الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أسباب وعلاج جفاف الانف

بواسطة: نشر في: 2 ديسمبر، 2019
mosoah
جفاف الانف

نستعرض لكم في هذا المقال أهم أسباب وأعراض مرض جفاف الانف الذي يعد واحداً من أكثر أمراض الجهاز التنفسي الشائعة وعلى الرغم من كونه من المشاكل الصحية المزعجة إلا أنه يسهل علاجه، فقد تتعرض الأنف للجفاف مثلما يتعرض الجسم لهذه المشكلة نتيجة قلة سوائل الجسم، وقد تتسبب هذه المشكلة في صعوبة بلع الطعام وفقدان القدرة على الشعور بمذاقه.

ولا تقتصر وظيفة الأنف على حاسة الشم فحسب، بل أنه المسئول أيضاً على الحفاظ على نسبة رطوبته من خلال إفراز المواد المخاطية، إلى جانب أنه يقوم بدور دفاعي في التخلص من بعض أنواع الجراثيم والفيروسات والبكتيريا التي تتسبب في الإصابة بالأمراض التنفسية، ولكن هناك عدد من العوامل وراء قلة إفراز المواد المخاطية التي ينتجها الأنف والتي يمكنكم التعرف عليهم في موسوعة.

جفاف الانف

أسباب الإصابة بجفاف الأنف

تحدث الإصابة بمرض جفاف الأنف من خلال العوامل التالية:

  • الإصابة بالحساسية: إذ فور تعرض الجسم لأجسام غريبة قد تشكل خطورة على الصحة يبدأ بالتصدي لمثل هذه الكائنات الضارة والتي تتمثل في أعراض الحساسية حيث يفرز الجسم مادة الهيستامين بكثرة مما ينشأ عنه ظهور بعض الأعراض التحسسية مثل التورم والحكة والتهابات الجلد، إلى إفراز الدموع بكثرة بالإضافة إلى تهيجات الأغشية المخاطية للأنف مما يؤدي ذلك إلى جفاف الأنف.
  • الإصابة بالإنفلونزا: إذ أن منطقة الأنف تتعرض للجفاف لكثرة ملامستها للمناديل من أخل التخلص من الرشح والبلغم وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالنزيف نتيجة تعرض الأغشية المبطنة للأنف للتشقق.
  • تناول الأدوية: بعض الأدوية ينتج عن آثارها الجانبية حدوث جفاف الأنف، وقد تحدث هذه الأعراض بشكل مؤقت بسبب عدم تعود الجسم على مفعول الدواء، ولكن في حالة استمرار هذه المشكلة فيجب استشارة الطبيب المختص.
  • الإصابة بمتلازمة شوغرن: وهي من أبرز الحالات المرضية التي تتسبب في جفاف الأنف، وهو من بين الأمراض المناعية الذاتية التي تتسبب في جفاف الجسم بأكمله.
  • التغيرات الهرمونية: حيث أن المرأة قبل نزول الدورة الشهرية تتعرض لتغيرات هرمونية تتسبب في إصابتها بجفاف الأنف، لأن الأغشية المخاطية بالأنف تتأثر بالهرمونات.
  • الظروف المحيطة: إذ أن ارتفاع أو انخفاض درجات الحرارة تؤثر بشكل فعال في حدوث جفاف الأنف، حيث أن التعرض للهواء البارد أو الساخن يتسبب في حدوث هذه المشكلة.
  • المخدرات: حيث أن إدمان المخدرات الذي يقوم على كثرة استنشاق المواد المخدرة وحدوث الرشح من بين مسببات هذه المشكلة.

أعراض جفاف الأنف

هناك الكثير من الأعراض المرتبطة بجفاف الأنف والتي تختلف من شخص لآخر من خلال ما يلي:

  • حدوث فقدان الشهية.
  • الإصابة بنزيف الدم.
  • انتشار الطفح الجلدي.
  • اضطراب في حاسة الشم.
  • الإصابة بجفاف العين والجلد.
  • الإصابة بتورم الأنف والاحمرار.
  • الإصابة بتورم في الغدد اللعابية.
  • الشعور بالخمول والنعاس والتعب.

كما أن هناك مجموعة من الأعراض المصاحبة بجفاف الأنف والتي تتمثل في الآتي:

  • تشوش الرؤية.
  • الإصابة باحتباس البول.
  • الاختناق وصعوبة التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة باضطرابات في نبضات القلب.

وفي حالة ظهور هذه الأعراض السابقة يجب الذهاب فوراً إلى الطبيب المختص، وكذلك في حالة الإصابة بمتلازمة شوغرن والتهاب الأنف الضموري، وكذلك في حالة النزيف وتقشر الأنف والحكة واحتقان الأنف.

مضاعفات جفاف الأنف

قد يكون جفاف الأنف إنذاراً للإصابة بمشاكل صحية أخرى مثل ما يلي:

  • الإصابة بالأرق.
  • النزيف الحاد المتكرر.
  • الإصابة بالجيوب الأنفية.
  • التهاب البلعوم أو الحنجرة
  • الإصابة بالعدوى سواء من الفيروسات أو البكتيريا.

طرق علاج جفاف الأنف

علاج جفاف الانف في المنزل

هناك مجموعة من طرق العلاج الفعالة التي تساعد على التخفيف من جفاف الأنف مثل ما يلي:

  • الإكثار من تناول المشروبات الساخنة.
  • استخدام الكريمات المرطبة مثل الفازلين.
  • استخدام قطرات سالين أو محلول الملح.
  • تجنب تناول الأدوية المسببة للحساسية أو لجفاف الأنف.
  • استخدام مرطب الهواء من أجل تعزيز نسبة الرطوبة في الغرف.
  • الابتعاد عن الأتربة والدخان في حالة الإصابة بالحساسية منها.
  • استخدام بخاخات الأنف التي تساعد على ترطيب الأنف والتقليل من احتقانه.
  • استنشاق لبخار الماء حيث أنه يخفف من جفاف الأنف ويساعد على التخلص من البلغم.
  • الإكثار من شرب كميات كبيرة من المياه؛ من أجل الوقاية من جفاف الجسم.
  • استخدام مناديل معطرة عند التخلص من الرشح بدلاً من المناديل الجفاف للتقليل من جفاف الأنف.
  • يمكن الاستعانة بجل البترول للتقليل من جفاف الأنف ولكن لمدة قصيرة.

مراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.