الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

التسمم بفيتامين ب١

بواسطة: نشر في: 10 أبريل، 2019
mosoah
التسمم-بفيتامين-ب١

اضرار التسمم بفيتامين ب١ وعلاماته ،  يُطلق على فيتامين ب1 (الثيامين)، وهو من الفيتامينات التي يمكن أن تذوب في الماء. كما أن لتناوله بكميات معينة بعد الآثار التي قد تكون محمودة أو مذمومة على الإطلاق ، وفي موضوعنا التالي من موسوعة نتعرف سوياً على التسمم بفيتامين ب1.

أين يوجد فيتامين ب1 (الثيامين)

  • البيض.
  • خبز الحبوب الكاملة.
  • الكبد.
  • بعض حبوب الإفطار المُقواة.
  • الفواكه الطازجة والمُجففة.
  • البازلاء والفاصوليا.
  • الجوز
  • الكاجو، وزبدته.
  • اللوز وحليبه.
  • الحمص.
  • الفول السوداني وزبدته.
  • السمك.
  • بذور السمسم، وعباد الشمس، والشيا والقرع.

فوائد فيتامين ب1

  • تتمثل الوظائف الرئيسية لوجود عنصر فيتامين ب1 في الجسم بصحة الخلايا، وصحة القلب، والحفاظ على طاقة الجسم، ووظائف الأعصاب.
  • كما ويساعد على نظام الأوعية الدموية، والغدد الصماء، وكذلك الحفاظ على الجهاز الهضمي، والجهاز العصبي، والمناعي.
  • وكذلك فإن من فوائد الفيتامين ب1 تقوية الذاكرة ، والوقاية من خطر الإصابة بالزهايمر، أو السرطان.

اضرار فيتامين ب1

  • إن نقص وجود فيتامين الثيامين بالجسم يؤدي إلى مشاكل بالقلب، وضعف عام، وتلف بالأعصاب.
  • كما أن زيادة تناول الجرعات منه يتسبب في حدوث الكثير من الأعراض الجانبية ومنها:
  1. زيادة العطش.
  2. احمرار في الجلد.
  3. التبول المفرط.
  4. الإسهال.
  5. الحساسية، والطفح الجلدي.
  6. الأرق.
  7. الإثارة.
  8. ارتفاع ضغط الدم، خفقان القلب.
  9. تأثر القلب والدماغ بشكل سلبي على المدى الطويل.
  10. تأثر مستوي الذاكرة ونسبة التركيز
  •  إن الجُرعات الآمنة التي يوصي بها الأطباء لتناول فيتامين الثيامين هي :
  1. 1.1 ملغ يومياً للإناث، و 2.1 ملغ يومياً للذكور فوق سن ال19 عام.
  2. 2.0 ملغ يومياً للرُضع الذين تقل أعمارهم عن 6 شهور.
  3. أما من يعانون من نقص فيتامين ب1 ، فيوصف لهم الجرعات الأكبر والتي تتراوح ما بين 50 إلى 100 ملغ فيتامين.

التسمم بفيتامين ب١

  • ورغم أنه يعد من الفيتامينات الذائبة في الماء، والتي تذوب أيضاً أثناء عملية الطهي أو التعرض للحرارة، إلا أن تناوله بنسب تزيد عن النسب الطبيعية يتسبب في حدوث الاعتلال البصري.
  • ومن النادر جداً حدوث تسمم بسبب فيتامين ب1 ، حيث يتم التخلص منه بالتخلص من البول، وكذلك أثناء طهي المأكولات التي تحتوي عليه، ولكن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى القشعريرة والتورم وجميع الأعراض الجانبية سالفة الذكر.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.