الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

بواسطة: نشر في: 27 مايو، 2020
mosoah
الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

تقدم موسوعة إليكم في المقال التالي الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي حيث يصاب الكثيرين بمتلازمة القولون العصبي المعروفة في اللغة الإنجليزية بـ(Irritable Bowel Syndrome) كما تعرف بالقولون المتهيج كذلك، وتتمثل تلك المتلازمة في الإصابة ببعض الأعراض المعوية والتي تختلف في شدتها بالتشنجات في منطقة أسفل البطن والإصابة بالإسهال ولكنها تختلف فيما يتعلق بقوتها واستمرارها من شخص إلى آخر ولكنها من الأمراض والحالات المرضية الشائعة.

وفي دراسة تم إجرائها بالولايات المتحدة الأمريكية تبين أنه يوجد ثلاثة من كل عشرون أمريكي تظهر عليه أعراض متلازمة القولون العصبي والجدير بالذكر أن تلك الأعراض تصيب كلاً من الرجال والنساء ولكنها لدى النساء تكون بنسبة أكبر والتي تبدأ غالباً في الفترة ما بين سن المراهقة حتى الأربعينيات من العمر، إذ تبدأ أعراضه في الشعور بانزعاج وألم بمنطقة البطن مع الاضطراب في عملية الإخراج، بالإضافة إلى المعاناة من الإمساك والإسهال مع التناوب فيما بينهما، كما يشعر المريض بانتفاخ وغازات في البطن والتي تزداد سوءاً في الحالة التي يمر فيها بالتوتر العصبي.

الأطعمة المناسبة لمرضى القولون العصبي

يوجد بعض الأنواع من الأطعمة والأعشاب يترتب على تناولها تهدئة القولون والتقليل من التشنجات التي تصيبه وسوف نذكر بعضاً من تلك الأطعمة في الفقرة التالية:

  • اللبن الرائب

من أفضل الأطعمة التي يمكن لمرضى القولون العصبي تناولها لما له من فعالية في القضاء على ما يصيبه من عدوى بكتيرية فضلاً عن تنظيم عمل القولون والأمعاء لما يتضمنه من خمائر بكتيرية نافعة.

  • الميرمية

هي نوع من أنواع الأعشاب ذو الرائحة العطرة التي تساهم في علاج تهيج القولون مع العمل على التخلص من الانتفاخ وطرد الغازات التي تصيب الأمعاء.

  • الخضروات

ما تتضمنه الخضروات من ألياف تساعد على طرد الفضلات والتخلص من الغازات إلى جانب الوقاية من الإصابة بالإمساك وتنظيم حركة الأمعاء وطريقة عملها.

  • النعناع

يعد من أكثر الأعشاب المهدئة للأعصاب بشكل عام وللقولون بشكل خاص وهو يمتاز بالرائحة الطيبة التي تساعد على الشعور بالاسترخاء والراحة.

  • الشمر

تلك العشبة ذات الرائحة الذكية تحد من الإصابة بالانتفاخ كما تعمل كطاردة للغازات ومن المشروبات التي يمكن تناولها لتهدئة القولون أيضاً الينسون والكركديه.

أطعمة مفيدة لمرضى القولون

لابد من التركيز على الأطعمة التي يمكن تناولها في الحالات التي يكون القولون متهيج بها والتي تساهم في الحد من تهيجه وما يصيبه من تشنجات والتي يمكن أن نذكر منها:

  • المكسرات

لما تحتويه على الألياف، والأوميغا 3 والبروتين التي تعد من أكثر العناصر الغذائية الهامة لصحة القولون.

  • سمك السلمون

نظراً لما تحتويه أسماك السلمون من نسب عالية من دهون الأوميغا 3 التي تتضمن خواص مضادة للالتهابات التي تساعد في تهدئة القولون العصبي وتحسين حالته.

  • اللحوم الخالية من الدهون

  1. منها لحم الديك الرومي الأبيض ولحم الدجاج الأبيض.
  2. وما يوجد بلحم العجول من أجزاء حمراء خالية من الدهن لما تتصف به من قابلية على الهضم بسهولة وعدم التخمر بالأمعاء.
  • الحبوب

  1. منها بذر الكتان المطحون، بذور الشيا.
  2. حيث تعد كليهما من العناصر الغذائية الهامة في التخلص من الإمساك.
  3. لكونها مصدر غني بدهون الأوميغا 3 والألياف المفيدة للأمعاء.
  • البيض

  1. تكمن أهميته في سهولة هضمه مما يجعله من أفضل الأطعمة وأكثرها أماناً لمرضى القولون.
  2. ولكن يكون ذلك بالحالة التي لا تعاني بها من حساسية البيض.
  • بعض أنواع الفاكهة

  1. يطلق عليها الفاكهة صديقة القولون منخفضة الفودماب (FODMAPs).
  2. ومنها الشمام، العنب، الكيوي، التوت البري، الأناناس، الزيتون، توت العليق، البابايا، البرتقال، الليمون والفراولة .
  3. حيث تحسن تلك الفواكه من صحة القولون.
  • بعض أنواع الخضروات

تعرف بخضروات الفودماب (FODMAPs) ومنها الطماطم، القرع، البروكلي، السبانخ، البقدونس، الجزر، الخس، الكستناء، الفلفل الحلو، البطاطا، البقدونس، اللفت، والكوسا.

