علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

حسناء نصر 9 أبريل، 2022

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة هذا ما سنوافيكم إياه من خلال سطورنا القادمة بسبب شيوع الدوار لدى العديد من الناس الذي قد يكون أحد أعراض الإصابة بمرض ما وهي قد تحدث بشكل فجائي عند الوقوف وتسبب اختلال توازن الجسم مما يضطر الفرد إلى الجلوس كي لا يسقط على الأرض أو يتعرض لإحدى الإصابات الخطيرة والدوخة هي عبارة عن شعور بخفة في الرأس يصاحبها ثقل في العينين والجبهة وهي في أغلب الأوقات تكون عرضاً لإصابة بمرض ما مثل مشكلات الأذن الداخلية ونقص الإشارات التي تصل إلى المخ أو وجود بعض المشكلات في الدورة الدموية أو تناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية ومن خلال موسوعة سوف نضع أيديكم على علاجها.

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة

تتوقف طريقة العلاج على السبب المؤدي للإصابة به وظهورها كأثر جانبي لمرض ما، وتتضمن طرق العلاج بحسب رأي الأطباء هو ما يأتي:

  • مناورة Epley: وهي أحد طرق العلاج السريعة للدوخة والدوار تعتمد على إعادة الرمال الأذنية إلى موضعها من جديد مما ينتج عن ذلك التخلص من حدة أعراض الدوار من خلال اتباع بعض الخطوات الآتية:
    • الجلوس على السرير أو أي سطح مستو مع إمالة الرأس للناحية المصابة التي تشعر فيها بالدوار وتكون بدرجة 45 درجة.
    • الانتقال إلى وضعية الاستلقاء مع جعل الرأس في وضعية ثابتة.
    • تدوير الرأس إلى الجهة المقابلة لصنع زاوية بمقدار 45 درجة والبقاء في هذه الأوضع لمدة ستون ثانية.
    • استلقاء المريض علي الجانب المقابل لجهة الأذن وتركة لمدة دقيقة أخري.
    • إعادة المريض إلي الجلوس والبقاء في هذه الوضعية لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
  • في حال إن كان السبب الرئيسي المسبب للدوخة هو نقص تروية دماغية عابرة يكون من الأفضل الاستلقاء على السرير ورفع القدمين إلى الأعلى لكي يصل الدم إلى المخ.
  • إغماض العينين والجلوس حتى زوال العرض.
  • في حال إن كان السبب هو عدم تناول كمية كافية من الطعام ونقص السكر لا عليك سوى تناول قطعة من الحلوى وشرب مقدار كافي من الماء وستزول أعراض الدوخة في غضون دقائق معدودة.
  • تدليك عضلات الرقبة والظهر والرأس بحركات دائرية خفيفة لتعزيز وصول الدماء إلى هذه المنطقة.
  • من الممكن شرب كوب من القهوة.

علاج الدوخة والدوار بالأعشاب

هناك بعض الأعشاب والتي من شأنها أن تعين على علاج الدوخة والدوار في غضون دقائق معدودة ومن الممكن التخلص منها من خلال بعض الأعشاب أو المواد الطبيعية الموجودة في المنزل وتشتمل تلك على ما يأتي:

عنب الثعلب الهندي

  • بسبب احتواء هذه العشبة على كمية من فيتامين أ، وسي اللذين يساعدان على تدفق الدورة الدموية إلى كافة مناطق الجسم ومن ثم التخلص من الدوخة.
  • يتم إضافة ملعقتين من الثعلب الهندي المطحون مع ملعقتين من الكزبرة الناعمة في كوب من الماء ومن ثم تقليبهما معا جيدا.
  • يتم ترك المزيج لمدة 24 ساعة، ومن ثم يتم تناوله على معدة فارغة في الصباح ولمنع الشعور بالدوخة بصورة نهائية يمكنك تناول هذا المزيج لمدة أسبوع.

عسل النحل الأبيض

ويعتبر من ضمن العلاجات الفعالة لا سيما إن كان السبب الرئيسي هو نقص كمية السكر في الدم، إذ يعمل العسل على إمداد الجسم بالسكر اللازم لإعطائه مزيد من الطاقة والحيوية وتخفيف حدة الدوار، ومن الممكن استخدامه من خلال عدة طرق وهي:

  • يتم استخدامه عن طريق إضافته إلى كوب من الماء وملعقتين من خل التفاح وتقلبيهما جيدا معا، وينصح الأطباء بتناولهم مرتين في اليوم كإجراء احتياطي للأفراد المعرضين للإصابة بالدوار بشكل دائم.
  • من الممكن أيضا إحضار مغلي القرفة وإضافة ملعقة عسل صغيرة منه ويفضل أن يتم تناوله على الريق في الصباح.
  • تتضمن الطريقة الثالثة إحضار كوب من الماء، ومن ثم إضافة ملعقتين صغيرتين من عسل النحل الأبيض مع ملعقة من عصير الليمون وتناوله فور الشعور بالدوار.

