الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

سبب الم اسفل الظهر العصعص

بواسطة: نشر في: 28 مايو، 2019
mosoah
الم اسفل الظهر

اسباب وعلاج الم اسفل الظهر العصعص ، آلام أسفل الظهر التي يعاني منها الكثيرين لها العديد من الأسباب، والأعراض المزعجة التي تتسبب في أرق المصابين بتلك الآلام الشديدة، وتختلف درجات آلم أسفل الظهر من حيث الشدة، كما تختلف من حيث الكيفية التي تؤلم بها المريض، وغالبًا ما تُصيب هذه الآلام كبار السن بشكل عام، والأمهات بشكل خاص، وتتناول موسوعة في هذا المقال أنواع هذا ألم الظهر، وأعراضه، وأسبابه.

أعراض الم اسفل الظهر العصعص

يمكن أن تتضمن آلام أسفل الظهر مجموعة كبيرة من الأعراض، فهي إما أن تكون خفيفة وبسيطة، أو تكون شديدة و مزعجة ومزعجة فقط، وقد يبدأ ألم أسفل الظهر بشكل مفاجئ، أو قد يبدأ بشكل تدريجي، وفي بعض الأحيان يأتي الألم، ويذهب، ويزداد سوءًا مع مرور الوقت.

وهذه الأعراض تتمثل في:

  • ألم، أو وجع موجود في أسفل الظهر.
  • ألم حارق، ولاذع ينتقل من أسفل الظهر إلى خلف الفخذين، وأحيانًا إلى أسفل الساقين أو القدمين، كما يمكن أن يصاحب الألم تخدر، أو وخز في المنطقة المصابة، مثل أعراض الإصابة بعرق النسا.
  • شعور بالتقلصات في العضلات، وضيق في أسفل الظهر، والحوض، والفخذين.
  • ألم يزداد سوءًا بعد الجلوس، أو الوقوف لفترات طويلة.
  • صعوبة الوقوف بشكل مستقيم، أو المشي، أو الانتقال من الوقوف إلى الجلوس، أو العكس.

أنواع آلام أسفل الظهر

ألم حاد

هذا النوع من الألم عادة ما يحدث فجأة، ويستمر لبضعة أيام، أو أسابيع، ويعتبر استجابة طبيعية للجسم للإصابة، أو لتلف الأنسجة، ويخف الألم تدريجيا حيث يشفى الجسم.

آلام تحت أسفل الظهر

يستمر هذا النوع من الألم عادةً ما بين ستة أسابيع، إلى ثلاثة أشهر، ويكون بطبيعته ميكانيكيًا، مثل إجهاد العضلات، أو آلام المفاصل، ولكنه طويل الأمد.

في هذه المرحلة يجب مراجعة الطبيب على الفور، وخاصةً إذا كان الألم شديدًا، ويحد من قدرة الفرد على المشاركة في أنشطة الحياة اليومية، والنوم، والعمل.

آلام الظهر المزمنة

يُعرف عادةً بأنه آلام أسفل الظهر التي تستمر لأكثر من ثلاثة أشهر، يكون هذا النوع من الألم شديدًا في العادة، ولا يستجيب للعلاجات الأولية، ويتطلب إجراء فحص طبي دقيق لتحديد المصدر الدقيق للألم.

أنواع آلام أسفل الظهر من حيث الكيفية

هناك العديد من الطرق لتصنيف آلام أسفل الظهر، نوعان شائعان:

السبب الأكثر شيوعًا لآلام أسفل الظهر ، الألم الميكانيكي، أو الألم المحوري، وهو الألم بشكل أساسي من العضلات، والأربطة، والمفاصل (المفاصل السطحية، والمفصل العجزي الحرقفي)، أو العظام في العمود الفقري وحوله.

يصيب هذا النوع من الألم إلى أسفل الظهر، والأرداف، وأحيانًا إلى أعلى الساقين، ويتأثر عادةً بتحميل العمود الفقري، وقد يختلف باختلاف الحركة إذا كانت إلى الأمام،أو الخلف، أو حركة التواء، أو النشاط، أو الوقوف، أو الجلوس، أو الراحة.

ألم جذري

يمكن أن يحدث هذا النوع من الألم إذا اصطدم جذر العصب الفقري، أو التهب، وقد يتبع الألم الجذري نمط جذر العصب، أو الجلد إلى أسفل الأرداف، أو الساق.

يكون إحساسه المحدد هو ألم حاد، كهربائي من نوع الحرق، ويمكن أن يرتبط بالتخدر، أو الضعف، أو الوخذ مثل حالات عرق النسا، وعادة ما يتم الشعور به على جانب واحد فقط من الجسم.

اعتلال الجذور، والتهاب الجذر، والألم الجذري يسبب العديد من مصادر الألم الإضافية، بما في ذلك ألم العرج، وألم المايلات، وألم الأعصاب، والتشوه، والأورام، والالتهابات، والألم الناجم عن الأمراض الالتهابية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، أو التهاب الفقار اللاصق، والألم الذي ينشأ من جزء آخر من الجسم، ويعرض في أسفل الظهر، مثل حصى الكلى، أو التهاب القولون التقرحي.

من الممكن أيضًا أن يتطور ألم أسفل الظهر بدون سبب، وعندما يحدث هذا، ينصب التركيز الأساسي على علاج الأعراض بدلاً من علاج السبب، كما ينصب على الصحة العامة للمريض. بالنسبة لألم أسفل الظهر الحاد، والمزمن فمن المهم إجراء تشخيص شامل لوضع أساس العلاج؛ فيقلل علاج آلام أسفل الظهر من احتمال حدوث ألم متكرر في الظهر، ويساعد على منع تطور آلام أسفل الظهر المزمنة.

أسباب آلام الظهر

الأسباب الشائعة لآلام أسفل الظهر، أو ألم الظهر القطني تشمل:

  • إجهاد الفقرات القطنية.
  • تهيج الأعصاب، واعتلال الجذور القطني.
  • تجاوز العظم، وظروف العظام والمفاصل.
  • إجهاد أسفل الظهر (حاد ، مزمن):
  • إجهاد أسفل الظهر هو إصابة تمتد للأربطة والأوتار، أو عضلات أسفل الظهر، الذي ينتج عن الحادث المطول.

تعتبر سلالة أسفل الظهر واحدة من أكثر أسباب آلام أسفل الظهر شيوعًا، ويمكن أن تحدث الإصابة بسبب الاستخدام المفرط للأدوية أو الاستخدام غير السليم أو الصدمة.

غالبًا ما تحدث إجهاد الفقرات القطنية عند الأشخاص في الأربعين من العمر، ولكن قد يحدث ذلك في أي عمر، وتتميز الحالة بعدم الراحة الموضعية في منطقة أسفل الظهر مع ظهورها بعد حدوث حدث يشدد على أنسجة الفقرات القطنية.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.