الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق العناية بعد عملية الشرخ

بواسطة: نشر في: 16 يناير، 2020
mosoah
العناية بعد عملية الشرخ

العناية بعد عملية الشرخ هي أهم وسيلة للشفاء التام من الشرخ؛ الشرخ من الأمراض التي يتعرض لها الإنسان بسبب تعرضه للإمساك أو الإسهال بصورة مزمنة إلى جانب بعض الأسباب الأخرى وللحماية من التعرض للشرخ يجب اتباع نظام غذائي غني بالألياف والبعد عن الأطعمة التي يصعب هضمها بسهولة ونقدم على موقع الموسوعة بعض النصائح التي يجب اتباعها بعد إجراء عملية الشرخ والأسباب التي تزيد من خطر الإصابة به كما نقدم مجموعة من الأعشاب التي يمكن استخدامها للعلاج ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.

العناية بعد عملية الشرخ

  • تناول الأدوية المسكنة.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف حتي يتم تجنب التعرض للإمساك.
  • يمكن تناول بعض أنواع الملينات لتجنب التعرض للإمساك.
  • شرب ما يقرب من 2 لتر من الماء يوميًا.
  • تجنب الحركات العنيفة وحمل الأشياء الثقيلة.
  • البعد عن الانحناء وبعض وضعيات الجلوس مثل القرفصاء.
  • المشي لمدة 15 دقيقة يوميًا لتنشيط حركة الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • الجلوس في الماء الدافيء 3 أو 4 مرات يوميًا على أن تكون مدة المرة الواحدة 15 دقيقة.
  • عند الشعور بتورم منطقة العملية يتم استخدام مكعبات الثلج لعمل كمادات باردة للمنطقة.
  • الاهتمام بنظافة المنطقة باستمرار لحماية الجرح من التعرض للقيح أو ارتفاع درجة الحرارة.

أسباب مرض الشرخ

  • الإصابة بالإمساك المزمن.
  • تعرض منطقة الشرج للإصابة بالالتهاب.
  • أن تكون الفضلات المتراكمة في الأمعاء وتكون صلبة مما يزيد من صعوبة عملية الإخراج وقد تتعرض المنطقة للإصابة بالجروح.
  • الإصابة بالإسهال المزمن؛ الإسهال يضعف الأنسجة الموجودة في هذه المنطقة مما يعمل على تعرضها للإصابة بالجروح كما أن الفضلات تحتوي على بعض الأحماض التي تسبب الشعور بالحرقان.
  • تعرض المنطقة للبكتيريا والفطريات.
  • رفع الأشياء ثقيلة الوزن.
  • تتعرض النساء في فترة الحمل والولادة إلى الإصابة بالشرخ.
  • مرضى السمنة المفرطة.
  • عدم تناول القدر الكاف من الألياف ضمن النظام الغذائي مما يزيد من صعوبة الهضم.

أعراض مرض الشرخ

  • الشعور بالألم الشديد في منطقة فتحة الشرج.
  • الرغبة في الحكة بشكل دائم ومزعج للمنطقة.
  • زيادة الشعور بالألم عند الجلوس.
  • التعرض للإصابة بمرض سلس البراز وهو عبارة عن عدم القدرة على التحكم بفاعلية في عملية الإخراج.
  • الإحساس بالألم عند الإخراج.
  • ملاحظة وجود دم في الملابس أو أثناء التبرز.
  • وجود قطعة من اللحم خارج المنطقة وتكون ناتجة عن تمدد الأوعية الدموية.

علاج الشرخ

ينقسم علاج مرض الشرخ إلى قسمين هما: العلاج الطبي والعلاج بالأعشاب الطبيعية.

العلاج الطبي

  • الطبيب يقوم بتحديد بعض الادوية والكريمات التي يمكن استخدامها خارجيًا أو داخليًا والتي تساعد في التخلص من الشرخ وقد يتم الشفاء في فترة أقصاها 6 أسابيع.
  • في حالة إن احتاج الوضع إلى تدخل جراحي فإنه سوف يقوم بتحديد الموعد المناسب لإجراء العملية وعملية الشفاء بعد إجراء العملية تختلف مدتها حسب الجرح وحجمه.

العلاج بدون جراحة

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • تجنب التعرض للإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • الابتعاد عن المشروبات والأطعمة التي تسبب الإمساك والإسهال.
  • عدم حك المنطقة لأن ذلك يزيد من خطورة تفاقم المشكلة فقد يعرضها للإصابة بالبكتيريا والفطريات التي انتقلت من خلال الأظافر.
  • التأكد من جفاف المنطقة باستمرار.
  • استخدام أنواع الكريم التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون.
  • استخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين أ وب.
  • الجلوس في حمام ماء دافيء يوميًا.
  • إذا كان المريض يعاني من الإمساك يمكن استخدام الملينات الطبيعية أو الطبية.

العلاج بالأعشاب

  • الصبار: يمكن استخدام شرائح الصبار المتجمدة مثل الكمادات بوضعها على المنطقة فهو يعمل كمضاد للإلتهاب.
  • زيت الزيتون: يستخدم لعلاج الجروح بكل أنواعها لذلك يمكن استخدامه للتخلص من الشرخ من خلال دهن المنطقة 3 مرات يوميًا بزيت الزيتون.
  • الثوم: هو مضاد حيوي يساعد على التخلص من الالتهابات ويطهر المنطقة ويكون ذلك باستخدام بعض فصوص الثوم المفرومة جيدًا واستخدام الزيت الناتج ووضعه على المنطقة لمدة دقيقة ثم تنظيف المنطقة بحرص ثم دهنا بزيت الزيتون أو زيت اللوز.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.