الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أعراض الحمى القلاعية وأسبابها وطرق علاجها

بواسطة: نشر في: 7 ديسمبر، 2019
mosoah
الحمى القلاعية

في المقال التالي نوضح لكم أعراض مرض الحمى القلاعية بالإضافة إلى توضيح كيفية علاجه، والوقاية منه، حيث يظهر هذا المرض على الأطفال أكثر من البالغين، فيُصاب به الجسم نتيجة تعرضه لعدوى فيروسية شديدة، وتنتقل تلك العدوى نتيجة الاحتكاك بمصابي الحمى، أو انتقال العدوى من الحيوانات، فتصاب الحيوانات من الأبقار والجمال بهذا الفيروس ويتم نقله إلى الإنسان، ويمكن الاستدلال على الإصابة بتلك العدوى من خلال بعض الأعراض التي تظهر على المريض، مثل ظهور تقرحات بالفم، أو وجود طفح جلدي في منطقة اليدين والقدمين، بالإضافة إلى فقدان الشهية وارتفاع درجة حرارة الجسم، وسنوضح لكم تلك الأعراض بصورة أدق من خلال سطور موسوعة التالية، بالإضافة إلى كيفية علاج المرض والوقاية منه.

الحمى القلاعية

أسباب الحمى القلاعية

يُصاب الإنسان بالحمى القلاعية نتيجة انتقال فيروس كوكساكي إلى الجسم عن طريق الفم، كما ينتقل الفيروس عن طريق الملابس والرذاذ الذي يخرج من الفم عند السعال، بالإضافة إلى الإفرازات التي تخرج من الأنف، وتنتشر تلك الحمى بكثرة مع بداية فصل الصيف، وحتى انتهاء فترة الخريف، كما تنتشر في مناطق المناخ الاستوائي.

اعراض الحمى القلاعية لدى الانسان

هناك بعض الأعراض التي تظهر على جسم الإنسان، وتشير إلى انتقال فيروس كوكساكي إليه، الأمر الذي يؤدي إلى إصابته بالحمى القلاعية، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن الدرجة الطبيعية.
  • الشعور بآلام في أطراف الجسم، بالإضافة إلى آلام الصداع في الرأس.
  • ظهور تقرحات في الفم وبداخل الحلق على هيئة فقاعات تسبب آلاماً شديدة.
  • ظهور فقاعات على الشفاه، بالإضافة إلى الشعور باحتقان الحلق.
  • وجود طفح جلدي في منطقة القدمين واليدين.
  • وبعد مرور أيام على ظهور الفقاعات، سنجد أنها بدأت في الجفاف، ليظهر بدلاً منها تقرحات في الجلد.

أعرض الحمى القلاعية عند الأطفال

هناك الكثير من العلامات التي تشير إلى إصابة الطفل بالحمى القلاعية، وتلك العلامات تشمل كافة الأعراض التي ذكرناها مسبقاً بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، ومنها:

  • الغثيان والرغبة المستمرة في القيء.
  • فقدان الشهية والامتناع عن تناول الطعام.
  • البكاء والصراخ طوال الوقت بسبب التقرحات الجلدية.

علاج الحمى القلاعية

حتى يتم شفاء المصاب وعلاجه من كافه أعراض الحمى القلاعية، يجب التوجه إلى الطبيب المعالج لتشخيص حالته وتحديد العلاج المناسب بحسب الحالة العمرية للشخص، وبحسب درجة المرض وحدته، وهناك بعض الأساليب التي تساعد في تخفيف أعراض هذا المرض، ومنها:

  • استخدام المراهم الموضعية التي تخفف من آلام التقرحات.
  • استخدام غسول الفم الذي يساعد على علاج الالتهابات، ولكن لا يجب استخدام تلك الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب المختص.
  • تجنب تناول الحمضيات، وذلك لأن تناول المريض للحمضيات قد يجعل ألمه يزداد.
  • شرب السوائل بكثرة.
  • غسل الفم بالمياه الفاترة بعد تناول كل وجبة طعام.
  • الحد من تناول الطعام المالح.

طرق الوقاية من الحمى القلاعية

بالطبع إن اتباع الأساليب التي تقي من المرض، تجنب الإنسان التعرض للأعراض الخطيرة والمؤلمة، وتوفر عليه رحلة شاقة وطويلة في العلاج، ولهذا يجب على الأشخاص الحذر من انتقال فيروس كوكساكي عن طريق اتباع بعض النصائح الهامة، ومن ضمنها:

  • تجنب التعامل مع الأشخاص المصابين بالمرض، والابتعاد عنهم وعدم ملامستهم، حتى تمام الشفاء.
  • غسل اليدين بانتظام قبل تناول الطعام وبعده، وبعد التعامل مع الحيوانات.
  • كما يجب طهي اللحوم بدرجة حرارة عالية، وغلي الحليب جيداً، وذلك لأن الحرارة العالية تساعد في قتل الفيروسات.
  • تطهير أجسام الحيوانات، وإعطاء اللقاحات لها بطريقة منتظمة، وفي حالة إصابة الحيوان بالحمى القلاعية، فيجب تجنبه وعدم لمسه، وعزله عن بقية الحيوانات.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.