  • مرق العظام

يتضمن مرق العظام الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لتبطين الأمعاء وما بها من بكتيريا نافعة.

  • الأطعمة المخمرة

تتضمن تلك الأطعمة على خمائر نافعة طبيعية مثل اللبن الرائب.

نظام الفودماب

  • يتمثل في مجموعة من النشويات المخمرة المعروفة بالفودماب (FODMAPs) والتي تتمثل في مجموعة النشويات التي تتضمنها الكثير من الأطعمة والتي تم تحديدها بكونها تساهم في تحفيز أعضاء متلازمة القولون العصبي.
  • ومن خلال اتباع نظام معتدل من الفودماب يساعد في الحد من أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي والتي تتمثل في تناول الأطعمة الموصوفة بذلك النظام واجتناب الأطعمة التي تم التحذير من الإفراط في تناولها.
  • الجدير بالذكر أن الفودماب يقصد به الامتناع عن تناول الكربوهيدرات التي يكون من الصعب هضمها على الأمعاء حيث يترتب عنها امتصاص الماء أكثر من اللازم للأمعاء الأمر الذي يزيد من الإصابة بالانتفاخ والغازات والإسهال عقب تناولها.
  • وتتمثل الأطعمة التي لابد من تناولها في تلك الحمية وهي ما يوجد بمشتقات الألبان من لاكتوز، القمح والجلوتين الموجود في المعكرونة والنشويات، البقوليات، الفستق والكاجو، بعض الخضروات مثل (الهليون، الخرشوف، البصل، البروكلي، والقرنبيط)، شراب الذرة الذي يحتوي على الفركتوز، بعض الفواكه مثل (الكمثرى، التفاح، المانجو، الخوخ، والبطيخ).

أسباب الإصابة بمتلازمة القولون العصبي

الحقيقة التي لا تقبل للشك أنه لم يتم الوصول أو التعرف حتى الآن لسبب واضح ينتج عنه الإصابة بمرض القولون ولكن يمكن الإشارة لوجود بعض الأسباب التي يحتمل حدوثه نتيجة لها منها ما يلي:

  • ارتفاع حساسية جهاز المناعة أو القولون.
  • إصابة القولون بالعدوى من عدوى بكتيرية سابقة قد أصابت الجهاز الهضمي والقناة الهضمية.
  • إصابة القولون بالتشنجات أو البطء في حركة الأمعاء مما ينتج عنه الإصابة بتقلصات حادة مؤلمة.
  • امتلاك القولون نسب غير طبيعية من هرمون السيروتونين والذي يؤثر كذلك على حركة الأمعاء.
  • الإصابة بأعراض القولون العصبي نتيجة الإصابة بحساسية القمح وما ينتج عنه من أعراض والمعروفة في الإنجليزية بـ(Celiac disease).

أعراض الإصابة بالقولون العصبي

تختلف الأعراض والعلامات التي تظهر على المصاب بالقولون العصبي من مصاب إلى آخر ولكن في الفقرة التالية نذكر أكثر الأعراض الشائعة التي تنتج عنه والمتمثلة فيما يلي:

  • الإصابة بالدوار والإعياء المتكرر والمستمر.
  • المعاناة من آلام الرأس والصداع.
  • الشعور أن الأمعاء لا يتم إفراغها بشكل تام عقب عمليات الإخراج.
  • الإصابة بالإمساك والغازات وانتفاخ البطن.
  • الشعور بالألم في العضلات والمفاصل.
  • كثرة التبول والاحتياج المُلح والمفاجئ للتبول أو التبرز.
  • مرور المخاط عبر المستقيم المعروف في الإنجليزية بـ(Rectum).
  • التغير بشكل عام في عادات الأمعاء وعملية الإخراج.
  • انعدام انتظام الحيض لدى النساء.

نصائح لعلاج القولون

  • نود أن نقدم مجموعة هامة من النصائح التي تساهم من خلال اتباعها في الحد من ظهور الأعراض المزعجة الناتجة عن تهيج القولون العصبي للمصابون بتلك المتلازمة.
  • والتي تتمثل في ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكافيين.
  • التقليل من التوتر والإجهاد، تجنب تناول الطعام الحار والمقلي والعلكة كذلك.
  • بالإضافة إلى المشروبات الغازية التي تحتوي على الصودا.
  • مع الحرص على تناول القدر الكافي من الماء التي لا تقل عن ثمانية أكواب يومياً.

المراجع

1

2

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.