الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية علاج التهاب أعصاب الساقين وأعراضه وتشخيصه

بواسطة: نشر في: 5 يوليو، 2020
mosoah
علاج التهاب أعصاب الساقين

من خلال هذا المقال يمكنكم الإطلاع على علاج التهاب أعصاب الساقين وأسبابه وأعراضه، تتمثل الوظيفة الأساسية في أعصاب الجسم كوسيط في توصيل الإشارات من المخ إلى أجزاء الجسم، كما أنها تقوم  على نقل الإشارات من الجهاز العصبي المركزي إلى مناطق الغدد والعضلات، والساقين هما من أبرز أعضاء الجهاز العصبي المركزي وفيه ترتبط أعصابه بالحبل الشوكي، والأعصاب هي مجموعة من الشعيرات الرفيعة للغاية التي ترتبط ببعضها البعض عبر المحاور العصبية.

وتعد حالات التهاب أعصاب الساقين من الحالات المزمنة التي تؤثر في القدرة على الحركة، وهي حالة من الحالات التي تتسبب في تلف الأعصاب، كما يتطلب علاجها على الفور لتفادي حدوث أية مضاعفات، في موسوعة سنعرض لكم عوامل الإصابة بهذا المرض وطرق العلاج.

التهاب أعصاب الساقين

  • تنقسم الأعصاب إلى ثلاث أنواع رئيسية وهم: أعصاب حركية تختص بحركة العضلات، وأعصاب حسية مثل الشعور بالألم أو اللمس أو حرارة الجسم.
  • إلى جانب الأعصاب اللاإرادية التي ترتبط بأنشطة مثل الهضم وضغط الدم وغيرها.

ومن أبرز أنواع التهاب الأعصاب الحسية التهاب الساقين الذي نعرض لكم أعراضه فيما يلي:

أسباب الإصابة بالتهاب أعصاب الساقين

هناك العديد من المشكلات الصحية وراء الإصابة بالتهاب أعصاب الساقين وتشمل ما يلي:

  • الإصابة بالأورام السرطانية التي تؤثر بالسلب على صحة أعصاب العضو المصاب وتتسبب في التهابه وتلفه.
  • الإصابة باضطرابات في نخاع العظام نتيجة للعديد من العوامل من بينها زيادة نسبة البروتين في الدم عن الحد الطبيعي.
  • الإصابة بأمراض الكلى والكبد.
  • الإصابة بالأمراض المناعية الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة الحمراء.
  • الإصابة بأمراض في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية مثل التهاب الكبد الوبائي.
  • الإصابة بنقص الفيتامينات مثل فيتامينات B.

كما أن هناك عوامل أخرى تزيد من احتمالية الإصابة بالتهاب أعصاب الساقين وهي:

  • تناول المشروبات الكحولية بشكل مفرط.
  • التدخين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية أبرزها أدوية العلاج الكيميائي للأورام السرطانية الخبيثة.
  • استنشاق المواد السامة كالمركبات الكيميائية.
  • ارتداء الأحذية الغير مريحة والضيقة للقدم والتي تشكل ضغطًا على الأعصاب.
  • التعرض لإصابات في الساقين نتيجة حوادث السيارات وغيرها.

أعراض التهاب أعصاب الساقين

  • الإحساس بألم شديد في الساقين.
  • الإصابة باضطرابات هضمية.
  • ارتفاع أو انخفاض معدل ضغط الدم.
  • الإصابة بالحساسية في الجلد، ومن الضوء.
  • كثرة التعرق.
  • الإحساس بالقشعريرة أو التنميل.
  • الشعور بوخز في المنطقة المصابة.
  • تهيج الجلد.
  • الإحساس بخفقان في الساقين.
  • اضطرابات في الجهاز البولي.
  • ضعف قوة العضلات.
  • الشعور بالدوار.
  • فقدان القدرة على السير أو المشي بشكل صحيح.

ويجب عند الشعور بأي من هذه الأعراض التوجه إلى الطبيب المختص على الفور للتشخيص والعلاج.

