الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

علامات واضرار زيادة فيتامين b12 وعلاجه

بواسطة: نشر في: 15 أبريل، 2019
mosoah
زيادة فيتامين b12

بالتفصيل أهم علامات زيادة فيتامين b12 وعلاجه ، يمثل إحدى أنواع فيتامينات ب الثمانية، وله فائدة عظمي في تقوية الجهاز العصبي وعمل الدماغ. كما أنه المسؤول عن تكوين الميالين ونضوج كرات الدم الحمراء. والمعروف عن فيتامينات بأنها من أقوي الفيتامينات التي يحتاجها الجسم؛ فيشكل نقصها العديد من الأزمات الصحية، والأمر نفسه بالنسبة لزيادتها.

وفيما يلي مقال من موسوعة نتحدث فيه عن زيادة فيتامين b12

أهمية فيتامين b12 للجسم

  • يحتاج الجسم لجرعته المحددة وفقا للجنس والسن من فيتامين ب12 والذي يعمل على تعزيز عملية التمثيل لخلايا الجسم خصوصاً المساعدة في تكوين الحمض النووي، واستقلاب الحمضي الدهني، والحمض الأميني.
  • كما ويستخدم فيتامين ب12 او الكومبلامين كجزء من اختبار شيلينج لعلاج فقر الدم.
  • ويعتبر فيتامين ب12 من الفيتامينات الهامة لسلامة الجهاز العصبي، وكذلك لتقوية الذاكرة والتركيز، والحفاظ على نضارة البشرة ومرونة الأظافر وقوة الشعر، والوقاية من أمراض القلب، وارتفاع مستوى الخصوبة عند الرجال، وأيضاً الحد من بعض السرطانات كسرطان الكبد أو الكلي وسرطان الدم.
  • كذلك يعزز فيتامين ب12 من الطاقة الإيجابية ونشاط الجسم، و الحد من نوبات الخوف والذعر، كما أنه يساعد في الحد من الأمراض النفسية كالكبت والاكتئاب. وحماية الجهاز الهضمي ورفع كفاءته.
  • وترجع له الفائدة في التئام الجروح، واختفاء الندبات والإصابات الجلدية.

اسباب ارتفاع فيتامين ب 12

تتمثل أهم أسباب ارتفاع فيتامين ب12 ، وكما يقر الأطباء فيما يلي:

  • تناول جرعة زائدة من فيتامين ب12 يأتي على رأس الأسباب وبشكل مباشر.
  • الإصابة ببعض أمراض الكبد.
  • وجود بعض أمراض الكلى.
  • بعض أمراض الدم أيضاً مثل اللوكيميا أو البوليسايثيميا.
  • التدخين، ووجود ما يسمي ب polycythemia vera او ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء.

جرعة زيادة فيتامين b12

فيما يلي الجرعات المناسبة وفقاً للمرحلة العمرية من فيتامين ب12 :

  • يوصي بتناول 0.5 ميكروغرام للأطفال حديثي الولادة وحتى سن 6 شهور.
  • ويوصي بتناول 0.9 ميكروغرام بدءاً من 6 شهور.
  • أما من عمر ثلاثة عشر عاماً، فيوصي بجرعة ما بين 0.9 إلى 1.8 ميكروغرام.
  • والكمية المناسبة لعمر الأربعة عشر عاماً وما فوق تتراوح ما بين 1.8 إلى 2.4 ميكروغرام.
  • أما بالنسبة للحوامل والمرضعات فالكمية المناسبة لهم من فيتامين ب 12 هي 2.6 ميكروغرام إلى 2.8 ميكروغرام .

لذلك فمن البديهي أن ما زاد عن هذه الجرعات المذكورة أعلاه فهو مؤشر خطر لزيادة الفيتامين، وظهور أعراض الزيادة والتي تتمثل في:

  • ظهور حب الشباب والطفح الجلدي بسبب عمل فيتامين ب12 على تكوين الجينات المسؤولة عن ذلك.
  • الحد من وظائف الكبد، والعمل على تعرضه للتلف.
  • الشعور بالإجهاد والتعب الشديدين.
  • ضعف الرؤية البصرية.
  • تشتت الانتباه، وضعف مستوى التركيز.
  • عُسر وبطء عملية الهضم، بالإضافة إلى التهاب المثانة وتغير لون البول.
  • الشعور بصعوبة في البلع، و الإمساك المتكرر.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الدم.
  • زيادة عدد كرات الدم الحمراء، وزيادة حجم الدم في الجسم.

علاج زيادة فيتامين ب12

تبرز أهم خطوات العلاج من أثر زيادة فيتامين ب12 فيما يلي:

  • الحد من أخذ أقراص أو حقن أو كبسولات فيتامين ب12 .
  • التوقف عن تناول مصادر فيتامين ب 12 في الألبان، واللحوم الحمراء، والجبن، والبيض.
  • عدم تناول الأسماك أو المحار.
  • التوقف عن التدخين.

أغلب الأدوية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم، تعتمد فعاليتها على تناولها بشكل صحي، ويعد الإفراط فيها سبباً رئيسياً في تعرض الإنسان للانتكاسات الصحية. لذلك فالتنويه دائماً واجب على ضرورة الفحص، ومتابعة الطبيب، واستشارته قبل الإقدام على تناول أي علاج، حتى لو أثبت نجاحه مع البعض؛ فتفاوت الأعراض قد يكون سبباً رئيسيا في الموافقة على أخذ الدواء من عدمه.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.