الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

الصداع عند الإرهاق أو عدم الوقت الكافي من النوم

بواسطة: نشر في: 20 مايو، 2018
mosoah
الصداع عند الإرهاق أو عدم الوقت الكافي من النوم

يعتبر الصداع من الآلام المزعجة التي تصيب العديد من الأشخاص، والتي تعيق نشاطه اليومي، وتجعله يفقد استمتاعه بيومه، مما يجعله يبحث عن كثير من الأدوية والطرق التي تساعد في التخلص من الصداع ولكن يؤكد الأطباء أن الصداع في حد ذاته لم يكن نوع من الأمراض ولكنه مجرد عرض للإصابة بأحد الأمراض أو أنه ينتج عن أحد المشكلات التي يتعرض إليها الجسم، مثل كثرة التفكير أو ألم العينين، أو الشعور بالقلق والتوتر وقلة النوم، ولكن في بعض الأحيان يكون السبب في الصداع قلة النوم أكثر من أي شيء أخر أو عدم أخذ قسط كافي من النوم، ولكن من المحتمل أن هناك ارتباط كبير بين قلة النوم وبين التعرض لأحد المشكلات المرضية  والشعور بالصداع المستمر .

فكلما قلة ساعات النوم الذي يحتاج إليها الجسم،  يزداد معدل الإصابة بالصداع والمعروف علمياً أن كل فئة عمرية يختلف مدى احتياجها للنوم، فمثلاً البالغين يحتاجون إلى ما لا يقل عن ثماني ساعات يومياً من النوم، حينما تحتاج الأطفال إلى عدد أكبر من ساعات النوم ويكون من الأفضل إذا تم الحصول عليها خلال فترات الليل للحصول على الراحة والهدوء والاستفادة من أكثر فائدة ممكنة من النوم، ولكن يذكر أن هناك علاقة مختلفة بين النوم والتقدم بالعمر، فكلما تقدم الإنسان بالعمر قلت حاجته للنوم، ولكن هذا لم يكن دليل على قلة احتياج الإنسان للنوم، فهو من أساسيات الحياة التي خلقها الله سبحانه وتعالى للإنسان لكي يحصل على الراحة بعد الإرهاق والتعب في العمل، وسوف نقدم إليكم اليوم من خلال موقع موسوعة كل ما يخص موضوعنا من خلال السطور القادمة فتابعونا.

الصداع عند الإرهاق أو عدم الوقت الكافي من النوم :

أسباب الشعور بالصداع:

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع الشديد والذي يجب أن يتم التخلص منها على الفور، ولذا يفضل استخدام الطرق التالية:

  • الإصابة بالأرق وصعوبة النوم، وعدم القدرة على النوم لساعات كافية.
  • قلة شرب الماء والجفاف.
  • التعرض للانفعال والضغط النفسي والتوتر.
  • التعرض لمشكلة بالنظر سواء كان قصر النظر أو طول النظر أو الانحراف.
  • الشعور بألم بالأسنان.
  • حدوث ارتفاع بضغط الدم.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضية.
  • التهاب الأذن الوسطى، والتهاب الأذن الداخلية.
  • آلام بالرقبة.
  • قلة كمية الأكسجين بالهواء الذي يدخل للرئتين.
  • الإصابة بالإمساك.

الصداع وعلاقته بقلة النوم :

يعاني العديد من الأشخاص من الشعور بالصداع بكافة أنواعه، حيث أن الصداع من المور المزعجة الذي يتألم منها الكثيرون، ولكن من الممكن أن تكون عدم القدرة على النوم بشكل كافي تكون السبب في وجود الصداع، لذا يجب على كل إنسان أن يبحث عن المشكلة التي تسبب له الأرق وعدم القدرة على النوم والقيام بحلها على الفور، لكي يتخلص بعد ذلك من مشكلة الصداع وأعراض التعب والإرهاق، فالنوم من العوامل المهمة جداً في حياة الإنسان والذي يحتاج إليها الجسم للراحة وبناء الجسم، ولكن في بعض الأحيان يكون السبب الناتج عنه قلة النوم هو الشعور بالصداع، ويكون بهذا هناك علاقة بين الصداع وقلة النوم كما جاءت بعض من الدراسات المؤكدة بذلك، ولذا يفضل أن كل فرد يوفر لنفسه ما يكفيه من ساعات النوم الهادئة للتخلص من الصداع وبعض الأعراض الأخرى.

طرق للتخلص من الصداع :

كما يوجد بعض من الطرق التي تساعد في التخلص من الصداع، وتساعد على أن يأخذ الفرد قسط هادئ من النوم، والذي يجب أن يتم اتباعها ومنها:

  • يجب أخذ قسط كافي من النوم على ما لا يقل عن 8 ساعات، والتأكد من ارتفاع الوسادة بحيث أن تكون وضعية النوم مريحة.
  • الابتعاد عن التوتر والقلق والانفعال، والضغط العصبي، وأن يتم أخذ الأمور بشكل مريح.
  • تناول كميات كبيرة من الماء، لكي يتجنب حدوث الجفاف الذي يعتب من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالصداع.
  • يجب أن يتم فحص نسبة الحديد بالدم، لأنه من أحد الأسباب المؤدية إلى الشعور بألم الرأس وبالتالي يتسبب في الشعور بالصداع.
  • يجب أن يتم معالجة الإصابة بالإمساك بشكل سريع، لأن الإصابة بالإمساك من الأمور المؤدية إلى الصداع.
  • يفضل أن يتم استنشاق العطور الطبيعية والتي تعمل على تقليل الشعور بالصداع، مثل عطر الياسمين، والريحان، واللافندر.
  • العمل على تناول حبوب مسكنة والتي تقوم بدورها على معالجة الصداع.
  • يجب أن يتم معالجة نزلات البرد والأنفلونزا والرشح والتهاب الجيوب الأنفية.

علاج مشكلة النوم للتخلص من الصداع :

من الطبيعي أن هناك بعض من الأشياء التي تساعد في التخلص من مشكلة الأرق والصداع معاً، لذا يكون من الأفضل اتباع هذه الطرق التالية:

  • يجب أن لا يتم النوم لساعات طويلة خلال النهار.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية، للابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر الذي يكون السبب في الشعور بالأرق.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • يجب الالتزام بموعد مخصص للنوم، حيث يجب أن يتم تنظيم الساعة على موعد الاستيقاظ والالتزام بعدد ساعات كافي للنوم.
  • الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.