مضاعفات التهاب أعصاب الساقين

في حالة عدم تلقي العلاج فإن ذلك قد يؤدي إلى:

  • الإصابة بالحروق في بعض أجزاء الجسم.
  • فقدان القدرة التامة على التوازن والذي يؤدي إلى السقوط المفاجيء أثناء الوقوف أو السير.
  • تفاقم الحالة وانتقال الالتهابات إلى أجزاء أخرى من الجسم.

تشخيص التهاب عصب الساقين

  • فحوصات الدم: وذلك للكشف عن أي مشكلة مرضية تتعلق بالمناعة.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: وذلك للكشف عن الإصابة بالأورام السرطانية.
  • اختبارات الأعصاب: للكشف عن وجود عن اضطرابات في الأعصاب عبر جهاز مخطط كهربية العضل، واختبار عرق الجسم.
  • اختبارات الخزعة: وتشمل أخذ خزعة من الجلد للكشف عن حالة النهايات العصبية، أو فحص خزعة من الأعصاب للكشف عن وجود أي تلف أو خلل.

علاج التهاب أعصاب الساقين

ادويه علاج التهاب الأعصاب

هناك مجموعة من العلاجات المستخدمة في تخفيف أعراض التهاب الأعصاب وهي:

  • الأدوية المسكنة للألم: وهي الأدوية المضادة للالتهابات، إلى جانب أدوية علاج الاكتئاب مثل دواء ونورتريبتيلين الذي تقوم آلية عملها على التأثير على بعض أنشطة المخ المسببة في الشعور بالألم، إلى جانب أدوية الفينلافاكسين الذي يسكن من آلام التهاب الأعصاب الناتجة عن الإصابة بمرض السكري.
  • الدهانات الموضعية: أبرزها كريم كابسايسن الذي يساعد على التخفيف من أعراض التهاب الأعصاب، ولكن من أبرز أعراضه الجانبية أنه يسبب التهابات جلدية في بعض الحالات، وذلك لأنه مستخلص من الفلفل الحار.
  • أدوية علاج نوبات الصرع: وذلك مثل دواء بريغابالين ويساعد على التخفيف من حدة الألم.

العلاج بالجراحة

وتلك الوسيلة يتم اللجوء إليها في حالة الإصابة بأورام سرطانية تشكل ضغط كبير على الأعصاب مما يسبب لها الالتهابات والتلف، وفي تلك الحالة يتم التدخل الجراحي من أجل تخفيف الضغط على الأعصاب المصابة.

العلاج الطبيعي

وتلك الوسيلة يُعالج بها لذوي العضلات الضعيفة من أجل اكتساب التوازن في الحركة أو السير وتعزيز الحركة بشكل عام، وبعض الحالات تتطلب استخدام كرسي متحرك أو دعامات للقدم.

العلاج بالكهرباء

حيث يتعرض المريض لتيار كهربائي يلمس المناطق المصابة والذي يعمل على تنشيط أعصاب الساقين، وتصل مدة الجلسة إلى نصف ساعة، وتكون فيه شدة التيار منخفضة.

العلاج بالأعشاب

هنك بعض الأعشاب التي تعمل كمسكنات طبيعية لآلام التهاب الأعصاب أبرزها زيت الزهور الذي يتم الاستفادة منه عبر تطبيقه على المناطق المصابة.

العلاج بالوخز بالإبر

حيث أنها من الطرق المستخدمة في التخفيف من آلام التهاب الأعصاب، ويتم إجرائها عبر وخز عدد من الإبر في المناطق المصابة، ويُطلق عليها “الإبر الصينية”.

طرق الوقاية من التهاب الأعصاب

هناك بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من الإصابة بهذه الحالة وهي تختص بالعادات السيئة واتباع نظام صحي وتشمل الآتي:

  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة على الأقل.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية.
  • تجنب استنشاق المواد السامة.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات مثل الخضروات والفواكه والبيض والأسماك.
  • إجراء فحص دوري لمعدل السكر في الدم، والابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر.

وعلينا أن ننوه في ختام هذا المقال بأن أسماء الأدوية والأعشاب الواردة للإطلاع فقط ولا يجب استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب المختص.

مراجع

1

2

3

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.