد المعدة ، يُعد برد المعدة أو إنفلونزا المعدة من أكثر الأمراض المنتشرة بين مختلف الفئات العمرية، ولكنه يكثر في فصل الشتاء، وهناك بعض الحالات المصابة بهذا المرض  تُشفى منه بعد مرور عدة أيام دون تناول أدوية أو تدخل طبي، ولكن من الأفضل عند الإصابة بالبرد في المعدة التوجه إلى الطبيب من أجل تقصير فترة المرض والحصول على العلاج المناسب له، ومن خلال السطور التالية على موسوعة سنوضح بالتفصيل تعريف برد المعدة وأسبابه وطرق علاجه.

علاج برد المعدة

ما هو برد المعدة

هو كل ما يصيب الأمعاء والمعدة والقناة الهضمية من التهابات التي يمكن أن تحدث بسبب العدوى الفيروسية، حيث تسبب مجموعة من الفيروسات في الإصابة بتلك الالتهابات، ومن هذه الفيروسات الأدينو والروتا والنورو، ومن الأسباب الرئيسية للإصابة ببرد المعدة هو تناول المشروبات أو المأكولات التي تحتوي على الفيرس، ومن الممكن في بعض الأحيان أن تكون العدوى البكتيرية أيضاً من أحد مسببات المرض.

وقد تطول فترة الإصابة بهذا المرض إلى حوالي 10 أيام كحد أقصى، وتُعد الأيام الأولى للإصابة هي الأسوأ على الإطلاق، حيث تشتد أعراض المرض خلال تلك الأيام وهي ارتفاع درجة الحرارة والإسهال والقيء والغثيان وتقلصات في المعدة، مما يجعل المصاب طريحاً للفراش وغير قادراً على ممارسة مختلف نشاطاته بشكل يومي كالمعتاد.

طرق علاج برد المعدة

هناك عدة طرق مختلفة طبية وعلاجية ونصائح من أجل علاج برد المعدة والقضاء عليه خلال أيام قليلة، وهي كما يلي:

نصائح لعلاج برد المعدة

  • خلال الأيام الأولى من المرض يجب على المريض أن يلتزم الراحة التامة، ولا يبذل أي مجهود يؤثر عليه إلى أن يستعيد عافيته.
  • من أجل التقليل من آلام المعدة وتقلصاتها وتشنجاتها يجب تدفئتها وتدفئة الجسم بالكامل، من خلال جهاز التدفئة الكهربائي أو وضع قطعة قماش دافئة على البطن.
  • إذا تسبب برد المعدة في حدوث القيء يجب الامتناع عن الأكل لبضعة ساعات حتى تستريح المعدة، وعند استئناف تناول الطعام يجب أن يكون سهل الهضم وأن يتم تناوله بالتدريج.
  • للتقليل من أعراض هذا المرض يجب الحصول على قدر كافي من النوم، فلا تقل عدد ساعاته عن 8 ساعات.

ادوية علاج برد المعدة

هناك العديد من الأدوية الخاصة بعلاج برد المعدة والتي يمكن تناولها من أجل التخفيف من أعراض المرض وتقليل فترته وهي:

  • من أجل علاج آلام العضلات وتقليل درجة حرارة الجسم يجب تناول دواء مخصص لخفض درجة الحرارة، ولكن لا يجب الإفراط في تناوله حتى لا يؤدي إلى تهيج المعدة.
  • لعلاج أعراض الجفاف الناتجة عن القيء يمكن تناول المحلول المخصص لعلاج جفاف الفم أو لعلاج الدوار الذي يشعر به المريض.
  • يمكن تناول دواء مالكوس وميتوكلوبراميد المضاد للحموضة من أجل تقليل الإحساس بالغثيان والرغبة في القيء.
  • تساعد أقراص الفحم النشط أيضاً على تطهير المعدة من السموم التي سببها الفيروس.
  • من الممكن تناول دواء لومبيراميد المضاد للإسهال، ولكن يجب تجنب إعطاءه للأطفال في حالة إصابتهم ببرد المعدة.
  • هناك أدوية مسكنة للآلام الناتجة عن برد المعدة وعلاج الحمى المصاحبة لها مثل الباراسيتامول والأيبوبروفين.

ملحوظة: قبل الإقدام على تناول أيا من تلك الأدوية يجب استشارة الطبيب أولاً لتجنب حدوث أية مضاعفات أو آثار جانبية.

افضل مشروبات لعلاج برد المعدة

هناك العديد من المشروبات التي يمكن تناولها من أجل التخفيف من آلام المعدة وهي:

  • يُعد مشروب الكمون من أفضل المشروبات التي تعالج آلام المعدة الناتجة عن إصابتها بالبرد، حيث يطهر المعدة من البكتيريا والجراثيم المُسببة للبرد، وبفضل احتواءه على عنصر الحديد فهو يُعد علاجاً فعالاً للإسهال.
  • يجب على المُصاب تناول كميات وفيرة من المياه، ففي فترة المرض بفقد الجسم كمية كبيرة من المياه بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي تؤدي إلى التعرق، فالماء يعمل على تعويض الجسم الكمية المفقودة منه.
  • خلال فترة المرض يتعرض الجسم للإجهاد الشديد وفقدان الطاقة، ومن أجل علاج ذلك يمكن تناول عصير التفاح لاحتواءه على نسبة كبيرة من السكريات التي يحتاجها المصاب للشعور بالطاقة، كما يعمل عصير التفاح على علاج الإسهال وأعراضه بفضل احتواءه على مادة البكتين.
  • يساعد ماء جوز الهند على علاج حالات الإسهال وتعويض الجسم عن ما يفقده من معادن وفيتامينات.
  • يُعد مشروب النعناع علاجاً فعالاً لبرد المعدة، حيث يطهر المعدة ويطرد الغازات منها ويعزز من عمل الجهاز الهضمي، كما أنه مريحاً للقولون ومخففاً من آلامه.
  • يمكن تناول الزنجبيل للحد من الغثيان وتحسين وظائف الجهاز الهضمي.
  • يخفف الشاي الأحمر من تقلصات المعدة ويهدئ من الجهاز الهضمي وآلامه.
  • بفضل خواص القرفة المضادة للبكتيريا يمكن تناول مشروبها من لفاعليتها في الحد من الغثيان وتقليل الانتفاخ.
  • يُفضل تناول مشروب شاي البابونج وذلك لقدرته الفائقة على علاج الإسهال وتقلصات البطن والاضطرابات التي يعاني منها الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء.
  • يمكن الاستعانة بالكركم لعلاج برد المعدة عن طريق إضافته إلى الماء أو الطعام المهروس، حيث يساعد على علاج الإسهال.
  • بفضل احتواء الموز على كمية وفيرة من الكربوهيدرات والبوتاسيوم والماغنسيوم، يمكن تناوله كعصير من أجل تعويض الجسم عن العناصر التي يفقدها بسبب الإسهال.
  • يحتوي الروزماري على خصائص مضادة للالتهابات والتي تخفف من آلام برد المعدة وتسهل من عمل الجهاز الهضمي، لذلك يُعد من المشروبات الفعالة في علاج برد المعدة.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.