الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

بواسطة: نشر في: 30 نوفمبر، 2019
mosoah
علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل ، يعتبر خفض الدم من الأمراض المنتشرة في الوقت الحالي يحدث نتيجة الضغط المستمر علي جدار الشرايين والأوعية الدموية أثناء سريان الدم وانتقاله من القلب إلى باقي أجزاء الجسم، حيث أن ضغط الدم هو قوة اندفاع الدم من القلب إلى الشرايين والأوعية الدموية ومنها إلى أجهزة الجسم مما يجعلها تقوم بعملها بصورة صحيحة وعند حدوث أي خلل في قوة اندفاع الدم يؤثر ذلك على أجهزة الجسم ونتحدث اليوم عن ضغط الدم المنخفض في موقعنا موقع الموسوعة.

بعض المؤثرات على ضغط الدم

  • يختلف معدل ضغط الإنسان بحسب عمر الإنسان.
  • نوع الجنس من الأشياء التي تؤثر علي مستوى ضغط الدم حيث يختلف ضغط الدم لي الرجال عن الإناث.
  • قد يكون انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه بسبب العوامل الوراثية.

ضغط الدم المنخفض

هو انخفاض قوة اندفاع الدم في الأوعية الدموية والشرايين داخل الجسم فنجد أن القلب والأوعية الدموية يبذلا مجهودًا أكبر لقيام بعملهما وذلك يجعلها سببًا خطيرا للإصابة ببعض الأمراض منها: أمراض القلب والسكتة الدماغية ويتم تحديد الضغط عن طريق:

  • كمية الدم التي يقوم بضخها القلب عن طريق الشريان الأبهر وهو الشريان الرئيسي والذي يقوم بتوزيع الدم إلي باقي الشرايين والأوعية الدموية.
  • حجم الشرايين ومقاومتها لقوة تدفق الدم.

ونجد قوتين يؤثران على ضغط الدم بين كل نبضة والأخرى هما:

  • الضغط الانقباضي: هو مقدار القوة التي يضخ بها القلب الدم لأجزاء الجسم وهو اعلي قراءة لضغط الدم .
  • الضغط الانبساطي: هو قوة ضغط الدم التي تحدث بين ضربات القلب في الشرايين وهو أقل قراءة لضغط الدم.

أنواع انخفاض ضغط الدم

  • انخفاض ضغط الدم عند الوقوف المفاجئ (انخفاض ضغط الدم الانتصابي، أو الوضعي).
  • انخفاض ضغط الدم بعد تناول الطعام.
  • انخفاض ضغط الدم بسبب خطأ في إشارات الدماغ.
  • انخفاض ضغط الدم بسبب تلف الجهاز العصبي (ضمور الأجهزة المتعدد مع انخفاض ضغط الدم الانتصابي).

أسباب ضغط الدم المنخفض

يرجع انخفاض ضغط الدم إلى بعض الأسباب وهي :

  • أمراض القلب

هي من أهم المؤثرات على ضغط الدم لأن مشاكل وأمراض القلب تؤدي إلى حدوث خلل في معدل ضخ الدم من القلب إلي الجسم ومنها: النوبات القلبية، وفشل القلب، ومشاكل صمام القلب.

  • الغدد الصماء

تؤثر مشاكل الغدد الصماء أيضًا على معدل ضغط الدم ومنها: أمراض الغدة الدرقية، ومرض أديسون ( القصور الكظري)، ومرض السكر.

  • جفاف الجسم

يؤدي فقدان الجسم للمياه إلى حدوث انخفاض ضغط الدم لذلك يجب الحرص على تناول كميات كبيرة من المياه على مدار اليوم ومن مسببات جفاف الجسم استخدام مدرات البول، الإسهال الشديد، ممارسة التمارين الرياضية الشاقة بدون تناول الماء.

  • الحمل

أثناء الحمل يتمدد الجهاز الدوري داخل جسم المرأة مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم ويعود ضغط الدم إلى المستوى الطبيعي بعد الولادة.

  • فقدان الدم

عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من الدم عن طريق حدوث نزيف داخلي أو الإصابة بجروح يصبح أكثر عرضة للإصابة بانخفاض ضغط الدم.

  • تسمم الدم

إذا أصيب الجسم بعدوي ودخلت هذه العدوى إلى الدم ينخفض ضغط الدم وقد يكون هذا سببًا للوفاة ويسمي ذلك صدمة إنتانية.

  • فرط الحساسية

هناك بعض الأجسام التي تصاب بالحساسية عند تناول بعض الأطعمة، والأدوية مما يؤدي إلى إصابة الجسم بانخفاض ضغط الدم.

  • نقص الفيتامينات

يؤدي نقص بعض المواد الغذائية إلى نقص الفيتامينات التي يحتاج إليها الجسم مثل فيتامين ب 12 والفولات  مما يسبب خلل في إنتاج الجسم للخلايا الحمراء ويسمى ذلك بفقر الدم وبذلك يتأثر معدل الضغط داخل الجسم.

  • بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تسبب انخفاض ضغط الدم منها: حاصرات ألفا، ومدرات البول، وحاصرات بيتا، ومضادات الاكتئاب، وأدوية علاج ضعف الانتصاب، وأدوية مرض باركنسون لذلك يجب الرجوع إلي الأطباء عند تناول الأدوية بصفة عامة.

أعراض هبوط ضغط الدم

  • الشعور بالدوار.
  • حدوث إغماء.
  • تشوش الرؤية.
  • الشعور بالغثيان.
  • الإحساس بالإرهاق والتعب الشديد.
  • عدم القدرة على التركيز.

هناك حالات قد يشعر المريض بأعراض مختلفة مثل:

  • الإحساس بالبرودة وشحوب الجلد.
  • زيادة سرعة النبض أو تباطؤ النبض.
  • زيادة سرعة التنفس عن المستوى الطبيعي للشخص.

كيفية علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل

  • التمارين الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يحافظ على معدل ضغط الدم في الجسم لأن الجسم يفرز حمض النيتريك أثناء ممارسة الرياضة وهو حمض يساعد الأوعية الدموية على التمدد مما يقلل من ضغط الدم.

  • عدم الوقوف بشكل مفاجئ

الوقوف بشكل مفاجئ أحد أسباب انخفاض ضغط الدم لذلك يجب الوقوف بشكل تدريجي خصوصًا بعد الاستيقاظ.

  • تجنب الوقوف لفترات طويلة

حيث أن الوقوف لفترات طويلة قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

  • اتباع نظام غذائي متوازن

تناول الغذاء المتوازن الذي يعطي الجسم ما يحتاج إليه من الفيتامينات فيقوم الجسم بإفراز خلايا الدم الحمراء والحرص على تناول بعض الأطعمة ومنها: الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة، والمكسرات، والسمك والبعد عن تناول اللحوم الحمراء بكثرة، والحصول علي كمية قليلة من السكر، والدهون.

  • الجلوس بعد تناول الطعام

عند القيام المفاجئ بعد تناول الطعام والجلوس لفترة قصيرة للحفاظ علي مستوي ضغط الدم.

  • تناول الأملاح والسوائل

لأن الجفاف هو أحد انخفاض ضغط الدم والبعد عن تناول الكحوليات، والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.

  • تغيير الأدوية

ففي حالة تناول أي من أنواع الأدوية المؤثرة على ضغط الدم يجب الرجوع للطبيب لمتابعة تأثيرها ومعرفة العلاج المناسب.

  • تناول الأدوية

عند الشعور بأعراض انخفاض ضغط الدم ينصح بالرجوع إلى الطبيب للحصول على العلاج المناسب.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.