عشبة الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من ضمن أفضل الأعشاب التي تساعد بصورة أو بأخرى على تنشيط الدورة الدموية والتقليل من أعراض الدوخة، فضلا عن الأعراض المصاحبة لذلك من الحاجة إلى التقيؤ أو الشعور بالغثيان وحدة الصداع النصفي ومن الممكن استخدامها بعدة طرق لتحقيق أقصى استفادة منه من خلال اتباع الآتي:

  • مضغ القليل من الزنجبيل فهو من ضمن أفضل العلاجات في علاج الدوخة والدوار في وقت قصير.
  • يتوافر في الصيدليات على هيئة أقراص وكبسولات ولكن يفضل ذلك بعد استشارة الطبيب أو الصيدلي.
  • من الممكن تحضير شاي الزنجبيل من خلال وضع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون مع كوب من الماء الساخن، ومن ثم وضع العسل لتحلية المشروب ويفضل تناول هذا المشروب مرتين في اليوم صباحا ومساء.

التدليك بزيت اللافندر

  • يتم التدليك بزيت اللافندر الذي يساعد على الاسترخاء، وكذلك تنشيط الدورة الدموية في الجسم، فضلا عن تأثيره على الدماغ.
  • أثبتت الدراسات بأن زيت اللافندر يعمل على التخلص من الالتهابات التي تسبب الدوخة والدوار في الكثير من الأحيان كما يتم استخدامه لعلاج الدوار المزمن من خلال وضعه على الوسادة في الليل للمساعدة على النوم بأريحية تامة.

زيت الروزماري

  • يساعد الروزماري على التخفيف من حدة أعراض الدوخة والدوار ومن الممكن استخدامه كإجراء وقائي من خلال إضافة بضع قطرات منه واستنشاقه بصورة عميقة.

علاج الدوخة والدوار بالأدوية

  • يتم معالجة الدوخة والدوار من خلال بعض الأدوية ومسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو مضادات الاحتقان.
  • في حال إن كان السبب الرئيسي هو فقر الدم أو الانيميا فمن الممكن إعطاء أدوية الحديد التي تقوم بتعويض كرات الدم الحمراء التي تساعد في نقل الأوكسجين.
  • أما إذا كانت عرضاً للإصابة بالتهابات الأذن الداخلية مثل مرض منيير وهو أحد الأمراض المزمنة التي تعتمد طريقة علاجه على اتباع نمط حياتي من خلال خفض تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الملح والابتعاد عن التدخين.

متى تكون الدوخة خطيرة؟

هناك بعض الدراسات التي قد أشارت إلى أن الدوخة قد تكون خطيرة ومدعاة للقلق في حال ظهور بعض الأعراض الآتية وتتطلب هذه الأعراض استشارة الطبيب فورا وهي:

  • الإغماء.
  • صعوبات في التركيز.
  • التقيؤ.
  • صعوبات في المشي أو الكلام.
  • الرؤية المزدوجة.
  • الإحساس بالتنميل في بعض أجزاء الجسم.
  • اضطرابات في معدل ضربات القلب.
  • الصداع المستمر.

إرشادات عامة عند التعرض للدوخة

هناك بعض الإرشادات والنصائح العامة بحسب ما يشير إليه الأطباء من شأنها أن تمكنك من التعامل مع الدوخة بطريقة صحيحة نتعرف إليها معا عبر السطور الآتية:

  • ينبغي على الشخص الجلوس فور الشعور بالدوخة أو الدوار مع الحرص على إغماض العينين.
  • شرب كميات كافية من الماء لتجنب التعرض لنقص في السوائل.
  • تناول ما يكفي من الخضروات والفاكهة لاسيما الغنية بالألياف.
  • النوم لساعات كافية تصل إلى 7 أو 8 ساعات يوميا مع الانتباه إلى ضرورة تناول وجبات الإفطار.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون.
  • تجب المشي لفترات طويلة في الأماكن الحارة أو التعرض لدرجات حرارة مرتفعة بسبب التعرق الزائد وخسارة كميات كبيرة من السوائل؛ وبالتالي التعرض لهبوط في ضغط الدم.

علاج الدوخة والدوار في أقل من دقيقة