الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

انواع التهاب الجلد وعلاجه مجرب

بواسطة: نشر في: 14 فبراير، 2020
mosoah
التهاب الجلد

نعرض لكم اليوم في هذا المقال مجموعة من المعلومات الهامة التي تتعلق بمرض التهاب الجلد ، صحة البشرة، وظهورها في المظهر الطبيعي لها من أهم الأشياء التي تنم عن وجود صحة عامة سليمة للجسم، بينما ضرر البشرة، وظهور الطفح الجلدي عليها بشكل غير طبيعي يدل على وجود مُشكلة ما يجب حلها في صحة الجسم العامة، وفي هذا المقال اليوم من موسوعة نعرض أسباب التهاب الجلد، وأعراضه، وأنواعه، وعلاجه، تابعونا.

التهاب الجلد

ظهور أعراض مثل الجفاف، والانتفاخ، والاحمرار على الجِلد يُطلق عليها التِهاب الجِلد؛ حيث يشعر المصاب بالرغبة في حك الجِلد، وتتراوح هذه الحكة بين الانخفاض، والارتفاع حسب مقدار الالتهاب، وهناك بعض أنواع الالتهابات التي تستمر إلى فترات طويلة، ومنها ما يظهر في المواسم المختلفة، ومنها ما يظهر لدى الأطفال؛ حيث يُصاب الجِلد بالالتهابات للعديد من الأسباب، والتي نعرضها فيما يلي.

أنواع التهاب الجلد

تختلف أسباب التِهاب الجِلد وفقًا لنوع الالتهاب، مثل التِهاب الجِلد العصبي، والإكزيما، والتِهاب الجِلد الدهني، ومن هذه الأسباب ما يلي:

التهاب الجلد التحسسي

غالبًا ما تكون أسباب الإصابة بالتهاب الجِلد التماسي التحسسي هي تعرض الجِلد لمادة غريبة؛ الأمر الذي أدى إلى صدور رد فعل تحسسي من قِبَل الجسم من خلال إفراز الجسم لبعض المواد الكيميائية التي تعمل على إشعار الجِلد بالحكة.

ومن أشهر المواد التي تكون سببًا رئيسًا في الإصابة بهذا النوع من الحساسية: بعض المنظفات، بعض مستحضرات التجميل، وغير ذلك الكثير.

التهاب الجلد العصبي

التِهاب الجِلد العصبي دائمًا ما يحدث بسبب التعرض للإجهاد، أو التعرض إلى أي من مهيجات البشرة، ويُصاحبه أعراض حكة الجِلد.

التهاب الجلد المرضي

يأتي هذا النوع بسبب إصابة الجِلد بأحد الأمراض، مثل الربو، أو الحساسية، أو الإكزيما، وغالبًا ما تكون هذه الأمراض من الأمراض الوراثية التي تطورت في فترة الطفولة، ويُصاحبها أعراض وجود بقع خشنه على الجِلد، بالإضافة جفاف الجِلد، والحكة.

التهاب الجلد الدهني

الالتهاب الجلدي الدهني هو واحد من أشهر أنواع التِهاب الجِلد، ويُعرف هذا النوع بغطاء المهد الذي يظهر لدى الأطفال، وتكون أكثر أماكن الجِلد عرضة للإصابة بهذا النوع هي منطقة الرأس، وأيضًا يُمكنه أن يظهر على الوجه، أو الصدر، ويظهر في بقع حمراء مُقشرة في المنطقة المصابة، ويُمكن أن تتسبب الفطريات الموجودة في الغدد الدهنية في الإصابة بهذا النوع من التِهاب الجِلد، وقد ترجع إلى أسبابًا وراثية، وغالبًا ما تظهر الإصابة به في فصل الربيع، وفصل الشتاء.

التهاب الجلد الشحمي

لا يُمكن للجلد الدفاع عن نفسه عند إصابته بهذا النوع من الالتهاب؛ الأمر الذي يُؤدي إلى ظهور أعراض الحكة، والجفاف، والاحمرار، وفي أغلب الأحيان تظهر العديد من البثور الصغيرة في منطقة الإصابة، وغالبًا ما تكون هذه المناطق هي مناطق الجِلد، والقدمين.

التهاب الجلد الصفري

التِهاب الجِلد الصفري يُصاحبه ظهور العديد من التقرحات البيضاوية الشكل على الجلد.

التهاب الجلد الركودي

يكمن السبب الرئيس للإصابة بهذا النوع من الالتهاب على الجِلد في حدوث بعض التغيرات التي تتعلق بالدورة الدموية، وضعفها، وغالبًا ما يُصيب منطقة أسفل الساقين، وأسفل القدمين.

التهاب الجلد الإهمالي

تتعلق الإصابة بهذا النوع من التِهاب الجِلد بإهمال الشخص المصاب بنظافته الشخصية؛ الأمر الذي يُؤدي إلى التِهاب الجِلد.

أعراض التهاب الجلد

تتدرج أعراض التِهاب الجِلد في حدتها حسب السبب الرئيس الذي أدى إلى حدوث الالتهاب، وأيضًا تختلف من مريض لمريض آخر، واشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • ظهور الطفح الجلدي.
  • وجود بعض البثور.
  • جفاف الجِلد، وتشققه.
  • الشعور الدائم بالحكة.
  • تورم المنطقة المصابة من الجِلد.
  • وجود ألم في المنطقة الملتهبة، والشعور بالحُرقة.

علاج الالتهابات الجلدية

يرتبط علاج حالات التِهاب الجِلد المختلفة بأسباب الإصابة التي يترتب عليها أنواع الالتهاب، وتنقسم العلاجات إلى:

علاج موضعي

في بعض الحالات يحتاج المريض إلى استخدام بعض الكريمات الموضعية التي يتم تطبيقها على مناطق الإصابة؛ فيتم استخدام الكريمات الستيرويدية في حالات الالتهاب الحاد، والالتهاب المصحوب بالإفرازات، بينما يتم استخدام المراهم الستيرويدية في حالات التِهاب الجِلد الأقل حدة، والتي لا ينتج عنها الإفرازات.

الأقراص والحقن

في بعض الحالات يأمر الأطباء بالعلاج من خلال تناول بعض الأقراص، ومن خلال الحقن الستيرويدية.

البعد عن مُسبب الالتهاب

في بعض الحالات يكون اكتشاف مسببات الالتهاب في نوع التِهاب الجِلد التحسسي، والبعد عنها من أهم طُرق العلاج الفعّالة.

المراجع

1.

2.

3.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.