مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

الم اسفل البطن يمين اسبابه وعلاجه

بواسطة:
الم اسفل البطن يمين

الم اسفل البطن يمين من الآلام الشائعة التي تُصيب الكثير من الأشخاص، ويختلف سبب حدوث الألم تبعًا عدة عوامل مثل:موضعه بالتحديد والأعراض المُصاحبة له؛ إلا أن العامل الأساسي في تحديد السبب هو الخضوع للفحص الطبي لمعرفة التشخيص الدقيق والعلاج الملائم. ومع ذلك يُمكنك التعرف على أبرز الأسباب المحتملة للشعور بالألم في تلك المنطقة بمتابعة قراءة هذه المقالة المُقدمة لك من موقع الموسوعة؛ لكن قبل المواصلة انتبه أن المقالة استرشادية فقط.

أسباب الم اسفل البطن يمين

التهاب الزائدة الدودية

تتمثل أبرز الأعراض فيما يلي:

  • قيىء.
  • غثيان.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ضعف الشهية.

وفي هذه الحالة يجب طلب الدعم الطبي العاجل، وفي حالة تشخيص الطبيب بالإصابة بها يكون العلاج من 3 اختيارات تبعًا لشدة الإصابة فقد يكون العلاج دوائي، أو البقاء في المستشفى تحت الملاحظة لفترة محددة، أو بالجراحة لإزالة الزائدة الدودية ويكون ذلك في الحالات الحادة من الالتهاب.

غازات البطن

تحدث الإصابة بها غالبًا بسبب هضم الطعام جيدًا مما يعني أن تكرار حدوث ذلك يُشير لوجود خلل في قدرة المعدة والأمعاء على هضم الطعام ويتطلب ذلك مراجعة طبيب مختص. كما يُمكن أن تحدث الإصابة لأسباب أخرى مثل مضغ اللبان، أو التدخين، أو الإسراف في تناول الطعام.

عسر الهضم

في تلك الحالة عادةً ما يكون الألم في الجزء الأعلى من البطن إلا أنه يُصيب الجزء الأسفل منها في بعض الحالات ويترافق الألم مع الشعور بالانتفاخ، والشعور بالامتلاء. وينتهي الألم دون الحاجة لتناول علاجات في حالة الإصابة بعسر الهضم البسيط كما يُمكن الاستعانة ببعض أنواع العلاجات المساعدة على الهضم وفقًا لإرشادات الطبيب؛ إلا أن زيارة الطبيب تُصبح ضرورة في حالة تكرار ذلك لأكثر من أسبوعين.

الفتاق

يترافق الألم في حالة الإصابة به مع الأعراض التالية:

  • انتفاخ أو تورم موضع الألم.
  • الشعور بالامتلاء.
  • زيادة الألم عند الضحك، أو البكاء، أو الكحة.

التهاب الكلى

يتسبب ذلك في الشعور بالألم غالبًا في الظهر والجنب بدرجة أكبر كما يترافق مع الأعراض اللاحقة:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • غثيان.
  • قيىء.
  • كثرة التبول.
  • الشعور بألم أثناء التبول.

ويجب الخضوع للفحص الطبي في تلك الحالة واتباع إرشادات الطبيب المعالج لتجنب مخاطر زيادة شدة الالتهاب على الكلى.

حصوات الكلى

من أبرز المؤشرات على الإصابة بها الشعور بألم حاد في الظهر والجنب وفي المنطقة السفلى من البطن. كما أن موضوع وشدة الألم تتغير قد يتغيران مع تحرك الحصوات في ممرات البول. وتتضمن الأعراض المصاحبة للألم ما يلي:

  • ألم عند التبول.
  • قيىء.
  • غثيان.
  • ارتفاع معدل التبول.

القولون العصبي

عبارة عن مرض مزمن يتسبب فيما يلي:

  • انتفاخ.
  • غازات.
  • إسهال.
  • إمساك.

مرض الأمعاء الالتهابي

من أبرز أسباب الإصابة به الإصابة بمرض القولون التقرحي أو الإصابة بداء كورون. ومن أعراض الإصابة به انخفاض الشهية، وفقدان الوزن، والشعور بالإجهاد، وارتفاع درجة حرارة الجسم، والإسهال الحاد. وفي حالة الشك في الإصابة به يجب طلب الدعم الطبي العاجل.

الاضطرابات المصاحبة للحيض

يحدث الألم في هذه الحالة قبل بدء فترة الحيض أو أثنائها ومن الأعراض الشائعة المرافقة له ألم في منطقة أسفل الظهر، والشعور بالصداع، والغثيان، والدوخة.

الانتباذ البطاني الرحمي

من علامات الإصابة به الشعور بألم أثناء أو بعد العلاقة الحميمية، وشدة الدورة الدورة الشهرية، والإصابة بنزيف بين فترات الدورة الشهرية. ويتوجب الخضوع للفحص الطبي في تلك الحالة في أقرب وقت ممكن حيث يُساهم ذلك بشكل كبير في تيسير العلاج وخفض تأثير المرض على القدرة على الإنجاب.

تكيس المبايض

تشمل أعراض الإصابة به الانتفاخ، والشعور بالامتلاء ويجب طلب المساعدة الطبية العاجلة في حالة ترافق ذلك مع عرض أو أكثر من الأعراض التالية:

  • زيادة سرعة التنفس.
  • الشعور بألم حاد مفاجئ في البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القيء.

الحمل خارج الرحم

من الأعراض المميزة للإصابة به النزيف المهبلي، والإسهال. وتزيد شدة الأعراض مع نمو البويضة لذا فكلما كان التشخيص والعلاج في وقت مبكر كلما يسر ذلك من العلاج وزاد من سرعة التعافي.

التواء المبيض

قد يتسبب ذلك في الشعور بألم حاد في منطقة أسفل البطن، وتتمثل الأعراض المصاحبة فيما يلي:

  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم أثناء العلاقة الجنسية.
  • قيىء.
  • غثيان.
  • الشعور بالامتلاء.

ويكون العلاج جراحي في معظم الحالات.

انفتال الخصية

من الحالات التي طلب الخضوع لجراحة عاجلة. ويكون الألم في تلك الحالة مفاجئ وحاد كما يترافق مع القيء، والغثيان، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وألم عند التبول.

 

الجأ لاستشارة طبيب مختص لاسيما في حالة شدة الألم أو تزايد حدته، أو وجود أعراض حادة أو مستمرة؛ أو في حالة تكرار الشعور بالألم. ولا تعتمد على المقالة في تشخيص حالتك مهما كنت تعتقد أن الأمر بسيط؛ فالمقالة استرشادية ولا تُغني بأي حال عن استشارة طبيب مختص.

 

 

المصادر: 1، 2.