مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض جفاف العين بعد الليزك وعلاجه

بواسطة:
جفاف العين بعد الليزك

الليزك هو عبارة عن جراحة ليزر لعلاج مشكلة حدوث خلل في الرؤية دون الحاجة لاستعمال النظارة أو العدسات اللاصقة وذلك من خلال تصحيح وضع تحدب القرنية؛ لذا فهي من الجراحات المتنامي الخضوع لها في مختلف أنحاء العالم نظرًا لزيادة معدل الإصابة بضعف الرؤية بدرجات متفاوتة نتيجة للعديد من العوامل والتي يُعد من أهمها الإسراف في استخدام الأجهزة الإلكترونية؛ إلا أنه بالرغم من وجود العديد من المزايا للجراحة إلا أن لها عدة آثار جانبية من أكثرها شيوعًا مشكلة جفاف العين بعد الليزك والتي يُمكنك التعرف على أهم المعلومات عنها من خلال متابعة قراءة هذه المقالة التي يُقدمها لك موقع الموسوعة.

جفاف العين بعد الليزك

ترتكز عملية الليزك على تصحيح مدى تحدب طبقة القرنية التي تُشير للنسيج الشفاف الموجود في مُقدمة العين و المسؤول عن أغلب الدور عن مدى وصل القرنية للعين بشكل واضح على سطح الشبكية.

وتتم الجراحة من  خلال إحداث شق دقيق في القرنية ثم رفع جزء ضئيل من سطحها لتوجيه قدر محدد من الليزر إليه بحيث يكون القدر المرفوع مُساوِ لمعدل قصور البصر وفي النهاية تتم إعادة هذا الجزء المرفوع إلى موضعه لذا يُوصي الأطباء عادة باستعمال القطرات المرطبة للعين لخفض معدلات الإصابة بالجفاف بعد الليزك ومع ذلك ترتفع مخاطر الإصابة بجفاف العين بعد الليزك.

أعراض جفاف العين بعد الليزك

  • الشعور بحرقة في العين.
  • الإحساس بوجود شيء غريب في العين.
  • اضطراب القدرة على الرؤية.
  • إفراز الدموع بشكل كبير ثم الإصابة بالجفاف الحاد.
  • ضعف القدرة على ممارسة الأنشطة التي تتطلب التركيز بصريًا لفترة طويلة مثل: القراءة أو استخدام الأجهزة الذكية.

الأسباب التي ترفع مخاطر الإصابة بجفاف العين

  • التهاب الغدد الدهنية الموجودة في الجفون.
  • الإصابة ببعض أنواع اضطرابات العيون مثل التهاب العين.
  • التداوي بالهرمونات.
  • اضطراب الهرمونات بصورة طبيعية مثل اضطرابها خلال فترة انقطاع الحيض.
  • إصابة العين بحروق كيميائية أو حرارية.
  • زيادة معدل استخدام الأجهزة الإلكترونية.
  • اضطراب معدل بعض أنواع الفيتامينات بالجسم.
  • كثرة استخدام العدسات اللاصقة لفترات طويلة متصلة.
  • الإصابة ببعض أنواع المناعة مثل الروماتيزم.

علاج جفاف العين بعد الليزك

يعتمد العلاج على تشخيص الطبيب المختص ويتحدد وفقًا للحالة الصحية العامة، وصحة العين، ومدى جفاف العين؛ ويرتكز في الكثير من الحالات على استخدام القطرات المرطبة للعين بمعدلات ونسب مختلفة بما يتوافق مع التشخيص وتكمن فعالية هذه القطرات في تضمنها لمواد لزجة تُرطب العين؛ كما تُستخدم القطرات المضادة للالتهاب لوقاية العين من الإصابة بالاضطرابات الصحية نظرًا لضعف مناعتها خلال فترة إصابتها بالجفاف؛ ويجب الالتزام بإرشادات الطبيب المعالج من حيث الجرعة المُحددة و أوقات استعمالها وذلك نظرًا لحساسية العين ودقة علاجاتها.

 

احمد الله على نعمة البصر، والتزم بتعليمات طبيبك المعالج وارشاداته حتى في حالة عدم ترجيحه لإجراء جراحة الليزك بالنسبة لك فصحتك أهم شيء كما أنك حسن المظهر في جميع حالاتك وارتداء النظارة أو العدسات اللاصقة لا يحد من جودة من مظهرك أو يُثبط من قيمتك.

 

المصادر: 1 ، 2 .